اقرأ » تقسيم محافظة مبارك الكبير في الكويت
الكويت دول عربية دول ومعالم

تقسيم محافظة مبارك الكبير في الكويت

تقسيم محافظة مبارك الكبير في الكويت

عام 1962 صدر مرسومًا أميريًا بتقسيم دولة الكويت في بدايات قيامها لثلاث محافظات؛ وهم: محافظة حولي، ومحافظة الأحمدي، بالإضافة إلى محافظة الكويت العاصمة، ثم بدأ عدد المحافظات بازدياد ليتناسب طرديًا مع عدد السكان والجاليات العربية والأجنبية الوافدة للعمل، وفي مقال اليوم سوف نلقي الضوء على أحدث محافظات الكويت من حيث التأسيس وهي محافظة مبارك الكبير(Mubarak Al-Kabeer).

التقسيم الإداري لمحافظة مبارك الكبير

تنقسم المحافظة إلى عد مناطق وضواحي يبلغ عددها عشرة وهم:

  • ضاحية صباح سالم: وهي تتكون من 13 منطقة، وقد سميت بهذا الاسم تخليداً لذكرى الحاكم الثاني عشر للكويت الشيخ صباح السالم الصباح.
  • ضاحية المسيلة: سميت بهذا الاسم نسبة إلى كثرة المياه التي تسيل منها إلى البحر، ويوجد بها مدينة ألعاب مائية بنفس اسم الضاحية.
  • ضاحية المسايل: كانت تابعة لمنطقة المسيلة ولكنها تحولت لمنطقة مستقلة بقرار رسمي عام 2011، وتعتبر من المناطق الحديثة والنموذجية وبها 284 وحدة سكنية.
  • ضاحية العدان: وقد سميت بهذا الاسم نسبة لبرّ وبحر العدان بالكويت، وكلمة عدان تعني الرمال الناعمة.
  • ضاحية القصور: وسميت بهذا الاسم لأن الكويتيين في الماضي كانوا يطلقون على الضواحي والقرى الجنوبية القصور.
  • ضاحية القرين: وقد سميت بهذا الاسم نسبة لاسم الكويت القديم، فالكويت كانت تعرف منذ أوائل القرن السابع عشر باسم قرين.
  • ضاحية أبو الحصاني: وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى كثرة وجود الثعالب في المنطقة، حيث كان يطلق على الثعلب في الكويت قديمًا أبو الحصاني.
  • ضاحية أبو فطيرة.
  • ضاحية صبحان: ويوجد بهذه المنطقة بعض من مرافق وزارتي الداخلية والدفاع الكويتية، كما يوجد بضاحية صبحان نادي الرماية.
  • ضاحية الفنيطيس: وقد سميت بهذا الاسم نسبة لوجود خزان ماء صغير فيها اسمه الفنيطيس.
  • ضاحية الفنطاس: وهي إحدى القرى الساحلية القديمة المشهورة في تاريخ الكويت.
  • ضاحية مبارك الكبير: وتعتبر عاصمة المحافظة، ويوجد بها مركز الشرطة والمنطقة التعليمية، وكذلك مطاعم الوجبات السريعة والمساجد والمدارس.
اقرأ أيضاً  معلومات عن محافظة مبارك الكبير

تأسيس محافظة مبارك الكبير

تم تأسيس محافظة مبارك الكبير بدولة الكويت يوم الثاني والعشرين من شهر نوفمبر لعام 1999 ميلاديًا، حيث صدر مرسومًا رسميًا بإنشائها كآخر محافظة تابعة للدولة، وكانت عبارة عن مناطق متفرقة وتابعة لعدة محافظات أخرى مثل محافظة حولي ومحافظة الفروانية. وكانت بداية تأسيسها عبارة عن مناطق سكنية ومنطقة صناعية، بالإضافة لمنطقة عسكرية. ولكن بالنسبة للخدمات التجارية كانت نادرة جدًا وتتمركز بمنطقة ضاحية صباح السالم فقط.

تسمية محافظة مبارك الكبير

سميت مبارك الكبير نسبة لحاكم الكويت السابع، سمو الشيخ مبارك الصباح، والذي كان ملقبًا بلقب مبارك الكبير، وتقوم المحافظة على مساحة تبلغ 100 كيلو مترًا مربعًا، وتحتوي على ميناء مبارك الكبير، ويعتبر أقرب الموانئ الكويت للسواحل العراقية.

سكان محافظة مبارك الكبير

تحظى المحافظة بأهمية كبيرة كونها الأحدث من حيث التأسيس بدولة الكويت، وتعتبر منطقة سكنية يستهدفها الشباب للسكن بها، ووفقًا لإحصائيات تعداد السكان بدولة الكويت لعام 2007 ميلاديًا فإن عدد سكان هذه المحافظة قد تجاوز 210.599 ألف نسمة تقريبًا.

تطور مبارك الكبير

كما ذكرنا فيما سبق أنها منطقة سكنية ولا يوجد بها خدمات تجارية إلا نادراً وفي مناطق محددة، ولكن عام 2010 ميلاديًا شهد على مرحلة تطوير المحافظة، حيث تمّ إنشاء منطقة تسوّق أُطلق عليها”أسواق القرين”، وبها كل ما يحتاجه سكان المحافظة من خدمات تجارية وتسويقية.

كما تمّ بناء مستشفى جابر الأحمد بمنطقة الشهداء بمحافظة حولي، ولكنها تقدم الخدمات الصحية لمحافظة مبارك الكبير وبعض المناطق المجاورة لها.

محافظوا مبارك الكبير

تولى هذا المنصب ثلاثة محافظين حتى وقتنا هذا وهم:

  1. الشيخ مبارك الحمود الجابر الصباح وتمتد فترة تولّيه منصب المحافظ لمحافظة مبارك الكبير  ما بين عام 1999 ميلايًا حتى عام 2006، وهو أول من تولى هذا المنصب.
  2. الشيخ علي عبد الله السالم الصباح وتمتد فترته كمحافظ لمحافظة مبارك الكبير ما بين عامي 2006 و2014 ميلاديًا.
  3. الشيخ أحمد عبد اللطيف الرجيب، وهو المحافظ الحالي لحافظة مبارك الكبير، وقد بدأت فترة توليه لهذا المنصب منذ عام 2014 ميلاديًا.
اقرأ أيضاً  منطقة القصور في مدينة مبارك الكبير

مقالات عن محافظة مبارك الكبير