تمارين رياضية

تمارين كيجل للرجال

تمارين كيجل للرجال

تمارين كيجل

تعمل تمارين كيجل على تقوية العضلات الخاصة بمنطقة أسفل البطن وقاع الحوض حيث توجد كل من الأمعاء والمثانة، حيث أن هذه العضلات قد تضعف بسبب عوامل مختلفة مثل: الاستئصال الجراحي للبروستات، والنشاط المفرط للمثانة، والأمراض المزمنة مثل مرض السكري، وتتميز هذه التمارين بإمكانية ممارستها في أي مكان وفي أي وقت، وبدون الحاجة إلى استخدام الآلات، وبالتالي فهي لا تكلف مبالغ ضخمة لممارستها.

كيفية ممارسة تمارين كيجل للرجال

  • بدايةً لا بد من التوصل إلى موقع العضلات الصحيح، أي موقع عضلات قاع الحوض، ويكون ذلك من خلال إيقاف التبول أو القيام بشد العضلات المسؤولة عن منع مرور الغازات، حيث يعمل الجسم على استخدام عضلات هذه المنطقة للقيام بكلٍ من الحركتين، وبعد تحديد موقع العضلات يمكن ممارسة التمارين بأي وضعية مناسبة للشخص، وقد يجد البعض أن القيام بها في وضع الإستلقاء سهلاً للغاية.
  • يمكن للشخص اتباع الأسلوب الخاص به، وذلك من خلال شد عضلات قاع الحوض، والحفاظ عليها منقبضة لغاية 3 ثوانٍ ثم الاسترخاء لغاية 3 ثواني أخرى، واتباع ذلك لعدة مرات متتالية، وعندما تصبح العضلات أقوى يمكن ممارسة التمارين في وضعية المشي أو الوقوف أو الجلوس.
  • يتم تكرار التمارين 3 مرات في اليوم على ثلاث مجموعات على الأقل، وكل مجموعة تكرر على 10 مرات في اليوم الواحد.
  • يجب المحافظة على التركيز خلال ممارسة هذه التمارين للحصول على نتائج أفضل، وذلك من خلال التركيز على شد عضلات منطقة قاع الحوض فقط، والحذر من شد عضلات البطن أو الأرداف أو الفخذين، والتنفس بشكلٍ حر خلال التمرين.

إيجابيات تمارين كيجل للرجال

هناك فوائد وإيجابيات مهمة لتمارين كيجل لصحة الرجال، ومنها: 

إقرأ أيضا:منتخب مانشستر سيتي
  • تساعد على التحكم في سلس البول، وحدوث التنقيط بعد التبول؛ حيث أنها تتحكم في نشاط عضلة المثانة.
  • تعمل على زيادة قوة عضلات العانة للنساء كما للرجال.
  • ترفع من القدرة الجنسية للنساء والرجال، حيث أنها تعمل على تقوية قاع الحوض، كما تعالج ضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • تعمل على تحسين تدفق الدم الواصل إلى الأوردة التي تصل إلى الجهاز التناسلي الذكري.
  • تساعد تمارين كيجل في التحكم في سرعة القذف؛ وذلك من خلال تقويتها للعضلات التي تتحكم في فتح وإغلاق مجرى البول، وبالتالي تتحكم في تدفق السائل المنوي.
  • تساعد هذه التمارين في التحكم بالألم الناتج عن التهابات البروستات.

إرشادات ونصائح عند القيام بتمارين كيجل 

  • يمكن للشخص ممارسة هذه التمارين خلال عملية التبول أو التبرز للإخراج بواقي نواتج هاتين العمليتين.
  • يمكن ممارسة هذه التمارين قبل النوم، وكما يمكن إدخال التمارين خلال الأنشطة اليومية المختلفة كتنظيف الأسنان.
  • يمكن ممارسة هذه التمارين خلال القيام بالأنشطة التي تحتاج إلى الضغط على بطن، وذلك مثل رفع الأثقال والضحك والسعال.
  • التنفس بشكل جيد وعدم حبس النفس عند ممارستها، كما يجب عدم شد عضلات الفخذين أو البطن.
  • الحرص على أخذ استراحة لمدة 10 ثوانٍ بين كل وضعية وأخرى، كما يجب ممارسة التمارين عشر مرات في اليوم.
  • لا بد من ممارسة تمارين كيجل بشكلٍ يومي ومنتظم للحصول على الفوائد والنتائج المرجوة، وعلى عضلات قوية ومشدودة.
  • الصبر عند إجراء التمارين، حيث أن المدة المحددة لظهور النتائج تتراوح ما بين 4-6 أسابيع.
  • لا ينصح بممارسة تمارين كيجل للرجال الذي تم تركيب قسطرة للبول لهم، إلا بعد استشارة الطبيب.
  • عدم تحويل ممارسة تمارين كيجل إلى عادة يستخدمها الشخص للبدء ووقف مجرى البول، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث عدوى في المثانة بحسب اعتقاد الأطباء.
السابق
تمارين لشدّ البطن
التالي
تمارين إزالة الكرش