جمهورية مصر

جزيرة الشاي في القاهرة

جزيرة الشاي في القاهرة

إنشاء جزيرة الشاي في حديقة الحيوان

تعتبر جزيرة الشاي واحدة من أهم الأماكن المميزة التي يتسابق الزوار على دخولها داخل حديقة الحيوانات، وتعد حديقة الحيوانات في الجيزة هي الأكبر داخل مصر ومنطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أنها تُصنّف باعتبارها أعرق حدائق الحيوانات في القارة الإفريقية، وتفتح الحديقة أبوابها من الساعة التاسعة صباحًا، وتستمر حتى الساعة الخامسة مساءً يوميًا باستثناء يوم الثلاثاء، ويرجع تاريخ إنشاء جزيرة الشاي إلى عام 1938؛ حيث كان الملك فاروق يعتلي حكم مصر، وكان افتتاح الجزيرة على يد المهندس مصطفى فهمي؛ حيث كانت تتميز بالطابع الكلاسيكي، فقد صُممت من الخشب؛ لكي يتسنى للجمهور رؤية الماء الجاري والأشجار الكثيفة المنتشرة داخل الحديقة من جميع الاتجاهات.

تجديد جزيرة الشاي في القاهرة

أُعيد افتتاح جزيرة الشاي بعد تجديدها في عيد الفطر عام 2013، وكانت الجزيرة قد أُغلقت لفترة طويلة تصل إلى سبعة أعوام، والسر في ذلك هو عدم وجود ميزانية لتجديدها، وتُقدر مساحة الجزيرة بأربعة أفدنة؛ حيث تشتمل على بحيرة مخصصة للبجع الأبيض، بالإضافة إلى توافر نافورة شديد الروعة ينطلق منها الماء في منظر بديع، وأصبح من أساسيات برنامج زيارة حديقة الحيوان الدخول إلى جزيرة الشاي والجلوس بالكافيتريا من أجل تناول المشروبات، واستغرقت عملية تجديد الجزيرة مرة أخرى 26 يومًا فقط، وهو يعد رقمًا قياسيًا ولا سيما وأن الجزيرة كانت خالية من مظاهر الحياة نهائيًا.

الخطة الجديدة لجزيرة الشاي

تحرص إدارة حديقة الحيوان زيادة عدد زوار جزيرة الشاي مع إعداد أساليب تفصيلية لمواجهة الزحام، ومن أبرز التحديثات افتتاح منافذ متعددة لبيع التذاكر، حيث وصل عدد المنافذ إلى 15 منفذًا، مع الاهتمام بالحفاظ على الحيوانات وذلك عبر تقديم بعض المحاضرات التي تساعد على زيادة الوعي البيئي لدى الزوار؛ حيث تُعرض الأفلام والشرائح المرئية لتحديد بعض مشكلات الحيوانات والطيور وطرق التغلب عليها، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بنظافة الجزيرة والحديقة بشكل عام، بجانب وجود منافذ لبيع المنتجات.

أهمية جزيرة الشاي في القاهرة

تمثل جزيرة الشاي في القاهرة معلمًا من المعالم الترفيهية، بالإضافة إلى أنها شاهدة على تطورات التاريخ المصري الحديث؛ حيث كانت الجزيرة عند افتتاحها تشتمل على برجولا، أي مكانًا خاصًا بالملك فاروق، وكان يستمتع بتناول المشروبات مثل قهوة الصباح، ثم قامت ثورة 1952 لتُطيح به، وعندما أصبح جمال عبد الناصر رئيسيًا لمصر، أصرّ على زيارة جزيرة الشاي، بالإضافة إلى استضافة الرئيس محمد أنور السادات بعض الزعماء والرؤساء الأفارقة بالجزيرة.

كانت الجزيرة مكانًا هادئًا؛ حيث فضّل كبار المبدعين في مصر الجلوس داخل الجزيرة من أجل الاستمتاع بالمنظر الرائع، بالإضافة إلى ذلك يمكن للروائيين كتابة القصص والروايات دون أن يقطع عليهم أحد الفضوليين تتابع أفكارهم، ومن أشهر الكتاب الذين جلسوا في جزيرة الشاي الأديب العالمي الحاصل على جائزة نوبل نجيب محفوظ، والكاتب الكبير توفيق الحكيم، واكتسبت الجزيرة أهمية فنية بعد زيارة نجوم الغناء العربي مثل أم كلثوم وعبد الحليم حافظ لها.

عروض جزيرة الشاي في القاهرة

يمكن لزوار جزيرة الشاي مشاهدة عروض الولادات الحديثة داخل حديقة الحيوان مثل حيوان أبو حراب الذي يعتبر واحدًا من الحيوانات السودانية النادرة، بجانب بعض الذئاب المصرية، وولادة أنثى الجمل الآسيوي المعروفة باسم ذي السنامين، وحيوان اللاما الأهلية، ومكاك البنغال، ويوجد بالجزيرة عرض تدريبي لسباع البحر، مع إمكانية مشاهدة حالات الفقس الجديدة للطيور غير المنتشرة مثل العنز الأبيض، وفقس طائر الفزان الذهبي، بالإضافة إلى رؤية بعض الحيوانات المهددة بالانقراض مثل لولبي القرون.

السابق
سوق مريدي بغداد
التالي
جزيرة العرب في القرن العشرين