البحرين

جزيرة فوكلاند في البحرين

جزيرة فوكلاند في البحرين

جزر الدار في البحرين

تعتبر هذه الجزر من أجمل الجزر الطبيعية في العالم العربي، وعلى الرغم من صغر حجمها إلا أنها تعتبر وجهة جاذبة لعشاق السباحة ومحبي المياه النقية الصافية، كما أنها تخلو من المصارف التي من الممكن أن تعكر صفوها، وتتميز بالهدوء الذي لا مثيل له في أي مكان آخر، وتحيط بالمتنزهين فيها أجواء الفرح والبهجة لحظة دخولهم إليها، وتقع ضمن جزر البحرين في مياه الخليج العربي، وبالتحديد قبالة ساحل مملكة البحرين الشرقي، وهي تابعة لمملكة البحرين، وتتميز بنوعية الرحلات؛ إذ تكون نقطة الانطلاق إليها من منتجع البندر في الصباح الباكر، وتكون العودة ليلًا، ومن ضمن فقرات الرحلة ركوب التاكسي البحري، وهو مخصص لنقل السياح من الشاطئ إلى الجزر.

الرحلات السياحية إلى  جزر الدار

تتميز هذه الرحلات بالمفاجآت التي يتمتع بها الزائر منذ لحظة وصوله، وكما جاء سابقًا بعد ركوب الزائر للتاكسي البحري سيرى جدران بيضاء عند مدخل الجزر فور نزوله، وعملت الإدارة المشرفة على جزر الدار على تخصيص محطة لاستقبال الزائرين لها بوابة أوتوماتيكية، ويصاحبها صوت إلكترونيّ عندما تفتح، وتكثر في جزر الدار المرافق السياحيّة الممتعة التي تجذب الزوار، وهي مؤهلة لإقامة مؤقتة دون مبيت، وفيها عدد كبير من المطاعم ذات المأكولات الشرقية والغربية، لترضي بهذا التنوع أذواق الزبائن المختلفة وتنال ثقتهم وإعجابهم، كما تتميز بإطلالة رائعة على البحر، وتقدم المشروبات الساخنة والباردة، وفيها منطقة مخصصة لألعاب للأطفال، مما يجعله مكانًا عائليًّا مريحًا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع برفقة الأطفال، ومن المهم الإشادة بالعناية المميزة لخدمات الجزر وإعادة تأهيلها وتحديثها باستمرار من قبل المشرفين عليها، حتى تسير الرحلات اليومية بصورة ناجحة، ومن الميزات الرائعة لشاطئ جزر الدار الرمال الذهبية الناعمة، وأشعة الشمس اللطيفة، وفيه ملعب للألعاب المائيّة؛ كرياضة كرة الشاطئ، وألعاب التزلج المائية، والقوارب الشراعيّة، والقوارب السريعة، ورحلات الغوص، والاستمتاع بمشاهدة الشعب المرجانية الرائعة الموجودة بألوان متعددة وخلابة، والمحار، ورحلات صيد اللؤلؤ المذهلة، ورؤية الأسماك النادرة ذات الألوان الجذّابة والمتوفرة بمختلف الأحجام والأشكال.

إقرأ أيضا:منطقة إربد مول في محافظة إربد

جزيرة فوكلاند

تعتبر جزيرة فوكلاند جزيرة اصطناعية تقع شمال جزيرة الدار الكبيرة، وسميت بهذا الاسم لأن البحارة والهاوين أصبحوا يتعارفون عليها فيما بينهم باسم جزيرة فوكلاند، ويقول البعض أن سبب التسمية جاء من إطلاق عدد من هواة الصيد ورياضة البحر الإنجليز المقيمين في البحرين نسبةً إلى جزر الفوكلاند الأصلية، إذ تقع تلك الجزر في المحيط الأطلسي الجنوبي، وتبعد عن شرقيّ مضيق ماجلان قرابة 500كم، لتكون بذلك أبعد الجزر في الجنوب التابعة لبريطانيا خارج حدودها، والبت الأرجنتين ومازالت تطالب بحقها في ملكية جزر الفوكلاند، وأطلقت عليها اسم (جزر المالفيناس)، أما السبب في تكوين جزيرتيّ فوكلاند الكبيرة والصغيرة، فيعود إلى بداية الثمانينيات من القرن الماضي، وذلك لرغبة شركة البتروكيماويات والمرفأ البحري لشركة ألمنيوم البحرين ألبا في إنشاء  شق مائيّ يمكّن البواخر الصغيرة من العبور، واليخوت الكبيرة التي يتعذر عليها التحرك داخل المياه الضحلة، وقامت الشركة المكلفة بحفر القناة بوضع الصخور والرمال التي تم استخراجها من الحفر في مكان واحد، فتكوّنت جزيرة فوكلاند الكبيرة وكانت تبعد عن الجزيرة الصغيرة حوالي 300 متر.

الأنشطة المائية في جزيرة فوكلاند

  • مشاهدة حركات الدلافين: تتميز بالعروض الشيّقة في الماء داخل بيئتها الطبيعية.
  • مجموعة من رحلات صيد السمك: يتم إقامتها لمدة ثلاث ساعات، ويوفر فيها المنتجع معدات الصيد اللازمة.
  • رحلات تعريفية: هي عبارة عن جولات على الجزيرة والجزر الأخرى المجاورة، شريطة أن يحمل السائح بطاقته الشخصية أو رخصة القيادة، أو جوازه السفر، ليتم تسجيل بياناته في مكتب خفر السواحل، قبل ممارسة أي نشاط داخل الجزيرة.
  • رحلات الغوص: هي من الرحلات الممتعة والخاصة للبحث عن اللؤلؤ.
  • زيارة جزيرة جرادة: يتم ذلك في رحلة بحرية خاصة.
  • اكتشاف الحياة البحرية الفريدة: التعرف على أصناف المرجان التي تجاوزت 30 صنفًا، ومشاهدة 200 نوعاً من الأسماك المختلفة.
السابق
مدينة أسفي في المغرب
التالي
مدينة سيناء