العراق

جسر ديالى في بغداد

جسر ديالى في بغداد

جسر ديالى 

جسر ديالى عبارة عن ناحية أو منطقة تقع في الجنوب الشرقي من بغداد، الواقعة كذَلك عند نقطة التقاء نهري دجلة وديالى، سُميت بهذا الاسم لتمتعها وشهرتها بالبساتين الجميلة والرائعة الواقعة على ضفاف نهر ديالى، كما تتميز هذه المنطقة بهدوئها بشكل عام.

سكان منطقة جسر ديالى 

شهد عام 2014 احتساب سكان منطقة جسر ديالى والمقدر بحوالي 157 ألف نسمه تقريباً، حيث إن الذين يسكنون هذه المنطقة أو الناحية هم مسلمين، مما جعل الأمور الطائفية قليلة الحدوث فيها بغض النظر عن حالات محدودة، حيث يبعد مركز بغداد عن هذهِ المنطقة بحوالي 17كم، كما وأنها اعُتبرت تابعة لقضاء الرصافة لحد نهاية الثمانينات من القرن الماضي، ولكن خلال النظام السابق نظام المدائن سلمان باك تم اعتبارها ناحية تابعة لهذا القضاء؛ حيث إنها تبعد عن هذا القضاء بما يقارب 15كم.

نواحي منطقة جسر ديالى

  • ناحية الحكيم.
  • ناحية الدفافعة.
  • ناحية التويثة.
  • ناحية الرياض.
  • ناحية حي الامام.
  • ناحية الساهرون.
  • ناحية باب الشيخ.

الدراسات المقامة في المنطقة 

 إن من الدراسات المُقامة في جسر ديالى في بغداد، هي دراسة هيدروكيميائية ودراسة للخصائص الفيزيائية لهذهِ المنطقة ومناطق خمس أخرى؛ حيث إن الخصائص الفيزيائية تشمل؛ التوصيلية الكهربائية والدالة الحامضية، وأيضاً الخصائص الكيميائية المتمثلة بالأيونات السالبة والموجبة، حيث تمّت الدراسة بعد ارتفاع منسوب المياه خلال الشهر الثالث وانخفاضه في الشهر العاشر، وعندما اكتملت الدراسة أصبح من المؤكد أن مياه هذهِ المنطقة صالحة للشرب بما فيه الإنسان والحيوان، وأيضاً صالحة للبناء والري.

المصادر الإشعاعية في هذهِ المنطقة

تم تقديم تقرير فني حول فحوصات إشعاعية ضمن قسم المسوحات الإشعاعية، بعد اللقاء الذي أقيم بين الكادر الفني ورئيس مجلس الناحية؛ حيث ظهرت النتائج عن عدم وجود أي من المصادر الإشعاعية أو أي نشاط إشعاعي ليس طبيعياً، وكان هذا في تاريخ 2019\8\29، وأعُلن هذا التقرير من خلال الهيئة العراقية للسيطرة على المواد والعناصر المشعة في التاريخ أعلاه.

إن الهدف من هذهِ الدراسة أو هذهِ التقارير هو حماية الفرد وسلامة المجتمع؛ لعدم تعرضهم لأي أمور إشعاعية؛ حيث كان هنالك قلق شديد وشكاوي؛ ويعود ذلَك لوجود حالات وإصابات متكررة التي تعرض لها سكان هذهِ المنطقة المتمثلة بحالات الأمراض السرطانية والجلدية، وبعدما بين السيد (مفتاح) على استعداد المجلس متعاونين مع الهيئة استعداداً لتبيين والحصول على نتائج تزيل الشكاوي والقلق الذي كان يسكن أغلب مواطنين هذهِ المنطقة، وبعد هذا التقرير أو التقارير، تم التأكيد أن المنطقة خالية من الأمور الإشعاعية والتصرفات غير الطبيعية.

المجمعات المقامة في هذه المنطقة 

إن من أشهر المجمعات المقامة في هذه المنطقة، هو مجمع مائي أقيم في منطقة الكرغولية ذات الـ 60 ألف نسمة، المتميزة باحتوائها على أراضي زراعية صالحة للزراعة، ولكن كانت تفتقر بشكل كبير للخدمات أمثلتها؛ خدمات الماء والمراكز الصحية والمدارس وأيضاً الطرق، مما أدى إلى إهمالها وتحولها من منطقة زراعية إلى منطقة شبه صحراوية.

كان على عاتق كل من الأستاذتين زينب وناس خضير لدراسة هذا المشروع وجعلة بشكل متكامل؛ حيث تم بداية إنشاء هذا المشروع عام 2006 حتى عام 2011، بعمل الأستاذتين المتمثل بالحصول على الموافقات الرسمية والتقييمات للمنطقة والكلفة الخاصة من خلال المقابلات والاجتماعات التي أقيمت مع المختصين.

نتائج المشروع كانت كالتالي:

  • مجمع ماء للشرب بقدرة 2000م خلال 3 ساعة.
  • الطرق المرتبة والموزعة بشكل نظامي مغطاة بطبقة من السبيس.
  • مدرستين ابتدائية ومتوسطة.

يُذكر بأن العمل لا يزال مستمراً لجعل هذه المنطقة بشكل أفضل عما كانت سابقا وتخليصها من التصحر.

السابق
حي أور في بغداد
التالي
جامع الأورفلي في بغداد