اقرأ » جمهورية العراق
العراق دول عربية دول ومعالم

جمهورية العراق

جمهورية العراق

العراق

ذكرت العراق قديماً بأسماء متعددة، فقد سميت ببلاد النهرين، وأرض السود، ووادي دجلة والفرات، وعراق العرب، وتمتد جمهورية العراق على مساحة كلية تقدر بحولي 434 ألف كيلومترا مربع، تمتد الجمهورية العراقية إلى الشمال الشرقي للجزيرة العربية، ولها حدود شمالية مع الجمهورية التركية، وإلى الشرق منها تقع جمهورية إيران، أما من جهة الغرب فتحدها المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية السورية، وفي الجهة الجنوبية منها تقع المملكة العربية السعودية ودولة الكويت. تملك العراق شريط ساحلي على الخليج العربي يبلغ طولة حوالي 53 كيلومتراً، وتنقسم إلى 18 محافظة.

مختصر عن تاريخ جمهورية العراق عبر العصور

يعوز الكثير تسمية العراق بهذا الاسم إلى مدينة “أوروك” باللغة السومرية، ويقول آخرون أن أصل الكلمة فارسي عيراق وهي الأرض المنخفضة. سكن البشر في أرض العراق قبل حوالي ستة آلاف سنة قبل الميلاد، وبنوا القنوات المائية ومارسوا الزراعة آنذاك، أما مدينة بغداد؛ فقد تم إنشاؤها في العصر العباسي واستمرت كعاصمة للدولة العباسية، وعاصرة الفترة الذهبية للدولة والتي بلغت أوجها في القرون الوسطى، لتدمر بعد ذالك على أيدي المغول بعد حوالي خمسمائة قرن من إنشائها. أما عن الحضارات التأريخية التي نشأت في العراق، فقد قامت عليها الحضارة السومرية والتي وضعت الكتابة المسمارية؛ وهي أول كتابة وضعها البشرقبل أربعة آلاف عام قبل الميلاد، والآرامية والسريانية ثم العربية، ولا تزال النقوش و المعالم الشاهدة على ذالك قائمة حتى الآن.

وقعت العراق تحت قبضة الدولة العثمانية والتي شهدت العديد من النزاعات مع الدولة الصفوية التي كانت تحكمها، ثم بعد سقوط الدولة العثمانية وقعت تحت الوصاية البريطانية في بدايات القرن العشرين،لكن الحكم لم يستقر للإنجليز، حيث شهدت العراق عدة ثورات مثل ثورة العشرين وثورة دير الزور السورية التي امتدت إلى الموصل، ثم ثورة كردية سميت بثورة محمود الحفيد، وانتقل بعد ذالك إلى الحكم الهاشمي حتى عام 1958 م لينتهي بانقلاب عسكري من قبل جيش العراق سمي فيما بعد بثورة 14 تموز، وفي العام 1968م انتقل الحكم إلى حزب البعث الذي استمر إلى العام 2003م والذي انتهى بعد الغزو الأمريكي للعراق في ذات العام.

اقرأ أيضاً  محافظة ميسان العراق

اقتصاد العراق ومصادر الدخل

يعتبر الدينار العراق هو العملة الرئيسية للدولة، وتتميز العراق بوفرة النفط والغاز الطبيعي في أراضيها ، فحسب تقارير في العام2012م، فإن مخزون العراق المؤكد للنفط حوالي 115 مليار برميل،في حين أن نسبة كبيرة من المناطق لم تكتشف بعد، وهي بذالك تحتل المركز الثالث بعد السعودية وكندا من حيث الإحتياطي، أما عن احتياطي  الغاز الطبيعي، فهي تحتل المركز العاشر عالمياً والثاني والثلاثين من حيث إنتاج الغاز الطبيعي.

سكان جمهورية العراق وثقافاتهم

في إحصائيات صدرت عام 2019م حوالي 32 مليون نسمة، ويتميز بالتنوع الهائل في الثقافات والأعراق والأديان، حيث أن المتحدثين بالعربية تبلغ نسبتهم أكثر من ثلاثة أرباع السكان، وتحتل الكردية المركز الثاني بنسبة 20 بالمائة من السكان ، وتتوزع النسبة الباقية على عدة أجناس منهم الآشوريين والشبك والأرمن والشراكسة والتركمان وغيرهم، ويعتبر الإسلام هو الديانة السائدة في البلد بنسبة 97% من مختلف الأجناس، وتأتي المسيحية بعده بالنسبة المتبقية من السكان، ويتركز السكان في الأجزاء الشرقية والوسطى والشمالية من البلاد ،بالإضافة إلى حواف نهري دجلة والفرات.

مناخ جمهورية العراق

تعتبر أجواء العراق حارة جافة صيفاً ومعتدلة بعض الشيء في الشتاء، حيث تبلغ درجات الحرارة صيفاً 49 درجة مئوية، وشتاءاً حوالي 10 درجات مئوية، وتتأثر الأجواء برياح فصلية ، وتعتبر كميات الأمطار بشكل عام منخفضة حيث تبلغ أقل من ثمانية وثلاثون سنتيمتر في العام.

مقالات عن جمهورية العراق