العراق

خارطة العراق الصماء

خارطة العراق الصماء

الخرائط الصماء

تُعرف الخرائط الصمّاء بأنها الخرائط التي تشمل على دوائر العرض وخطوط الطول، دون إبراز المعلومات أو ذكر لأسماء البلاد، وتُستعمل هذه الخرائط في المدارس والجامعات لتعليم الطلاب، ويحرص المدرسون على تزويد الإذاعة والمجلات المدرسة بتلك المادة التثقيفية في معظم المدارس، حيث يُمكن استعمال خطوط الطول ودوائر العرض لقياس الأماكن الموجودة على الأرض، فمن خلال معرفة بيانات الطول والعرض يمكن للشخص أن يحدد الإحداثيات لأي دولة أو مدينة موجودة على الخارطة.

تتمثل أهمية الخرائط في إبراز المواقع على سطح الأرض، حيث تشمل الخرائط على مواقع اليابسة والمواقع المائية من بحار ومحيطات وأنهار، ومع ظهور التقنيات الحديثة بات من اليسير التعرّف على خطوط الطول بالبحث على الإنترنت، حيث تعرض الخرائط الإلكترونية خطوط الطول والعرض والتضاريس الجغرافية كالجبال والأنهار والمحيطات والتلال.

موقع العراق على الخريطة

يأتي العراق في الجزء الجنوبي الغربي من القارة الآسيوية، حيث يقع بين دائرتي عرض 29-37 درجة ناحية الشمال، وبين خطي طول 39-48 درجة في الاتجاه الشرقي؛ مما يجعله واقعًا في شمال شرق العالم العربي، وتأتي المملكة العربية السعودية ودولة الكويت في الجزء الجنوبي من العراق، بينما تقع الأردن على غرب العراق مع دولة سوريا، ولكن ما يميز سوريا أنها تأتي في شمال غرب العراق، بينما تقع تركيا على الجانب الشمالي، وتتقاطع العراق في حدودها الشرقية مع دولة إيران.

إقرأ أيضا:محافظة رياض الخبراء

تُصنف العراق باعتبارها واحدة من دول الخليج؛ لأنها تطل على الخليج العربي من خلال الشاطئ الجنوبي بمسافة تُقدّر بـ 60كم، وتصل المساحة الإجمالية لدولة العراق حوالي 438.446كم²، وبلغ عدد سكان العراق حوالي 39,432,391 نسمة بحسب إحصاء عام 2018. 

خريطة التقسيم الإداري للعراق

يوجد في العراق 18 محافظة نظريًا، بينما تُصنف حلبجة باعتبارها المحافظة رقم 19، وتتقسم تلك المحافظات إلى أقضية ونواحي، وتُقدر الأقضية بـ 120 قضاء، بينما يبلغ عدد الأقضية حوالي373 ناحية، ويوجد إقليم واحد يُعرف بكردستان العراق ويضم عدد من المحافظات وهي أربيل ودهوك والسليمانية، ويتميز هذا الإقليم بإدارته من قبل حكومة وجنود مستقلين بشكل رسمي.

من المقترحات المطروحة حاليًا تحويل عدد من الأقضية الكبرى إلى محافظات مثل نينوى والفلوجة، وتعتبر  الأنبار هي المحافظة الأكبر من حيث المساحة؛ حيث تصل مساحتها 138,501كم²، وهي مساحة كبيرة جدًا تزيد عن مساحة بعض الدول المجاورة للعراق، ولكن لا يسكنها سوى 1,661,000 نسمة، وتتخذ من مدينة الرمادي مركزًا للمحافظة، بينما تُصنف بغداد باعتبارها الأكثر استيعابًا للسكان حيث تشتمل على 7,665,000 نسمة، والغريب أن هذا العدد الضخم يشغل مساحة 4,555كم² فقط، وتعد حلبجة أصغر المحافظات مساحة حيث لا تتجاوز 3,060كم²، وتشتمل على 186,000 نسمة، ولكن بالنسبة لمن لا يعتبرون حلبجة محافظة من الأساس، فيعتبرون بغداد الأصغر مساحة، ومحافظة المثنى الأقل سكانًا بـ 775,900 نسمة.

إقرأ أيضا:حي الزهور في محافظة إربد

سطح العراق على الخريطة

يتكون السطح العراقي من:

  • السهل الرسوبي: يستحوذ بمفرده على 25% من مساحة العراق، ويأخذ شكل المستطيل، ويمتد على نهري دجلة والفرات وحدود دولة إيران والهضبة الصحراوية.
  • المنطقة المتموجة: تستحوذ على 25% من مساحة العراق، وتشتمل على بعض السهول والأودية والهضاب.
  • المرتفعات الجبلية: تأتي في الشمال، والشمال الشرقي، وتمثل 25% من مساحة العراق، وتقع بين ارتفاع يتراوح من ألف إلى ثلاثة آلاف وخمسمائة متر.
  • الهضبة الغربية: من أقدم التضاريس المتكونة في العراق، وتشغل ما يقترب من 60% من مساحة العراق.

الأقاليم المناخية على الخريطة

يأتي العراق في المنطقة الشمالية المتميزة بالاعتدال؛ بحيث تندرج معظم المحافظات تحت مناخ البحر المتوسط والسهوب، وتهطل الأمطار في فصول الشتاء والخريف وأحيانًا الربيع، ولا تسقط في الصيف وتتسم بعض المناطق بالمناخ القاري لوجود المناخ الصحراوي الحار.

إقرأ أيضا:مدينة نيس الفرنسية

مُدوّن ومترجم مصري، تخرج في كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر عام 2020. بدأ الكتابة بشكل احترافي مطلع عام 2017 في جريدة الدستور المصرية، حيث كتب الكثير من المقالات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشر بعض الأشعار والقصص بالجريدة، ومن ثمّ انتقل للكتابة بمجلة فنون التابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث اشتملت هذه التجربة على تدوين بعض مقالات الرأي حول الشأن الثقافي بجانب مشروع المقالات التحليلية لأعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ. خاض العديد من تجارب التدوين بالمواقع الإلكترونية، كان أهمها كتابة مئات المقالات لموقع السوق المفتوح الذي يُعد واحدًا من أبرز مواقع التسويق بالوطن العربي، بالإضافة إلى كتابة مقالات متنوعة تخص عالم المرأة بموقع "مجلة رقيقة"، كما أُسندت إليه مهمة الإشراف على مقالات القسم الإسلامي بموقع "معلومات". لم يكتفِ فقط بالعمل في مجال الكتابة، ولكن اشتغل خلال جائحة كورونا عبر مؤتمرات الفيديو ويب بالتدريس وإعداد المناهج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

السابق
خارطة العراق الإدارية
التالي
خريطة محافظات العراق