تكنو لايف

خدمات جوجل درايف

خدمات جوجل درايف

جوجل درايف

قبل سنوات عديدة مضت كان نقل البيانات من جهاز إلى آخر يعتمد بشكل كليّ على الأقراص المدمجة أو ذاكرة الفلاش، ومع تقدم التكنولوجيا لم تعد هاتان الوسيلتان تحققان المرونة الكافية وأصبحت الحاجة ملحّة لاستخدام طريقة أسهل وغير محدودة بمكان أو زمان، وهنا ظهرت خدمات جوجل درايف لتحلّ هذه المشكلة وتتيح للمستخدم نقل البيانات التي يريدها بشكل لا محدود

ميزات جوجل درايف

يعرف جوجل درايف بأنه سحابة تخزينية تتيح للمستخدم تحميل وتنزيل مختلف أنواع الملفّات والوصول إليها من أيّ جهاز موصول بالإنترنت، وأبرز ما يميزه الوثوقية والأمان حيث إنه قادر على تشفير جميع البيانات بشكل لا يسمح لأيٍّ كان بالاطلاع عليها إلا في حال قام المستخدم بتعديل الأذونات ليمكّن الآخرين من الوصول إلى بياناته والاطلاع عليها، أما عن المساحة التخزينيّة فإن جوجل درايف يتيح للمستخدم مساحة مجانية حجمها 15 جيجا بايت وفِي حال رغب بمساحة إضافية فإن لكلٍّ منها سعره الخاص كما يأتي: 

  • 100 جيجا بايت بسعر 1.99 دولارَا شهرياً. 
  • 1 تيرا بايت بسعر 9.99 دولارًا شهرياً وهو العرض الأكثر طلباً. 
  • 10 تيرا بايت بسعر 99.99 ولارًا شهرياً. 
  • 20 تيرا بايت بسعر199.99 ولارًا شهرياً. 
  • 30 تيرا بايت بسعر 299.99 ولارًا شهرياً. 

أبرز خدمات جوجل درايف 

يقدم جوجل درايف لمستخدميه مجموعةً من الخدمات المميّزة التي تساعدهم في إنجاز المهام المختلفة، ومن أبرز هذه الخدمات ما يأتي: 

إقرأ أيضا:7 طرق مضمونة لزيادة مبيعات متجرك الإلكتروني
  • إنشاء واستخدام وقراءة العديد من الملفّات ذات الامتدادات المختلفة مثل: ملفات pdf، وملفات docs، وملفات ppt، وملفات jpg وغيرها الكثير، حيث إنها لا تتطلّب برامج مخصصة لتشغيلها.
  • الاحتفاظ بنسخ احتياطية للصور، والملفات، والمستندات المختلفة، وبذلك يمكن استرجاعها في أيّ وقت،
  • إمكانيّة الوصول إلى ملفات محددة أو ملفات ذات نوع معين بكلّ سهولة دون الحاجة للبحث بين الملفّات المخزنة جميعها وذلك من خلال خدمة البحث المتقدم التي تتيح البحث في ملفات المستخدم وملفات الآخرين.
  • إنشاء الاستبيانات اللازمة للعمليات الإحصائية. 
  • إنشاء العروض التقديمية ومشاركتها مع مستخدمين آخرين. 
  • إنشاء نماذج التسجيل المخصصة للتسجيل في دورات أو رحلات. 
  • تحديد المواقع وإنشاء الخرائط وذلك باستخدام خدمة خرائط جوجل، ومشاركتها مع مستخدمين آخرين بكل سهولة. 
  • إنشاء المخططات المفاهيمية والشروحات المختلفة بكلّ سهولة وسرعة. 
  • إمكانيّة تحميل التطبيق الخاص بجوجل درايف على الجوَّال، وبذلك يمكن للمستخدم إدارة الملفّات والمستندات الخاصة به والاطلاع عليها ومشاركتها مع الآخرين بكل سهولة. 

استخدام جوجل درايف 

إن من أبرز ما يميّز جوجل درايف هو أن استخدامه سهل للغاية وبعيد عن أيّ تعقيدات، حيث يتطلب في بداية الأمر وجود حساب خاص بالمستخدم على جوجل، ثم الدخول الى الرابط الخاص بجوجل درايف وهو: drive.google.com، أو الضّغط على الأيقونة الخاصة به على الحاسوب أو الجوَّال، وإدخال البريد الإلكتروني الخاص بالمستخدم على جوجل وكلمة السر، بعد ذلك ستظهر واجهة الاستخدام الخاصة بجوجل درايف وفيها الأوامر الآتية:

إقرأ أيضا:أهم السلع في سوق مريدي
  • جديد: هو الخيار المخصص لإنشاء المستندات، والاستبيانات، ورفع المجلدات، والملفات، والتّطبيقات المختلفة.
  • ملفاتي: هو الخيار الذي يعرض جميع المجلدات والملفات التي تم رفعها مسبقاً من المستخدم.
  • تمت مشاركتها معي: هو الخيار الذي يمكّن المستخدم من الوصول إلى جميع الملفّات والمستندات التي شاركها معه مستخدمون آخرون.
  • الأخيرة: هو الخيار الذي يعرض أحدث الملفّات التي تم رفعها أو مشاركتها مع الآخرين. 
  • صور Google: هو خيار مخصص للصور فقط؛ حيث يمكن للمستخدم من خلاله تحميل الصّور المختلفة ومعايرتها ومشاركتها مع مستخدمين آخرين.
  • مميز: هي الملفّات التي تم اختيارها من المستخدم عن طريق الضّغط عليها واختيار “تمييز” وذلك لتمكين الوصول إليها بسرعة عند الحاجة إليها ولتمييزها عن غيرها من الملفّات. 
  • المهملات: هو المساحة التي يضم جميع الملفّات والمستندات المحذوفة.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
بلايستيشن 3
التالي
أسرار الربح من الإنترنت عن طريق بيع السيارات بنظام التسويق بالعمولة