اقرأ » خدمة دفع مخالفات المرور في الكويت
خدمات وظائف وخدمات

خدمة دفع مخالفات المرور في الكويت

خدمة دفع مخالفات المرور في الكويت

تاريخ الإدارة العامة للمرور في الكويت

لم يكن يوجد إدارة للمرور بدولة الكويت قبل عام 1930، وكان يوجد بعض المتخصصين الذين يقومون بإجراءات الفحص لمن يتعلم القيادة؛ لاختباره ومنحه رخصة قيادة، وكان القائم على هذا العمل هو السيد محمد بن السيد بن عمر، ولكن بعد ذلك أرادت الإدارة السياسية تنظيم الأمور بإنشاء بلدية لهذا العمل، وفي عام 1983، أصبحت هذه المهمة تابعة للشرطة الكويتية؛ لتنظيم حركة المرور بواسطة نخبة من الضباط والبالغ عددهم عشرين ضابطًا، وفي عام 1953، صدر قانون تنظيم عملية السير، وكانت خطوة مهمة لإحالة تنظيم السير من البلديات إلى أقسام الشرطة، واستعانت الشرطة الكويتية بنخبة من المتخصصين المصريين في تنظيم المرور عبر الدوريات والدراجات النارية الجوالة؛ لكي يتعلم منهم أفراد الشرطة، ومهد هذا الإجراء لإصدار لائحة تنفيذية وقانون خاص بمحاكمات المرور في عام 1959، واستمرت عمليات التنظيم حتى عام 1991 الذي أُنشئت فيه إدارة للدوريات، وأُلغيت إدارة الطرق السريعة، ومن بعدها تكوّن المجلس الأعلى للمرور وعلى رأسه وزير الداخلية، وتتابعت القرارات والتعديلات حتى استقر المسؤولون على الهيكل التنظيمي النهائي لإدارة المرور بالكويت عام 2008.

برنامج أسبوع المرور

حرصت الإدارة العامة للمرور على زرع الوعي المروري؛ للحفاظ على حياة العابرين وقائدي المركبات، وبدأ برنامج أسبوع المرور منذ عام 1983 بتعاون خليجي مشترك، ويبدأ هذا البرنامج في الأسبوع الأول من الشهر الثالث من كل عام، والغرض من هذا البرنامج ليس تحصيل الغرامات من مخالفي القواعد المرورية، وإنما تكوين ثقافة لدى المواطنين بضرورة الاستجابة لتعليمات السير، وأصبح البرنامج الآن بعنوان (قرارك يحدد مصيرك)، وعملت الدولة على إنجاحه بصناعة مواد بصرية إرشادية، وعقد ندوات، وإعداد المسابقات المرورية.

قانون دفع المخالفات المرورية

الأماكن المخصصة للدفع

تدفع المخالفات في عدد من المواقع المخصصة لتحصيل غرامات المخالفات وتحديد العقوبات، مثل: أقسام تحقيق المخالفات المرورية والتي تنتشر في جميع المحافظات الكويتية ومراكز الخدمة، أو عبر الإنترنت من خلال الموقع الرسمي لوزارة الداخلية الكويتية، أو إدارة المرور، وينطبق ذلك على المخالفات الفورية أو غير المباشرة؛ كالتي يتصالح فيها الطرفان، لكن بعض هذه المخالفات غير المباشرة قد ينقلب تقرير مصيرها إلى المحاكم إن كانت المخالفة تستحق وبوجود علة فعلية، ومن يحدد تلك العلة هو الشرطي الذي يراجع الحالة، أو من خلال الانتقال إلى قسم الادعاء، وعقب إطلاق الحكم يستطيع مرتكب المخالفة أن يطعن في الحكم الصادر، أما إذا لم يُقبل طعنه، فإنه يدفع الغرامة بواسطة الجهة المسؤولة عن تنفيذ الأحكام.

المخالفات الجسيمة

عند ارتكاب السائق مخالفة كبيرة، ينبغي عليه الرجوع إلى الهيئات العامة لشئون المرور لتنفيذ السحب الإداري، ويشمل السحب: سحب السيارة التي يقودها، ورخصة السيارة، واللوحة المعدنية للسيارة، ويعود إلى القسم المنوط به للتحقق من المخالفة، ويُحدد القسم تبعًا لموضع ارتكاب المخالفة، وعقب انتهاء فترة السحب يدفع السائق الغرامة؛ لإتمام إجراءات الصلح.

مخالفات السيارات المؤجرة

قد يرتكب السائق مخالفة مرورية بعربة تعود ملكيتها إلى إحدى الشركات أو المصانع، ويقع الضرر على الشركة بسحب العربة أو رخصة القيادة، لهذا تقوم الشركة بتقديم طلب لتنفيذ المخالفة على مستأجر العربة بعد الإتيان بنسخة من عقد الإيجار، ونسخة من رخصة القيادة، ونسخة من الهوية الخاصة بالشركة أو إدارتها التنفيذية.

خدمة الاستعلام عن المخالفات

يتيح الموقع الرسمي للإدارة العامة للمرور في الكويت للعملاء مجموعة من الخدمات؛ كالدفع الآلي، وحجز مواعيد اختبار القيادة، ولكن تبقى الخدمة المميزة هي إمكانية البحث عن المخالفات الخاصة بالأفراد أو الشركات، وذلك عبر إدراج الأرقام المرجعية المسجلة بوزارة الداخلية التي تخص الشركة، وكتابة الأكواد الظاهرة أعلى عملية البحث.