دليلك الشامل عن أدوات الجزم

دليلك الشامل عن أدوات الجزم

تكثر وتتعدد علامات الإعراب في اللغة العربية، والتي منها أدوات الجزم، وهي عبارة عن أدوات قد تكون أسماءً أو حروفاً تسبق الفعل المضارع، وتغير علامة إعرابه الأصلية وهي الرفع فيصبح مجزومًا بسببها، وتتغير علامة الجزم بناءً على الفعل نفسه، وأدوات الجزم تقسم بالمجمل إلى قسمين، هما أدوات تجزم فعلًا واحدًا، وأدوات تجزم فعلين، ويمكن تعريف الجزم في اللُّغة بالقطع، فنقول جزمَ الأمرَ جزماً؛ أي أنه قطع فيه وحسمه، ونقول جزم برؤية الهلال أي أكَّدها تأكيداً، ويمكن تعريفه في نحو اللُّغة العربيَّة بأن نقول: جزم الكَلمةَ؛ أي سكَّن آخرها أو حذفها، فأدوات الجزم تقطع من الفعل عندما تدخل عليه حركةً أو حرفاً.

يتحدث المقال عن أدوات الجزم في اللغة العربية، ويشمل:

  • تعريف أدوات الجزم، وبيان معنى الجزم في بعض معاجم اللغة العربية.
  • أنواع أدوات الجزم وتقسيمها من حيث تأثيرها على الأفعال.
  • معاني أدوات الجزم التي تجزم فعلين مضارعين، والتي تجزم فعلاً مضارعاً واحداً.
  • إعراب أدوات الجزم.
  • علامات جزم الفعل المضارع بأشكاله المختلفة.
  • بعض الأمثلة على أدوات الجزم مع إعراب الفعل المضارع المجزوم.

نبذة عن أدوات الجزم

تدخل أدوات الشرط الجازمة بنوعيها الأسماء والحروف على الأفعال المضارعة على اختلاف صياغتها وأوزانها فتعمل فيها الجزم، ولهذه الأدوات معانٍ مختلفة واستخدامات متعددة، وذلك كالآتي:

معاني الجزم

مختار الصحاح

في الجذر (ج ز م )؛ جَزَمَ الشيء أي قطعه، ومنه جزم الحرف وهو في الإعراب كالسكون في البناء وبابه ضرب.

إعلان السوق المفتوح

معجم تَاجُ اَلْلُغَةِ وَصِحَاحُ اَلْعَرَبِيَّةِ أو الصحاح في اللغة

جَزَمْتُ الشيء؛ أي قطعته، ومنه جَزْمُ الحرف وهو في الإعراب كالسكون في البناء، ونقول: جَزَمْتُ الحرف فانْجزم، وجَزَمْتُ القربة، إذا ملأتَها، والجَزْمَةُ: الأَكْلَةُ الواحدة، وقلمٌ جَزْمٌ: أي لا حرف له، والجِزْمَةُ بالكسر: هي الصِرمة من الإبل، والفِرْقَةُ من الضأن.

المعجم الوسيط

جَزْماً أكل أكلةً تَمَلأَّ عنها. وأكل أكلة في اليوم والليلة. وعليه: سكت. وـ عزم. وعنه: جَبُن وعَجَز. وجزم الشيءَ: أي قطعه. ويقال أيضاً: جزم الأمرَ: أي أخذ فيه بالثقة. وجزم اليمينَ: بمعنى أمضاها قاطعة لا رجعة فيها. وعليه بكذا: أي أوجبه. وجزم النخلَ: أي قدَّر تمرها بالحدْس. والكلمةَ: أسكن آخرها. جَزَّم: عليه، وعنه: جزم. ويقال اجتزم النخلَ: أي اشترى ثماره. واجتزم الشيءَ: بمعنى قطعه. وجِزْمةً من المال: أخذها. ويعرف الجَزْم (في النحو): على أنه تسكين الحرف أَو حذْفه إِن كان حرف علّة في نهاية الفعل أَو نوناً في الأَفعال الخمسة. والجِزْم أيضاَ: النصيب من النخل وغيره. والجَزْمة: هي الأكلة الواحدة. والجِزْمة: بمعنى القطعة. ومن الماشية: تعني القطعة من العشرة فما فوقها.

اقرأ أيضاً:  كم عدد تكبيرات الصلاة

لسان العرب

الجَزْمُ القطع، جَزَمْتُ الشيء أَجْزِمُهُ جَزْماً قطعته، ويقال جَزَمْتُ اليمين جَزْماً أي أَمضيتها وحلف يميناً حَتْماً، جَزْماً وكل أمر قطعته قطعاً لا عَوْدَةَ فيه فقد جَزَمْتَه، وجَزَمْتُ ما بيني وبينه أي قطعته ومنه جَزْمُ الحَرْفِ، وهو في الإعراب كالسكون في البناء تقول جَزَمْتُ الحرف فانْجَزم الليث الجَزْمُ عَزِيمةٌ في النحو في الفعل، فالحرفُ المَجْزُومُ آخرهُ لا إعراب له ومن القراءة أَن تَجْزِمَ الكلام جَزْماً بوضع الحروف مواضعها في بيانٍ ومَهَلٍ ويأتي معنى الجَزْمُ الحرف إذا سكن آخره المُبرّد إنما سُمِّيَ الجَزْمُ في النحو جَزْماً لأن الجَزْم في كلام العرب يأتي بمعنى القطع، ويقال افعل ذلك جَزْماً فكأَنه قُطِعَ الإعرابُ عن الحرف، ويقول ابن سيده الجَزْمُ إسكان الحرف عن حركته من الإعراب من ذلك لقصوره عن حَظِّه منه وانقطاعه عن الحركة ومَدِّ الصوت بها للإعراب، فإن كان السكون موجوداً في موضوع الكلمة وأَوَّلِيَّتها لم يُسَمَّ عندها جَزْماً؛ لأنه لم يكن لها حظ هناك فقَصُرَتْ عنه، وفي حديث النخعي التكبير بمعنى الجَزْمٌ، والتسليم جَزْمٌ، وأراد أنهما لا يُمَدَّان ولا يُعْرَبُ آخر حروفهما ولكن يُسَكَّنُ فيقال الله أكْبَرْ إذا وقف عليه ولا يقال الله أَكْبَرُ في الوقف، وجَزَمْت القِربةَ ملأَْتها والتّجْزيمُ مثله وسِقاء جازِمٌ ومِجْزَمٌ ممتلئ، ويقال للسِّقاء مِجْزَمٌ وجمعه مَجازِمُ، وأيضاً الجَزْمَةُ هي الأكْلَة الواحدة، وجَزَمَ يَجْزِمُ جَزْماً أكل أكلة تَمَّلأَ عنها، وجَزَم النخلَ يَجْزِمُه جَزْماً واجْتَزمَه خَرَصَه وحَزَرَه، ويقال اجْتَزَمْتُ النَّخلةَ أي أني اشتريت تمرها فقط، وقد قال أبو حنيفة الاجْتِزامُ يأتي بمعنى شراء النخل إذا أَرْطَبَ، واجْتَزَمَ فلانٌ حَظِيرةَ فلان إذا اشتراها قال أيضاً هي لغة أهل اليمامة، ويقال اجْتَزَمَ فلان نَخْل فلانٍ فأَجْزَمه أي إذا ابتاعه منه فباعه، وجَزَم من نخله جِزْماً أي نصيباً.

ما هي أدوات الجزم ؟

أدوات الجزم عبارة عن مجموعة من الحروف والأسماء التي تدخل على الفعل المضارع، وتؤثر على حركة آخر الفعل أو شكله، وذلك باختلاف نوعه في حال كان الفعل صحيحاً أو معتلاً.

اقرأ أيضاً:  هل يجوز أخذ قرض ربوي من أجل السكن

أدوات جزم الفعل المضارع

أدوات الجزم هي: لمْ، لام الأمر، لَمّا، لا الناهية، إنْ، ما، مَنْ، أي، أنّى، مهمَا، أينَ، متَى، أيّانَ، إذَا، إذْما، حَيْثُمَا، كَيْفَمَا، منها ما تجزم  فعلاً واحداً، ومنها ما تجزم فعلين.

أدوات الجزم التي تجزم فعلين

الأدوات التي تجزم فعلين اثنتا عشرة أداة لها مدلولاتها ومعانيها المختلفة، وهي تجزم فعل الشرط أو السبب، وتجزم أيضاً جواب الشرط أو النتيجة المترتبة على السبب، وهذه الأدوات كالآتي:

أداة الجزمالمعنىمثال
إنْتعتبر أم الأدوات، أي أصلها، وتدل على معنى مجرد تعليق الجواب على الشرط، وهي حرفقوله تعالى: {إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ}[محمد: 7]، فالفعل تنصروا والفعل ينصركم مجزومان بإن
مَنْاسم شرط يستخدم للعاقلقوله تعالى: {مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ}[النساء: 123]، فالفعل يعمل والفعل يجز مجزومان بمن
مااسم شرط يستخدم لغير العاقلقوله تعالى: {وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ}[البقرة: 110]، فالفعل تقدموا والفعل تجدوه مجزومان بما
مهمااسم شرط يستخدم لغير العاقل(مهما تتعب في شبابك تسترح في شيخوختك). فالفعل تتعب والفعل تسترح مجزومان بمهما
كيفمااسم للحال يتضمن معنى الشرط(كيفما تعاملني أعاملك)، فالفعل تعاملني والفعل أعاملك مجزومان بكيفما
متىاسم للزمان يتضمن معنى الشرط(متى تظهر النتيجة أخبرك) فالفعل تظهر والفعل أخبرك مجزومان بمتى
أيّاناسم للزمان يتضمن معنى الشرط(أيّان تجتهد تتفوق) فالفعل تجتهد والفعل تتفوق مجزومان بأيّان
أين اسم للمكان يتضمن معنى الشرطقوله تعالى: {أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ}[النساء: 78]، فالفعل تكونوا والفعل يدرككم مجزومان بأين
حيثمااسم للمكان يتضمن معنى الشرط(حيثما ينزلْ المطر ينمُ الزرع) فالفعل ينزل والفعل ينمُ مجزومان بحيثما 
أنّىاسم للمكان يتضمن معنى الشرط(أنّى ينزلْ ذو العلم يكرمْ) فالفعل ينزل والفعل يكرم مجزومان بأنّى
 أي معناها حسب ما تضاف إليه، أي للعاقل إذا أضيفت للعاقل، وغير العاقل إذا أضيفت لغير العاقل(أي طالب يجتهد يتفوق) جاءت للعاقل، فالفعل يجتهد والفعل يتفوق مجزومان بأي
(أي مدرسة تتعلم فيها تتفوق) جاءت هنا لغير العاقل،  فالفعل تتعلم والفعل تتفوق مجزومان بأي
تكون للزمان إن أضيفت إلى ظرف زمان(أي ساعة تحضر تجدني) جاءت هنا للزمان، فالفعل تحضر والفعل تجدني مجزومان بأي
تكون للمكان إن أضيفت إلى مكان(أي جهة تذهب إليها تجد خيرًا) جاءت هنا للمكان، فالفعل تذهب والفعل تجد مجزومان بأي

أدوات تجزم فعلاً واحداً

أداة الجزمالمعنىالمثال
 
لم / لما
هما حرفا نفي وقلب، فالنفي يعني أنهما حولا الجملة من حالة الإثبات إلى النفي، والقلب يعني أنهما قلبا الفعل المضارع من الحاضر إلى الماضي مع الاستمرارية عند استخدام لمّاقوله تعالى: {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ}[الإخلاص: 3] فالفعل يلد مجزوم بلم، والفعل يولد مجزوم بلم
قوله تعالى: {كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ}[عبس: 23]، فالفعل يقضِ مجزوم بلما.



لا الناهية

حرف جزم ونهي، وهي تفيد النهي والكف عن الفعل، وقد يخرج النهي في الجملة عن معناه الحقيقي ليفيد الدعاء
قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انظُرْنَا وَاسْمَعُوا ۗ..}[البقرة: 104]، فالفعل تقولوا مجزوم بلا الناهية
قوله تعالى: {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}[آل عمران: 8]، فالفعل تزغ مجزوم بلا الناهية
لام الأمرهي ما يطلب بها إنجاز الفعل في الحاضر، أو المستقبل، وعادة ما يؤمر بها الغائب كثيراًقوله تعالى: {لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ ۖ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ}[الطلاق: 7]، فالفعل ينفق مجزوم بلام الأمر

إعراب أدوات الجزم:

  • إعراب حروف الجزم: (لم، لما، لام الأمر، لا الناهية، إن، إذما)، وهي تعرب حروف جزم أو حروف شرط جازمة لا محل لها من الإعراب، وذلك كالآتي:
    • قال تعالى: {كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ}[عبس: 23]: فحرف الجزم لمّا يعرب: حرف جزم يفيد النفي والقلب لا محل له من الإعراب.
    • قال تعالى: {إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ…}[النور: 32]، فحرف الجزم إنْ يعرب: حرف شرط جازم لا محل له من الإعراب.
  • ما، مهما: هما اسما شرط جازمين، وذلك إن سبق كل منهما فعلًا لازمًا، أو فعلًا متعدّيا استوفى مفعوله، فتعربان في محلّ رفع مبتدأ، مثل قوله تعالى: {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ}[الزلزلة: 7]، وإن سبقهما فعلُ متعدٍّ لم يستوفِ مفعوله، فتعربان في محلّ نصب مفعول به، مثل قولنا: مهما تفعلْ تُسأل عنهُ. 
  • أينَ، أنّى، حيثما: هي أسماء شرط مبنيّة على الفتح أو السّكون في محلّ نصب على الظّرفيّة المكانيّة، مثل قوله تعالى: {أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ}[النساء: 78].
  • متى، أيّانَ: هما اسمان مبنيان على السّكون أو الفتح في محلّ نصبٍ على الظّرفيّة الزّمانيّة، مثل قولنا: متى تحضرْ تأخذْ حقّكَ. 
  • كيفما: هو اسم مبنيّ على السّكون في محلّ نصب حال، ويعرب صاحب الحال فاعل فعل الشّرط، مثل قولنا: كيفما تكنْ يكنْ أبناؤك.
  • أي: هو اسم شرط جازم، يكون مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً، وذلك بحسب الاسم الذي يضاف إليه، وكلّ أدوات الشّرط مبنيّة إلّا (أي) فهي معربة، مثل: أيَّ كتابٍ تقرأْ تستفدْ، حيث تعرب أيّ: اسم شرط جازم، مفعول به مقدّم للفعل تقرأ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
اقرأ أيضاً:  شرح مناسك الحج للأطفال

علامات الجزم

تدخل أدوات الجزم على الفعل المضارع فتجزمه وتكون علامة جزمه كالآتي:

  • السكون: في حال كان الفعل المضارع صحيح الآخر، مثل: من يتوكلْ على الله يسعدْ. 
  • حذف حرف العلة: في حال كان الفعل المضارع معتل الآخر، مثل: لا تنهَ عن خلقٍ وتأتي مثله. فالفعل (تنهَ)، أصله (تنهى)، وقد حذف حرف العلة كعلامة على الجزم. 
  • حذف النون: في حال كان الفعل المضارع من الأفعال الخمسة، مثل: 
    • المضارع المتصل بألف الاثنين: يلعبان/ لمْ يلعبا، تلعبان/ لا تلعبا.
    • المضارع المتصل بياء المخاطبة: تلعبين/ لا تلعبي.
    • المضارع المتصل بواو الجماعة: يلعبون/ لمْ يلعبوا، تلعبون/ لا تلعبوا.

حيث يكون الجزم على وجهين، وذلك إمَّا قطعٌ لحركة الفعل بتسكينه، وإمَّا حذف آخره، والتَّسكين يكون واجباً ما لم يجب حذف الحرف الأخير، إذ تعمل أدوات الجزم على تسكين المضارع إذا كان صحيح الآخر وغير معتلٍ وليس من الأفعال الخمسة، حيث تحذفُ النُّون من آخر الفعل المجزوم إذا كان من الأفعال الخمسة، أمَّا إذا كان الفعل المجزوم معتلُ الآخر فيُحذف حرف العلة من آخره وتترك الحركة التي تدلُّ على الحرف المحذوف، مثل:

  • لمْ يستوفِ الشُّروط: أصل الفعل (يستوفي) ووضعت الكسرة لتناسب الياء المحذوفة عند الجزم.
  • لا تدعُ مع الله أحداً: أصل الفعل (تدعو) ووضعت الضمة لتناسب الواو المحذوفة عند الجزم.
  • لِتخشَ الفقرَ: أصل الفعل (تخشى) ووضعت الفتحة لتناسب الألف المحذوفة عند الجزم.

جزم الفعل المضارع إذا جاء جوابا للطلب، والذي قد يدل على عدة معاني، وهي كالآتي:

  • الطلب الذي يدل على  الأمر: نحو قوله تعالى: {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا}[مريم: 25].
  • الطلب الذي يدل على النهي: نحو قولنا: لا تهملْ دروسك تسلمْ من الفشل.
  • الطلب الذي يدل على الاستفهام: نحو قولنا: أين أخوك أهنئْه.
  • الطلب الذي يدل على التمني: نحو قولنا: ليتك قريب أزرْك.

حيث يشترط في الفعل المضارع المجزوم الواقع في جواب الطلب عدداً من الشروط، وهي كالآتي:

  • أن يسبق الفعل المضارع بنوع من أنواع الطلب سابقة الذكر.
  • أن تقع جملة الفعل المضارع جواباً وجزاءً للطلب الذي قبلها.
  • أن يستقيم المعنى بالاستغناء عن أداة الطلب، وذلك عن طريق إحلال (إن) الشرطية محلها، نحو قولنا: اترك الإهمال تنجح في الامتحان، فتصبح بعد إبدال أداة الطلب بإن الشرطية: إن تترك الإهمال تنجح في الامتحان.

أمثلة عن أدوات الجزم

تكثر استعمالات أدوات الجزم في جمل اللغة العربي، حيث وردت الكثير من الأدلة والشواهد عليها في النثر العربي كالقصص والخواطر والخطب، إلى جانب الكثير من الأمثلة في الشعر العربي والقرآن الكريم، ومن هذه الأمثلة: 

الجملةأداة الجزمالفعل المجزوم
قوله تعالى: {أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم}[البقرة: 214]لمّايأتِكم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره
قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ}[الحجرات: 11]

لا الناهية
يسخر: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون
تلمزوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة
تنابزوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة
لِـتَنْتَبِـهْ إلى إشارات المرورلامُ الأمْرِ تنتبهْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون
إنْ تَصْبِـرْ تَصِـلْ إلَى هَدَفِكَ
إنْ
تصبر: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون
تصلْ: جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون
مَا تَفْعَـلْ مِنْ خَيْرٍ تُجْزَ بِهِ
ما
تفعل: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه السكون
تجزَ: جواب الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفتحة عوضاً عن الألف المحذوفة
قوله تعالى: {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ}[الإخلاص: 3-4]
لم
يلد: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون
يولد: فعل مضارع معطوف مجزوم وعلامة جزمه السكون
يكن: فعل مضارع ناقص مجزوم وعلامة جزمه السكون، حُذفت الواو منعاً لالتقاء الساكنين

مقالات مشابهة

سورة العنكبوت وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة العنكبوت وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

هل تجوز نية صيام القضاء بعد الفجر؟

هل تجوز نية صيام القضاء بعد الفجر؟

سورة القيامة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة القيامة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

ما حكم إفطار رمضان

ما حكم إفطار رمضان

دعاء الحسد الشامل لتحصين النفس

دعاء الحسد الشامل لتحصين النفس

السحور في رمضان

السحور في رمضان

الرقية الشرعية للمنزل

الرقية الشرعية للمنزل