السياحة والسفر

دولة أستونيا

دولة أستونيا

أستونيا Estonia

جمهورية أستونيا هي واحدة من الدول الأوروبية التي تقع شمال قارة أوروبا؛ فيحدها من الشمال خليج فنلندا، ومن الغرب بحر البلطيق، ومن الجنوب دولة لاتفيا الأوروبية، ومن الشرق بحيرة بيبوس ودولة روسيا، وتعتبر دولة أستونيا واحدة من دول الاتحاد الأوروبي، وعاصمة أستونيا هي مدينة تالين، وهي أكبر المدن الموجودة بالجمهورية، وتعتبر أقدم عاصمة بدول شمال القارة الأوروبية. 

أصل التسمية 

تسمى الدولة بالإستونية بـ  Eesti Vabariik – إيسْتي ڤابارِيك، وترجع تسمية الدولة بهذا الاسم إلى الكاتب الروماني الأصل تاسيتس؛ حيث وصف هذا الكاتب بكتابه (جيرمانيا) جماعة من الأشخاص يسمون أيستي المميزين بالملاحم الإسمندنافية القديمة، التي تشير إلى بلد إسمها إستلند، وهو اسم أستونيا باللغات الجرمانية الحديثة. 

 اللغة الرسمية للدولة 

يتحدث سكان هذه الدولة اللغة الإستونية، وهي لغة من اللغات التي تندرج تحت اللغات الفينية البلطقي،؛ وهي اللغات التي يتحدثها سكان الدول حول بحر البلطيق بشمال أوروبا، وتستخدم بجانب اللغة الأستونية بالدولة اللغة الروسية التي تم استخدامها في أيام العهد السوفيتي بالسابق. 

اقتصاد وعملة دولة أستونيا 

تستخدم الدولة عملة اليورو، التي تم توحيدها عام 2002، لكل الدول المنضمة للاتحاد الأوروبي، وتعتبر أستونيا من الدول التي تتمتع باقتصاد قوي ومرتفع؛ حيث صنفت بالمرتبة الرابعة بين الدول الأكثر حرية باقتصاد أوروبا، وحازت على المرتبة الثامنة بمؤشر عام 2015 للحرية الاقتصادية، وكل هذه الإحصائيات بسبب النمو الاقتصادي السريع بالدولة، ووصفت دولة أستونيا بأنها أحدى نمور البلطيق بجانب ليتوانيا ولاتفيا، وتنتج أستونيا حوالي 75% من الكهرباء باستخدام الصخر الزيتي المستخرج محليًا، وتستورد المنتجات البترولية من روسيا وأوروبا الغربية، كما أنها تستورد 100% من الغاز الطبيعي من دولة روسيا، وتعتبر القطاعات الرئيسية من الاقتصاد فيها هي: (قطاعات النفط الصخري، والمنسوجات، والنقل، والاتصالات اللاسلكية وغير الاسلكية، والمنتجات الكيميائية، والمصرفية، وصيد الأسماك وبناء السفن، والإلكترونيات، والطعام. 

إقرأ أيضا:مجمع الطراز 2 في منطقة المدينة المستدامة

نظام الحكم في دولة أستونيا

تعتمد الدولة بنظام الحكم على النظام الجمهوري الديموقراطي، وتتكون السلطة التنفيذية بالجمهورية من رئيس الوزراء الذي يمثل بدوره رئيس الحكومة الأستونية، وتتكون أيضًا من حوالي اثني عشر وزير، ويكون لدى وزير الوزراء الحق بتعيين الوزراء الآخرين، لكن لا يكون بالدولة وزارات رسمية، ويتم اختيار رئيس الوزراء من قبل رئيس الجمهورية، وتمارس الأعمال وفقًا للدستور الإستوني والقوانين الموضوعة بجمهورية أستونيا، أما السلطة التشريعية بالدولة فتتكون من البرلمان لمكون من مائة وواحد عضو، ويتم انتخاب أعضاء البرلمان من قبل الشعب الأستوني لفترة أربع سنوات فقط. 

السياحة في دولة أستونيا 

  • تتمتع الدولة بالعديد من المزارات السياحية، كما تتنوع بها المصادر السياحية لهذا تجذب السياح من مختلف بلدان العالم؛ فإن شعب جمهورية أستونيا يتميزون بالطبيعة المضيافة وحبهم للسياح.
  • تحتوي على عدد من القلاع الأثرية التي تعود للقرون الوسطى، وتحتوي على بعض الأماكن والمنازل التي صممت على طراز المنازل الألمانية.
  • تعتبر العاصمة تالين، من أجمل وأشهر عواصم أوروبا الشرقية، وتحتوي بدورها على العديد من الكنائس والمنازل، التي تعود للقرون الوسطى التي تتميز بالأصالة والعراقة.
  • تحتوي أستونيا على منتجع صحي قيصري بهابسلو، وتحتوي على قلعة نيرفا الموجودة على الحدود الروسية.
  • يمكن للسياح التجول والاستمتاع بالرحلات على ساحل أستونيا، والاستمتاع بالجو والمناظر الخلابة بالقوارب التاريخية المميزة.
  • يمكن الاستمتاع بالسياحة على الشاطئ بمدينة بارنو للاستمتاع بالمنظر الخلاب، كما تحتوي على المطاعم والكافيهات والنوادي الليلية. 
  • يمكن زيارة متحف اللعب الموجود بمدينة تارتو.
  • يمكن زيارة مقاطعة فيلجاندري، وهي عبارة عن بلدة صغيرة بجنوب أستونيا تطل على بحيرة مميزة ذات مناظر طبيعية خلابة. 

هاجر علي 25 عاماً، خريجة جامعة عين شمس تخصص الآثار الإسلامية لعام 2017، تعمل في كتابة المحتوى وكمترجمة باللغتين العربية والانجليزية لدى عدة شركات لأكثر من 6 سنوات. تفضل الكتابة بالعديد من المجالات مثل الاثار والسياحة والفنون كالرسم والتصميم والديكور، لأنها درست دبلومة شاملة عن التصميم الداخلي والديكور. ومن هواياتها المفضلة القراءة والبحث؛ فالقراءة تساعد على الإطلاع وتعلم كل جديد بمختلف المجالات، والإطلاع على الثقافات المختلفة، كما أنها تفضل تعلم اللغات.

السابق
ما هو أطول نهر في العالم
التالي
مدينة كشمير في الهند