دول أجنبية

دولة الفاتيكان

دولة الفاتيكان

الفاتيكان

الفاتيكان هي كلمة مشتقة من اللغة اللاتينية من كلمةد (Vaticinari)، وتعني (إلى النبوة) حيث كان يتردد عليها العرافون وقارئوا الحظ وغيرهم في العصر الروماني، أما الاسم مأخوذ من التَّلَّة التي تقع عليها الفاتيكان، والتي كان تُسمَّى بـ (تل مونس فاتيكانوس)، كما أن الفاتيكان تُسمى بـ (الكرسي الرسولي) “Holy see” والذي تم اشتقاقه من اللغة اللاتينية (Hera Sedes)، حيث إن كلمة (Hera) تعني مقدس، وكلمة (Sedes) تعني كرسي. 

جغرافية وسكان دولة الفاتيكان

تُعتبر الفاتيكان أصغر دولة ذات سيادة مستقلة في العالم، إذ إن مساحتها لا تتجاوز 0.44كم²، وطول حدودها 3.4كم، حيث إن حدودها بالكامل تُحيط بها مدينة روما الإيطالية؛ إذ إنها تقع في قلبها، ولا يتجاوز عدد سكانها الألف نسمة غالبيتهم من الأساقفة والبابوات، والبرغم عن صِغَر حجم هذه الدولة إلا أنها تُعتبر المركز الروحي والديني لـ 1.3 مليار مسيحي كاثوليكي في جميع أنحاء العالم، وهو العدد الأكبر مقارنة بالطوائف المسيحية الأخرى، أما بالنسبة للمناخ فهو شبه بارد وممطر شتاءً من شهر سبتمبر إلى شهر مايو، وحار جاف صيفاً من شهر مايو إلى شهر سبتمبر، وذلك يعود لموقعها ضمن دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

نبذة تاريخية عن دولة الفاتيكان

منذ عام 1929 يُعدُّ البابا هو القائد والرئيس لمدينة الفاتيكان، وذلك يعود لمنصبه المهم للكنيسة الكاثوليكية في جميع أنحاء الأرض، ويبدأ تاريخ الفاتيكان منذ القرن الرابع الميلادي عندما تم بناء قبر القديس بطرس في مدينة روما، ولكن تم التخلي عنها في عام 1309 عندما تمَّ نقل البلاط البابوي إلى فرنسا، مدينة أفينيون، إلّا أنها الأمور عادت إلى روما في سنة 1377، حيث بدأ الإنشاء والتشييد للمعالم الفاتيكانية ككنيسة القديس بطرس، والقصر الرسولي، وكنيسة سيستين وغيرها. فكنيسة القديس بطرس تمَّ الانتهاء من تشييدها في منتصف القرن السادس عشر، أما القصر الرسولي فقد شرع ببنائه البابا سيكستوس الخامس في عام 1589 وتم الانتهاء من البناء في عهد خلفائه من بعده آخرهم البابا كليمنت الثامن، ومن العجيب أن هذا القصر الرسولي يحتوي على أكثر من 1000 غرفة، تُستخدم كمقر ومسكن للبابا الحاكم، والمكاتب والقاعات التي تستخدم للكرسي الرسولي.

إقرأ أيضا:مدينة اليمامة

القوات المسلحة في الفاتيكان

ليس لدى الفاتيكان قوات مسلحة جوية أو برية؛ لأنّ دولة إيطاليا هي الكفيلة بحمايتها من الناحية العسكرية حسب الاتفاقيات الموقعة، ولكن الفاتيكان تمتلك قوات أمنية داخلية تتوزع مهامُّها حسب الموقع، فهناك الحرس السويسري البابوي، والحرس النبيل، وحرس البالاتاين، وقوات الدرك البابوية.

المعالم السياحية في الفاتيكان

ميدان القديس بطرس يأخذ الدرجة الأولى كأبرز المعالم الظاهر في الفاتيكان، وذلك يعود لضخامة هذه الساحة التي تأخذ شكلاً إهليليجياً بطول 320 متراً وبقطرٍ مركزي يصل إلى 240 متراً، وتُحاط بأربعة صفوف من الأعمدة الضخمة، والتي يقف على قمتها 140 تمثالاً للقديسين السابقين. كما إنه من بين أهم المعالم الأثرية في الفاتيكان هي كنيسة سيستين، والتي يرجع اسمها هذا للبابا سيستو الرابع (1471-1484)، حيث إنها بقياسات 40.23 متراً طولاً، وبعرض 13.40 متراً، و20.70 متراً ارتفاعاً، وقد تم آخر ترميم لهذه الكنيسة على أيدي المتخصِّصين في متاحف الفاتيكان بين عاميّ (1980-1994)

يمكن زيارة المتحف المصري والذي تمَّ تأسيسه عام 1839 بأمر من غريغوري السادس عشر، حيث إن هذا المتحف يحتوي على بعض التماثيل والقطع الأثرية المصرية التي تمَّ جمعها من قِبَل الباباوات خلال الأزمنة المختلفة. فالزائر للفاتيكان يتعجب لكثرة المعالم الأثرية كمتحف الخرائط الذي حصل على هذه التسمية من 40 خريطة جغرافية تبين الجغرافيا الإيطالية والممتلكات الكنسية في عهد البابا غريغوري الثالث عشر بين عامي (1572-1585).

إقرأ أيضا:منطقة وادي الصفا 2 في إمارة دبي
السابق
أفضل مواقع سياحة في قطر
التالي
مواقع حجز طيران بشكل آمن