تغذية

رجيم البطاطا

رجيم البطاطا

البطاطا

تعد البطاطا من النباتات الجذرية التي تمد الجسم بالنشويات، وأصبح شائعًا بين الناس ما يعرف برجيم البطاطا الذي يعود إلى عام 1849 وأعيد استحداثه عام 2016، لما له من نتائج سريعة، وتحتوي البطاطا على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للصحة وبناء مناعة الجسم؛ فهي مصدر غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الاكسدة وخاصةً البيتاكاروتين، كما أنها مصدر للألياف والبوتاسيوم وفيتامين C؛ مما يقوي جهاز المناعة ويحسن من صحة الأمعاء، لكن تناولها فقط دون غيرها لا يمد الجسم بكل حاجاته.

قواعد رجيم البطاطا

  • تناول البطاطس المسلوقة لمدة تتراوح بين ثلاث إلى خمس أيام والتوقف بعدها والعودة للعادات الصحية القديمة.
  •  يسمح بتناول كميات لا تتجاوز 2 كيلوغرام كحد أقصى كل يوم.
  •  يمنع أكل أي أطعمة أخرى أو إضافة التوابل أو الصلصة إليها.
  • يمكن إضافة الملح بكمية محدودة للغاية.
  • شرب الماء أو الشاي العادي أو القهوة دون سكر عند الشعور بالعطش.
  •  تجنب القيام بالتمارين الثقيلة والاكتفاء بالرياضات الخفيفة مثل المشي.
  •  الاستمرار في تناول الأدوية وفقًا لتوجيهات الطبيب، والأبتعاد عن تناول المكملات الغذائية.
  • يجب التأكد من إعداد البطاطا بالطريقة الصحيحة؛ فتعد المسلوقة والمشوية أفضل من ناحية قلة السعرات الحرارية والدهون والكولسترول، أما وضع الإضافات، مثل: الزبدة، أو السمن، أو القشدة، أو الجبنة، أو تناوله مقلية؛ لا يحقق أي نتائج إيجابية.

مدة رجيم البطاطا 

يتم اتباع رجيم البطاطا لمدة أسبوع كمدة قصوى؛ حيث إنها كافية لخسارة 3-4كغم، ولتحقيق الفائدة المرجوة من الرجيم يتم شرب 250 ملليلتر من الحليب في فترة الفطور، وتناول ما يعادل 300 غرام من البطاطا المسلوقة دون أي إضافات في فترة الغداء، أما فترة العشاء فتناول سلطة البطاطا المكونة من 200 غرام من البطاطا المسلوقة مع إضافة بيضة مسلوقة واحدة ونوع واحد من الخضار.

سلبيات رجيم البطاطا

  • تناول البطاطا بكميات كبيرة لمدة طويلة يؤدي إلى تحقيق نتائج عكسية وزيادة الوزن، بالإضافة إلى فقدان الطاقة وارتفاع مستويات السكر في الدم؛ لذا ينصح باتباعه لمدة قصيرة.
  •  يؤدي الاكتفاء بالبطاطا دون غيرها الى نقص في بعض العناصر التي يحتاجها الجسم، مثل: فيتامين E، وفيتامين K، والكالسيوم، والسيلينيوم، والأحماض الدهنية الأساسية.
  • تفتقر البطاطا لعنصر الحديد، مما يعرض الشخص للإصابة بالأنيميا (فقر الدم).
  • عند الانتهاء من مدة الرجيم والعودة إلى النمط المعتاد يواجه الجسم صعوبة في هضم المواد الغذائية الأخرى.
  • يؤثر رجيم البطاطا سلبيًا على سرعة عمليات الأيض في الجسم.
  • يعتبر وسيلة مؤقتة وإن لم تقلل كميات الطعام وتمارس الرياضة بعد الانتهاء من مدة الرجيم يعود الجسم لاكتساب الوزن.

نصائح عند اتباع رجيم البطاطا

  • شرب لترين من الماء يوميًا كحد أدنى، بهدف مساعدة الجسم على التخلص من الأملاح والسموم.
  • استخدام بدائل السكر.
  • القيام بالتمارين الرياضية بانتظام لمدة 150 دقيقة كحد أدنى في الأسبوع.
  • استشارة طبيب تغذية قبل البدء بالرجيم.
  • تجنب التخلص من ماء السلق لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة، والقيام بتبريده وشربه خلال اليوم.
  • شرب الملينات مثل اليانسون.

الفئات الممنوعة من اتباع هذا الرجيم

  • الحوامل والمرضعات.
  • المصابون بالامراض المزمنة، مثل: السكري، والضغط، وأمراض القلب.
  • الأطفال صغار السن لأن أجسامهم في فترة نمو.
  • أصحاب المناعة المنخفضة.

فوائد البطاطا

  • للبشرة: تحتوي البطاطا على نسبة كبيرة من فيتامين جـ، وتتبلور فائدته كمضاد للأكسدة في حماية البشرة والجلد وبناء الكولاچين والإيلاستين اللذان يقومان ببناء خلايا البشرة وحمايتها من التجاعيد. 
  • للضغط: تحتوي البطاطا على مركب يسمى كوكو ماينس يساعد في تنظيم ضغط الدم.
  • للأعصاب: تعد البطاطا غنية بفيتامين ب 6 الذي يساهم في تصنيع الأمينات؛ وهي نواقل عصبية بين الخلايا والمخ، ويساهم أيضًا فيتامين ب 6 بإنتاج السيروتونين وهرمون الميلاتونين الضروري من أجل نوم سليم. 
السابق
فوائد القهوة الخضراء
التالي
رجيم الكيتو