جوال

سماعات أيفون

سماعات أيفون

جهاز الأيفون

الأيفون هو هاتف ذكي تنتجه شركة أبل، وقام ستيف جوبز بتقديمه لأول مرة عام 2007، يقوم هذا الهاتف بعدة وظائف مثل؛ تشغيل ملفات الوسائط المتعددة من خلال تطبيق ipod، والهاتف الخلوي من خلال تطبيق الهاتف، والكاميرا الرقمية عن طريق تطبيق الكاميرا، والإنترنت من خلال تطبيق سفاري.

سماعات أيفون اللاسلكية الذكية (Airpods)

تم الإعلان عن هذه السماعات في مؤتمر أبل الخاص بالإعلان عن الأيفون 7 و 7 بلس، وتتميز هذه السماعات بكونها لاسلكية ومستقلة عن سماعات Beats التي استحوذت عليها أبل عام 2014، تسمى هذه السماعات Airpods وتعمل تلقائياً عن طريق تقنية البلوتوث مع جهاز IOS (الأيفون)، تأتي هذه السماعات بتقينة ذكاء اصطناعي يجعلها قادرة على التمييز ما إذا كانت داخل أذن المستخدم، حيث ستقوم بتشغيل الصوت تلقائياً والتوقف بمجرد إزالتها من الأذن، كما يمكن للمستخدم من خلال النقر مرتين على هذه السماعات من الخارج أن يشغل المساعد الشخصي سيري لتنفيذ طلباته والإجابة عن أسئلته من دون أن يضطر لإخراج الهاتف، بالإضافة إلى ذلك تم تزويد هذه السماعات بشريحة أبل W1، حيث توفر هذه الشريحة مجموعة من الميزات مثل؛ التحكم الذكي باستهلاك الطاقة، مما يجعل المستخدم قادراً على استخدام Airpods لمدة طويلة تصل إلى خمس ساعات في دورة الشحن الواحدة.

إقرأ أيضا:مواصفات جهاز a10

ميزات سماعات أيفون 

تتميز هذه السماعات بوجود مستشعر يتعرف على طريقة حديث المستخدم؛ حيث إذا كان يتحدث سيتم إلتقاط الصوت عن طريق زوج من الميكروفونات ويتم عزل الصوت الخارجي للحصول على مكالمة نقية وواضحة، بالإضافة إلى ذلك توفر سماعات Airpods مستشعرات بصرية وحركية عن طريق الشريحة W1؛ بحيث تساعد على معرفة إذا كان المستخدم يقوم بالاستماع، فتوفر تجربة رائعة عند وضع السماعات في الأذنين وتتوقف تلقائياً عند إزالتهما.

بالنسبة لحافظة السماعات؛ فهي تحافظ على السماعات الصغيرة، بالإضافة إلى أنها تقوم بشحنها مما يوفر للمستخدم 24 ساعة من الشحن، ويمكن للمستخدم معرفة مقدار الشحن عن طريق الأيفون أو من خلال سؤال سيري، أما الحافظة نفسها فيتم شحنها عن طريق كيبل Lighting.

ترتبط سماعات Airpods بكافة أجهزة أبل تلقائياً عن طريق خدمة icloud ، حيث يمكن للمستخدم الانتقال من جهاز إلى آخر من الأجهزة التي تعمل بأنظمة التشغيلIOS 10 ، و macos sierra، و WatchOS 3.

عيوب سماعات أيفون Airpods

  • سهولة فقدانها أو وقوعها؛ فهذه السماعات خفيفة جداً حيث لا يتجاوز وزنها 4 غرام، مما يجعل سقوطها من الأذن وفقدانها أو كسرها سهلاً، وخاصة عند القيام بنشاط حركي كالجري مثلاً.
  • الضمان السيء؛ حيث تمنح أبل ضمان لمدة سنة على هذه السماعات؛ لكن يشمل هذا الضمان إصلاح عيوب في الصوت أو البطارية فقط بشكل مجاني، لذا في حال انخفاض أداء البطارية ورغبة المستخدم في استبدالها، عندها عليه أن يدفع مبلغ 50 دولار لكل بطارية، وفي حالة تلف أو ضياع علبة الشحن أيضاً على المستخدم شراء واحدة جديدة، بالإضافة إلى أنه في حال فقدان إحدى السماعتين فعلى المستخدم شراء واحدة جديدة بقيمة 70 دولار للسماعة.
  • مشاكل الإقتران؛ أحياناً لا تتصل السماعات مع الحاسوب اللوحي أو الأيفون، عندها على المستخدم شحنها لمدة عشر ثواني ثم المحاولة مرة أخرى، أو القيام بفصل البلوتوث عن الجهاز وإعادة تشغيله.
  • مشاكل جودة المكالمة؛ قد يحدث بعض التقطيع أو انخفاض في جودة الصوت أثناء إجراء المكالمة.
  • إصلاح السماعات صعب؛ وذلك لعدم القدرة على الوصول للمكونات الداخلية للسماعة دون إتلاف الهيكل الخارجي، بالإضافة إلى اعتماد الصمغ في تثبيت أجزاء السماعات معاً مما يجعل الأمر صعباً في حال تم تفكيكها لغرض الإصلاح.
  • السعر المرتفع؛ سعر سماعات أبل Airpods يصل إلى 170 دولار ، وهو سعر مرتفع.

هبه عبده، حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغات الحديثة (الإنجليزية والألمانية) من الجامعة الأردنية بتقدير ممتاز وبمعدل 3.89 في عام 2006 م، بدأت حياتها المهنية لدى شركة طلال أبو غزالة كمحصلة وعملت مع العملاء في الدول الأوروبية وخاصة ألمانيا، ثم انتقلت إلى دبي والتحقت بشركة الاتحاد للتأمين؛ حيث كانت تصدر بواليص التأمين للعملاء، ثمّ بدأت العمل في مجال الترجمة، وكتابة المحتوى، والتدقيق اللغوي لشركة رسوم متحركة في دبي؛ وكنت أقوم بكتابة نصوص للفيديوهات المختلفة باللغة العربية، والإنجليزية، بالإضافة إلى الترجمة، ثم عملت لدى شركة السوق المفتوح كمترجمة وكاتبة محتوى للعديد من المواضيع منها؛ التكنولوجية، والسيارات، بالإضافة إلى السياحة، والتاريخ، والسياسة، بعدها انضممت لفريق شركة تعمل في مجال تلخيص الكتب وترجمتها من اللغة الإنجليزية للغة العربية، ولديها 3 سنوات خبرة في هذا المجال.

السابق
عيوب ساعات أبل
التالي
سماعات أبل بلوتوث