العراق

سوق مريدي العراق

سوق مريدي العراق

سوق مريدي 

سوق مريدي Maridi Market، هو عبارة عن سوق شعبي يعمل على بيع شتى أنواع الأغراض الجديدة والمستعملة، مثل: المعدات الكهربائية، والملابس، والمسابح النفيسة، والمصوغات الفضية والذهبية، والدراجات النارية، والسيارات، والسجاد، والفرض، والأثاث المنزلي، بالإضافة إلى الأطعمة والمأكولات المختلفة، مثل: اللحوم، والفواكه، والخضار، والسمك، والبقوليات، وما إلى ذلك؛ إذ يمثل للكثير من البائعين مصدر دخل يساعدهم على تلبية متطلبات المعيشة. 

موقع سوق مريدي

يقع سوق مريدي في جمهورية العراق، وتحديداً في الجزء الشرقي من العاصمة بغداد في مدينة الصدر، على شارع الجوادر، وما بين تقاطع كل من شارع الشركة، وشارع القيارة، إذ يمتد على طول يساوي حوالي 1500م، وعلى عرض 100م، وما يزال مستمر في عملية التوسع، علماً أن أمانة عمان حاولت مراراً على إزالته نظراً لما يسببه من ازدحامات تؤدي إلى قطع عملية السير في شارع الجوادر الرئيسي، إلا أنها محاولات باءت بالفشل، وبقيّ الأمر على حاله. 

تسمية سوق مريدي 

أطبق اسم مريدي على هذا السوق نسبةً إلى أحد البائعين فيه، إلا وهو مريدي شحيت عويد الفرطوسي، إذ أنه تم تأسيسه بعد إقامة مدينة الصدر المعروفة سابقاً باسم الثورة؛ بما يقارب عشر سنوات؛ أي كان ذلك خلال عام 1972 تقريباً، ونشير إلى أن مريدي كان يقطن في الشاكرية، ويملك دكان، وبعد أن انتقل إلى الصدر عمل على إقامة محل خاص به لبيع براميل المياه، والذي كان يقع أمام منزله في المدينة، ونظراً إلى وجود المحل بالقرب من محطة سيارات الأجرة؛ فإنه بات من المعالم الدلالية للطريق؛ حيث بات يستخدم كعنوان من أجل استدلال الركاب والسائقين على حدٍ سواء، وعلى ذلك أصبح السوق يحمل اسم مريدي، على الرغم من انتشار الكثير من المحلات الجديدة المملوكة لغيره في السوق. 

ميزات سوق مريدي 

يتميز سوق مريدي بأن غالبية البائعين فيه لا يملكون أي دكاكين أو محلات فيه، بل يعملون على فرش البضاعة الموجودة لديهم للبيع على الأرض، أو يضعونها على عربات رباعية الأرجل على هيئة صندوق مستطيل الشكل، وهو يشبه لحد كبير العربات التي يتم من خلالها بيع الفول والكشري والفلافل، وتمثل في الوقت ذاته المخزن والمعرض للبضاعة، حيث إنها عربات سهلة الحركة والنقل عند الرغبة بالعودة إلى المنزل مع حلول الظلام، ومن ناحية أخرى يتميز السوق بتوفير شتى أنواع البضائع مقابل أسعار معقولة للغاية ومنافسة مقارنةً مع الأسواق الأخرى التي تعمل على عرض  المنتجات والسلع ذاتها، ويعود ذلك نظراً إلى أن الباعة في السوق لا يترتب عليهم أي رسوم إيجار كونهم لا يملكون دكان أو محل كما هو الحال في الأسواق البغدادية المعروفة، مثل: السوق العربي، والشورجة، والاسترة بادي، وكل ذلك يجعله من الأسواق التي يقبل عليها نسبة عالية من الأفراد، إذ يتجه إليه من يرغب بشراء سلع معينة أو بهدف المعاينة فقط على حدٍ سواء، والجدير بالذكر أن سوق مريدي كانت ذروة شهرته خلال فترة ثمانينات القرن العشرين. 

موقع مريدي الإلكتروني 

يتوفر على شبكة الإنترنت موقع يتبع إلى سوق مريدي الموجود على أرض الواقع، إذ يمثل سوق إلكتروني مفتوح يعمل على خدمة كافة أهالي العراق، من خلال ما يقدم من إمكانية إضافة إعلانات عرض وطلب بشتى أنواع السلع، وذلك ضمن تصنيفات رئيسية وفرعية منظمة، ونذكر بعض منها كما يلي: 

  • مركبات-مكائن-شاحنات: سيارات، وقطع غيار سيارات، ودراجات هوائية. 
  • عقارات-مواد بناء: شقق للبيع، وشقق للإيجار، بيوت للبيع. 
  • إلكترونيات: هواتف نقالة، ولابتوب، وكاميرات، وسماعات أجهزة صوت بلوتوث. 
  • أثاث المنزل: سجاد مفروشات، وتلفزيونات، وأجهزة تبريد. 
  • حيوانات: قطط، وكلاب، وطيور، ودواجن. 
  • خدمات: نقل-توصيل، واستقدام عمالة، وسفرات سياحية. 
  • ملابس: ملابس رجالية، وملابس نسائية. 
  • عمل: موارد بشرية، والتسويق، وأعمال بناء والديكورات. 
السابق
إعلانات سيارات للبيع في الكويت على السوق المفتوح
التالي
أفضل مواقع سيارات للبيع في الكويت