تكنو لايف

سوق مريدي لبيع السيارات

سوق مريدي لبيع السيارات

سوق مريدي

يطلق اسم سوق مريدي على السوق الشعبي الموجود في مدينة بغداد، وهو من المعالم الأساسية في المدينة، ويقوم ببيع عدد كبير من المنتجات المختلفة، بدءاً من الملابس ووصولاً إلى البضائع المسروقة والممنوعة، وهي تقع داخل أروقة وممرات خفية لا يمكن لزبائن السوق الجدد الوصول إليها إلا بمساعدة كفيل.

موقع سوق مريدي

يقع سوق مريدي الشعبي في الجهة الشرقية من مدينة بغداد، في منطقة الثورة التي يطلق عليها حاليّاً اسم مدينة الصدر، وتحديداً في شارع الجوادر، بين تقاطع كل من شارع الكيارة مع شارع الشركة، ويعادل طول السوق ما يقارب ثلاثة قطاعات من قطاعات المدينة التي يبلغ عددها 80 قطاعاً، أي بمقدار 1500م طولاً و100 م عرضاً، ويتم توسعته بشكل دائم ليشمل كافة الباعة والزبائن.

تأسيس سوق مريدي

تأسس سوق مريدي عام 1972، وذلك بعد إنشاء مدينة الصدر بحوالي عشر سنوات، واكتسب شهرة واسعة مع اندلاع الحرب العراقية الإيرانية؛ إذ تم منع السفر للخارج مما ساهم في انتشار مزوري الوثائق الرسمية، وعلى رأسها جوازات السفر والشهادات الأكاديمية، وذلك مقابل مبلغ مالي يختلف يختلف حسب أهمية الوثيقة، وسمي سوق مريدي بهذا الاسم نسبةً للحاج مريدي اللامي، القادم إلى منطقة الثروة؛ إذ قام بإنشاء محل صغير لبيع براميل في الماء، واشتهر هذا المحل لقربه من موقف سيارات الأجرة.

إقرأ أيضا:مفهوم الدروب شيبنج أو البيع عبر سلسلة التجزئة وآلية العمل وأهم المميزات والعيوب

عملت أمانة بغداد وعلى مدار السنوات الماضية على إقامة العديد من الحملات لإزالة هذا السوق بهدف رفع تجاوزات شوارع بغداد، حيث إن موقعه على أحد شوارع المدينة الرئيسية يعمل على ازدياد مشكلة الازدحام المروري، إلا أن كافة هذه الحملات لم تلاق أي نجاح، وخاصةً أن البائعين والزبائن هم من ذوي الدخل المحدود، بالإضافة إلى اعتمادهم على فرش بضائعهم على الحصائر أو وضعها على عربات خشبية.

سوق مريدي لبيع السيارات في بغداد

يعد سوق مريدي لبيع السيارات من أهم أجزاء سوق مريدي؛ إذ يقصده الزبائن ليس من مدينة بغداد فحسب، إنما من كافة أرجاء العراق، حيث يحتوي السوق على عدد كبير من السيارات المستعملة، سواءً كانت نظاميّة أو مهرّبة، كما يتم بيع قطع غيارات السيارات فيه، ويمتاز بتوفره بثمن أقل من المعروض في أسواق المدينة الأخرى، الأمر الذي يجعل العراقيون وفي ظل الظروف التي يمرون بها يعتمدون عليها أكثر من غيرها لشراء السيارات وقطع الغيار، ويعتبر سوق مريدي لبيع السيارات بمثابة ساحة مفتوحة لعرض السيارات للبيع، أما السيارات غير النظامية فهي موجودة في الأماكن الخفية الواقعة بالقرب من السوق.

على الرغم من أهمية هذا السوق في بيع السيارات، إلا أنه يجب التحقق والتأكد من سلامتها قبل شرائها، كما يجب التأكد من أوراق الملكية، وحالة أجزاء السيارة، وتاريخ الصيانة الخاص بها، كما يجب أخذ فكرة عن سعرها في الأماكن العادية لتجنب التعرض لأي عملية نصب من قبل سماسرة السيارات

إقرأ أيضا:كيف أبدأ التسويق الإلكتروني

سوق مريدي لبيع السيارات الإلكتروني

نظراً للتطور التكنولوجي، ورغبة الكثير من الأشخاص بتوفير الوقت والجهد المبذول للبحث عن السيارة المطلوبة، تم إنشاء موقع إلكتروني يحمل ذات اسم السوق الشعبي المعروف في بغداد، ويحتوي على أقسام عديدة، من أهمها السيارات؛ إذ يتيح الفرصة لزواره من كافة المدن العراقية بتصفح السيارات المعروضة للبيع، ومعرفة مواصفات كل منها، وسعرها، كما توفر له إمكانية التواصل مع الشخص المعلِن لمعاينة السيارة بشكل شخصي، كما أنه يتيح للراغبين ببيع سياراتهم بنشر إعلان خاص بهم على الموقع الإلكتروني، لتسهيل الوصول إليها.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
سوق مريدي لبيع السيارات في بغداد
التالي
سوق مريدي سيارات