سيارات ومحركات

سوق مريدي للسيارات المفتوح

سوق مريدي للسيارات المفتوح

سوق مريدي

يعد سوق مريدي أحد أهم معالم بغداد التاريخية، وذلك لأنه سوق شعبي، تأسس عام 1972، ويعتمد عليه السكان بشكل كبير لبيع وشراء المنتجات المختلفة، سواءً كانت بسيطة كالملابس، والمواد الغذائية، أو أجهزة كهربائية، أو سيارات، كما يتم بيع العديد من البضائع الممنوعة والمسروقة فيه، ويتم عرضها داخل ممرات وأماكن خفية، أو داخل البيوت الواقعة بالقرب من السوق، بحيث لا يمكن للزبائن الجدد معرفة مكانها، إلا في حالة الاستعانة بكفيل يساعده للوصول إليها.

موقع سوق مريدي

فى الجهة الشرقية من العاصمة العراقية بغداد، وفي منطقة الثورة والمسمّاة حاليّاً باسم مدينة الصدر يقع سوق مريدي، ويمكن تحديد موقعه بدقة في شارع الجوادر، بين تقاطع شارع الكيارة مع شارع الشركة، ويمتد السوق على طول 1500م، كما يبلغ عرضه حوالي 100م، وهو يساوي بذلك ثلاثة قطاعات من الموجودة في مدينة الصدر، كما يتم توسعته بشكل دائم.

تأسيس سوق مريدي

تأسس سوق مريدي عام 1972، وذلك بعد أن قام الحاج مريدي اللامي بافتتاح أول محل في المنطقة، بعد قدومه إلى منطقة الثورة؛ إذ افتتح محلاً صغيراً لبيع براميل الماء أمام منزله، ومع الوقت ازداد عدد السكان والبائعين في هذه المنطقة، وازدادت شهرته مع بداية الحرب العراقية الإيرانية، حين إصدار قرار ينص على منع السفر للخارج، حيث برزت المنطقة بمزوري جوازات السفر، والشهادات الأكاديمية المنوّعة، مقابل مبلغ مادي يتم الاتفاق عليه حسب أهمية هذه الوثيقة.

إقرأ أيضا:سيارة فورد F-150 2015

حاولت أمانة بغداد وعلى مدار سنوات طويلة إقامة العديد من الحملات لإزالة سوق مريدي، وذلك بهدف رفع التجاوزات عن الشوارع البغدادية، حيث إن موقعه عند شارع الجوادر والذي يعتبر من الشوارع الرئيسية في المدينة ساهم بازدياد الأزمة، إلا أنها فشلت في ذلك، وذلك لأن الغالبية العظمى من الزبائن والباعة هم من الطبقات الفقيرة، وذوي الدخل المحدود.

سوق مريدي للسيارات المفتوح

ينقسم سوق مريدي للسيارات المفتوح إلى قسمين، وهما:

  • السوق التقليدي: وهو السوق الشعبي الموجود في مدينة بغداد، ويتم ذلك من خلال سماسرة السيارات الذين يقومون ببيع السيارات المستعملة أو غير النظامية، كما يتم العمل على بيع قطع السيارات بشكل كبير، وبسعر أقل من الأسواق الأخرى الموجودة في مدينة بغداد، مما جعل عدداً كبيراً من العراقيين سواءً من سكان بغداد أو المدن الأخرى يتجهون إلى سوق مريدي للسيارات المفتوح للبحث عن احتياجاتهم بتكلفة أقل.
    ويشكل السوق ساحة عرض مفتوحة لبيع السيارات المستعملة، إلا أن مختصي السيارات ينصحون بتوخي الحذر قبل شرائها؛ إذ يجب على المشتري التأكد من حالة السيارة وسلامتها وصحة أوراقها قبل شرائها.
  • سوق مريدي للسيارات المفتوح الإلكتروني: تعد الأسواق الإلكترونية بشكل عام من أهم الأسواق التي يتعامل معها الأشخاص بشكل عام، وذلك لسهولة الوصول إلى احتياجاتهم، ودون الحاجة إلى وسيط، كما أن السوق الإلكتروني يسهل على الراغبين بالشراء الوصول إلى السيارة التي يحتاجون إليها دون الحاجة إلى بذل وقت ومجهود كبيرين لذلك.

أمور يجب مراعاتها عند شراء سيارة مستعملة

ينصح خبراء السيارات بمراعاة بعض الأمور عند شراء سيارة مستعملة من سوق  مريدي للسيارات المفتوح ، حيث أن عدم الاهتمام بها قد يكلف المشتري ويسبب له بعض المشاكل، ومنها:

إقرأ أيضا:سيارة ميتسوبيشي آوتلاندر 2018
  • معرفة كافة المعلومات عن السيارة، مثل: مالكها، وتعرضها للحوادث، والصيانة.
  • طلب أوراق إثبات لكافة المعلومات الخاصة بها.
  • إجراء فحص للسيارة، وذلك من خلال الوكيل أو المستورد، أو ميكانيكي خاص بالمشتري، وعدم الاعتماد على فحص البائع.
  • الدقة عند اختيار نوع السيارة، والتأكد من تجربة المستخدمين لها.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
سوق مريدي للسيارات في بغداد
التالي
أنواع السيارات