سيارات ومحركات

سوق مريدي للسيارات في بغداد

سوق مريدي للسيارات في بغداد

سوق مريدي بغداد 

يعتبر سوق مريدي من أقدم الأسواق في مدينة بغداد، والتي تم إنشاؤها بعد الحرب الإيرانية العراقية، وتحديداً بعد إنشاء مدينة الصدر بعشرة أعوام، وتم تسمية السوق بهذا الاسم تبعاً لاسم صاحب أول محل تم افتتاحه في المنطقة وهو الحاج مريدي اللامي، ويقع السوق بين منطقتي الأكراد والجوادر، ويقع الشارع الرئيسي، الأمر الذي شكل ازدحاماً كبيراً في المنطقة، وبالتالي لجأت الحكومة العراقية إلى العمل على إغلاق السوق ومنع نشاطه أكثر من مرة، وكافة المحاولات لاقت فشلاص كبيراً، حيث إن للسوق شعبية يصعب القضاء عليها، ويضم السوق العديد من البضائع والمنتجات القديمة التي يتم بيعها بأسعار قليلة إلى حد ما. 

خصائص سوق مريدي بغداد 

ينملك سوق مريدي بغداد العديد من الخصائص التي تجعل منه سوقاً شعبياً يكثر زواره، ويضم السوق كافة أنواع البضائع، حيث من الممكن إيجاد الأدوات الكهربائية، والساعات، والأجهزة الإلكترونية، والهواتف الخلوية، كما يمكن إيجار السيارات، والدراجات الهوائية، والموتورات، وكذلك الأدوات المنزلية والأثاث كالسجاد والستائر، ويوجد ملابس وأحذية مستعملة، وبعض البضائع غير القانونية والممنوع التعامل معها، والمميز في السوق أن البائعين لا يملكون المحلات أو الدكاكين، ويتم عرض البضائع على مساحات أرضية، أو على عربات متحركة وتشكل مخزناً ومكاناً لعرض البضاعة، ويسهل نقلها من مكان لآخر ومعظمها يشكل مطاعم، وما يميز السوق عن غيره من أسواق بغداد أن الأسعار فيه أقل من غيره، حيث إن البائعين لا يحملون أعباء إيجارات أو أي التزامات مالية أخرى، ويفضل العديد من العراقيين الشراء من هذا السوق لأن الأسعار تتناسب مع الأوضاع المالية السائدة في المنطقة في الوقت الحالي. 

إقرأ أيضا:سيارة مرسيدس GLA Class 2015

سوق مريدي للسيارات في بغداد

يعتبر قسم المركبات من أهم أقسام السوق، حيث إن خياراته تتنوع لتشمل أغلب العلامات التجارية للسيارات، ومعظم الخيارات الموجودة هي من المستعملة والتي يتم بيعها بسعر مميز مقارنة مع سعرها الأصلي في سوق السيارات العراقي، ويقوم مبدأ البيع من خلال عرض السيارات القانونية والمسموح تداولها أمام الزوار، أما عن تلك غير القانونية أو التي تم إدخالها للعراق بصورة غير نظامية في مناطق يصعب وصول الزوار لها إلا في حال تم التعرف على التجار والسماسرة المختصة فيها في، والجدير بالذكر أنه يجب فحص السيارات جيداً قبل الشراء والتأكد من أنها خالية من الأعطال الواضحة، أو تلك التي لا يمكن تحديدها إلا في حال تم تجربتها سواء لحظية أو في المستقبل البعيد. 

سوق مريدي الإلكتروني للسيارات 

نظراً للثورة التكنولوجية التي حدثت في الفترة الأخيرة، وتبعاً للشعبية الكبيرة لسوق مريدي بغداد، تم العمل على إنشاء سوق إلكتروني يحمل العلامة التجارية مريدي دوت كوم للدعاية والإعلان وذلك لتسهيل عملية البيع والشراء، وجعلها أسهل على كافة الأطراف، الأمر الذي يعود على البائع بالربح المادي الأكبر، وعلى المشتري بالحصول على ما يريد بصورة أسرع، ولا بد من التنويه أن الأسعار على الموقع الإلكتروني مطابقة لأسعار السوق الواقعي، الأمر الذي جعل استخدامه أكبر في الفترة الأخيرة، أما عن قسم السيارات في السوق فإنه يتم عرض السيارات عليه، مع توضيح المواصفات للسيارات، والأعطال التي تعرضت لها، وكذلك بيان ما إن كانت قانونية أو لا، وتوضيح السعر، ويصل لها الباحث في حال كانت من ضمن خيارات بحثه. 

إقرأ أيضا:وكيل شركة لكزس في مصر

أهمية سوق مريدي الإلكتروني 

  • التسهيل على البائع والمشتري وتوفير الوقت والجهد عليهما. 
  • التقليل من الازدحام الذي يسببه السوق وزواره. 
  • التخلص من السماسرة والتجار المرافقين للمشتري في السوق الواقعي. 
  • الحصول على خيارات أكبر وفترة بحث أطول توفر الحصول على النتائج المضمونة بشكل أكبر. 
السابق
مريدي للسيارات المستخدمة
التالي
سوق مريدي للسيارات المفتوح