عقارات

شراء عقار بهدف الربح

شراء عقار بهدف الربح

شراء العقارات

يعد شراء عقار بهدف الربح أحد أهم طرق الاستثمار التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص، إلا أن بعضاً منهم قد يقع في فخ يؤدي به إلى الخسارة، وذلك لاختيار العقار غير المناسب للاستثمار، إلا أن بعض المستثمرين في السوق العقاري يؤكدون بأنه لا يوجد خسائر في العقار، ويستدلون بذلك بأن الحاجة إلى المسكن مستمرة، وكل ما هو مطلوب معرفة معرفة حجم الطلب على السلعة العقارية؛ حيث يختلف سعرها في كل فترة بناءً على العديد من العوامل التي تؤثر في ذلك.

الاستثمار العقاري

يطلق على عملية شراء عقار بهدف الربح مصطلح الاستثمار العقاري، وهو يعد واحداً من فروع الاستثمار الذي يحتاج إلى وقت طويل مقارنةً بأنواع الاستثمار الأخرى، ويترتب على المستثمر العقاري قبل شراء أي وحدة أن يقوم بدراسة التوقعات المستقبلية، والتقديرات الحالية وبناءً عليها يقوم بشراء العقار، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن الاستثمار العقاري يحتاج إلى فترة زمنية طويلة نسبيّاً مقارنةً بالاستثمارات الأخرى؛ حيث يحدث بشكل دائم تغير في معدلات الطلب، وذلك اعتماداً على نوعية العقار، والدولة والمدينة، ومن الممكن أن يؤثر الحي في توقعات الطلب على العقار مستقبلاً.

الاستفادة من عملية شراء عقار بهدف الربح

للاستفادة من شراء عقار بهدف الربح، فإن على المستثمر القيام بمجموعة من الأمور، والتي من أهمها:

إقرأ أيضا:الرهن العقاري

فهم سوق العقارات بشكل عام

للعمل في مجال الاستثمار في العقارات والنجاح فيه، فإنه يجب البحث بالسوق العقاري بشكل دقيق، ومعرفة كافة موسم نشاط السوق العقاري، وطريقة الاستثمار المثلى في هذا المجال، وكيف يتم الاستثمار فيه، بالإضافة إلى ذلك فإنه يجب تقييم الأهداف، وتحديد رأس المال بدقة، وذلك لاتخاذ القرار والخيار الأفضل بالنسبة للمستثمر.

دراسة المخاطر في بيئة العقارات

من المطلوب التركيز على المخاطر الموجودة في سوق العقار، ويوجد نوعان من الأسواق الرئيسية عند التعامل في العقارات، وهي الأسواق الخاصة والعامة، ولكل منها مستواها في الخطر، ويترتب على العقارات الخاصة شراء العقار بشكل شخصي، وبهذا يكون المستثمر هو مدير الملكية والمسؤول عنها، ويقوم ببيعها مقابل نسبة ربح، وتعد هذه الوسيلة هي المباشرة للاستثمار في العقارات، أما العقارات العامة فهي شراء أسهم شركة عقارية للتداول العام، وغالباً ما يتغير نشاط هذه الشركة بشكل كبير، ولا يملك المستثمر القدرة الكاملة على اتخاذ القرارات، ولهذا فإنها مليئة بالمخاطر.

دراسة وضع الأصول المالية وتنظيمها

يجب على المستثمر تقييم الأصول الخاصة به؛ حيث يمكن أن يحتاج الاستثمار العقاري إلى قدر كبير من رأس المال، كما يمكن أن يترتب على ذلك صيانتها والحفاظ عليها، الأمر الذي يحتاج إلى دفع مبلغ أكبر من مبلغ الشراء.

إقرأ أيضا:أكبر شركة عقارات في دبي

أنواع الاستثمار العقاري

قبل القيام بـ شراء عقار بهدف الربح فإنه يجب تحديد نوع الاستثمار العقاري الذي يسعى إليه الشخص، وذلك من خلال أحد الأنواع التالية:

  •  استثمار طويل الأجل: يهدف هذا النوع من الاستثمار إلى امتلاك الأراضي والوحدات السكنية، أو التجارية، التي يتوقع انتعاشها خلال سنوات طويلة مقبلة، أو امتلاك عقارات قائمة ومشغولة وتدر عائداً ثابتاً سواء عبر تأجيرها أو تشغيلها.
  • استثمار قصير الأجل: يهدف إلى بيع العقار مباشرة بعد امتلاكه أو بعد العمل على تحسينه وصيانته، ويعتمد هذا النوع على إيجاد المشتري للعقار، ثم شراء العقار بسعر أقل، والاستفادة من فرق السعر.

أفضل طرق شراء عقار بهدف الربح

الشراء بغرض التحويل والبيع

تعد هذه الطريقة هي أكثر الطرق التي تدر أرباحاً من خلال الاستثمار العقاري؛ حيث إنها تقوم بتحويل النشاط العقاري إلى نشاط آخر، مثل: التحويل من عقار سكني إلى عقار تجاري، أو العكس، أو شراء قطعة أرض زراعية وتحويلها إلى سكنية أو أي نوع آخر، ويكون الغرض من ذلك هو الاستفادة من فرق السعر في التحويل، ويجب التنويه إلى أن هذه الطريقة تتطلب معرفة القوانين والنظم والمخططات المستقبلية التي تضعها الجهات المسؤولة للمنطقة التي يتواجد بها العقار.

إقرأ أيضا:ما هي طرق التسويق العقاري

شراء عقار بهدف الربح من الإيجار

تعد هذه الطريقة من أشهر طرق الربح من العقارات، ويتبعها عدد كبير من الأشخاص؛ حيث إنها لا تحتاج إلى خبرة بمجال الاستثمار العقاري، وهي تتمثل في شراء عقار وعرضه لأشخاص آخرين، وذلك للحصول على دخل إيجار شهري، وتعد السلبية الوحيدة من هذه الطريقة أنها تحتاج لرأس مال كبير في البداية، ولن يتمكن الشخص من استعادة رأس المال خلال فترة قريبة، إلا أن المميز فيها هي ارتفاع قيمة العقار والدخل الثابت دون عمل، ويمكن تطوير هذه الطريقة لزيادة الدخل، إما بإضافة طوابق ومساكن إضافية في حال كان بالإمكان القيام بذلك، ويتم من خلال استثمار مبلغ إضافي، أو بالاستفادة من الدخل في تطوير العقار.

الشراء بغرض البناء والبيع

يعتمد على هذه الطريقة الأشخاص الأكثر خبرة في مجال الاستثمار العقاري، سواءً من المقاولين أو التجار؛ حيث يقوم من خلالها بشراء قطعة أرض، أو بيت قديم يقوم بهدمه وإعادة البناء ليقوم محله منزل عصري أو بناية سكنية يقبل عليها الآخرين، ويمكن عرضه بأسعار أقل من أسعار السوق حتى يباع سريعاً، ويعد رأس المال في هذه الحالة هو الأساس الذي يستند عليه المستثمر، وأي تأخير في البيع يمكن أن يقلل من الأرباح، وتحتاج هذه الطريقة إلى خبرة ووجود فريق من العمال لإنجاز العمل والبيع في فترة قليلة، كما يجب الحرص على أن تكون تكاليف الإنشاء منخفضة مع شرط الحفاظ على الجودة، ليتمكن العقار من المنافسة في السوق.

نصائح لـ شراء عقار بهدف الربح

يوجد مجموعة من النصائح التي تساعد المستثمرين عند شراء عقار بهدف الربح تحقيق أكبر قدر ممكن، ومن أهمها:

  • امتلاك مبلغ مالي كافي: عند شراء منزل بقرض تمويل عقاري، فإنه يجب البحث عن أفضل بنك يقدم أقل سعر فائدة، وعلى الرغم من أن العقار بهدف الإيجار أو البيع فإنه يجب أن يستعد الشخص لأسوأ الظروف، مثل: تأخر بيع العقار، أو فشله، أو الثبات في الأسعار، وفي هذه الحالة فإن عليه التأكد من وجود مصدر آخر لسداد قسط التمويل العقاري، كما يجب أن يمتلك الشخص المال الكافي لإجراء التعديلات الضرورية في العقار، وتحديد المبلغ المطلوب لذلك قبل الشراء، بالإضافة إلى مبلغ لتسديد أي مشكلة طارئة.
  • امتلاك الوقت الكافي: العمل على تجديد العقارات والربح من بيعها في وقت سريع يستهلك وقتاً طويلاً؛ حيث من الممكن أن يحتاج إلى عدة أشهر لإيجاد العقار المناسب، ثم تصليحه، ووقت آخر لبيعه أو إيجاره.
  • امتلاك المعرفة الكافية: يجب أن يكون الشخص قادراً على اختيار الموقع المناسب في المكان المناسب والسعر المناسب، كما يجب معرفة قوانين الدولة التي تختص بالاستثمار العقاري، وقوانين الحي، وطريقة تجديد العقار، والتكاليف التي ترتب على ذلك.
  • امتلاك الصبر الكافي: ينصح المحترفون في الاستثمار العقاري بأخذ الوقت اللازم للحصول على العقار الصحيح، ثم وقت آخر للحصول على عرض البيع المناسب؛ حيث إنهم يعتمدون على أنفسهم بالعمل أو على شبكة من المقاولين الموثوق بهم.
  • وجود شبكة علاقات: يعد من الأمور التي تساعد في الاستثمار، ومن أهم الأشخاص الذين يجب توفرهم: المحامي، والمحاسب، والسماسرة، والمقاول العام، والحرفيين.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
أفضل التصاميم المناسبة لأراضي زاوية
التالي
تأثير التصميم على تكلفة البناء