اقرأ » شركة أستون مارتن
سيارات

شركة أستون مارتن

شركة أستون مارتن للسيارات 

تمّ تأسيس شركة آستون مارتن عام 1913 من قبل ليونيل مارتن وروبرت بامفورد، ويقع مقرّها الرئيسي في قرية جايدون البريطانيّة، وهي واحدة من الشركات البريطانيّة المختصّة بصناعة السيّارات الفاخرة والسيّارات الكهربائيّة، ويعود اسم آستون مارتن إلى سباق هضبة آستون في جزئه الأوّل، وإلى عائلة ليونيل مارتن في جزئها الثاني، ووصل صافي أرباحها إلى 146.9 مليون جنيه استرليني عام 2018.

تاريخ شركة أستون مارتن

التاريخ المبكر لشركة أستون مارتن 

بدأ تاريخ الشركة عندما قرّر رجل الأعمال الإنجليزي ليونيل مارتن والمهندس روبرت بامفورد بتأسيس شركة السيّارات الخاصّة بهما، وتم إنشاء هذه الشركة عام 1913 باسم شركة بامفورد ومارتن المحدودة، وقاما بتصميم أوّل سيّارة لهما بتركيب محرّك كوفنتري سيمبلكس على هيكل سيّارة ايوساتا فروشيني 1908، واختار الطرفان اسم آستون مارتين لهذه السيّارة، وتمّ إنتاج السيّاراة الأولى للشركة عام 1915، ولكنّهم لم يتمكّنوا من إنتاج المزيد من السيّارات بسبب نشوب الحرب العالميّة الثانيّة التي بدأت عام 1914.

تم إطلاق اسم كول اسكتل على الطراز الأوّل للشركة، وامّ تزويده بمحرّك بنزيني يحتوي على 4 سلندر وتبلغ سعته 1.4 لتر، وتمّت إعادة تأسيس الشركة من جديد بعد انتهاء الحرب، وترك بامفورد الشركة عام 1922، واستطاعت الشركة تحقيق العديد من الانتصارات في الفعاليات الرياضيّة خلال هذه الفترة، ولكنّ الشركة أفلست عام 1924 فقامت السيدة شارنوود بشرائها وتسليم إدارتها لابنها بنسون، ولكنّ الشركة فشلت مرّة أخرى عام 1925، وتمّ إغلاقها بعد ذلك بعام واحد.

تم استغلال هذا الفشل من قبل بعض المستثمرين الذين عملوا على تطوير بعض المحرّكات، فقاموا باستثمار الشركة في صناعة السيّارات الجديدة التي تحمل محرّكاتهم، كما تمّ تغيير اسم الشركة إلى شركة آستون مارتن موتور عام 1926، وأطلقت الشركة عدّة طرز خلال هذه الفترة عرفت باسم المدير الفني للشركة برتيللي.

فشلت الشركة مرّة أخرى عام 1932 لكنها أُنقذت من قبل بعض الممولّين، وتوجّهت إلى صناعة سيّارات الطرق عام 1936، ثم توقّفت عن صناعة السيّارات عند بداية الحرب العالميّة الثانية وتوجّهت إلى صناعة أجزاء الطائرات، وتم الاستحواذ عليها من قبل ديفيد براون الذي يعدّ منقذ الشركة بعد الحرب عام 1947، كما استحوذ ديفيد براون على العديد من الشركات الأخرى خلال هذه الفترة، وعمل على تقديم العديد من الطرز الجديدة النّاجحة لآستون مارتن من خلال العمل المشترك بين هذه الشركات.

النصف الثاني من القرن العشرين

تم إطلاق الطرز التي تحتوي على الحرفين BD في بداية الخمسينيّات، حيث أطلقت طراز DB1 عام 1948 وتمّ تزويده بمحرّك بنزيني يحتوي على 4 سلندر وتبلغ سعته 2.0 لتر، وأطلقت طراز  DB2 عام 1950، وتمّ تزويدها بمحرّك بنزيني يحتوي على 6 سلندر ويرتبط بناقل حركة يدوي بأربع سرعات، وبلغت سعة هذا المحرّك 2.6 لتر، ووصلت القوّة التي يولّدها إلى 125 حصاناً، وتراوحت السرعة القصوى لهذا الطراز بين 165-170 كم/ساعة.

اكتسبت الشركة سمعتها الحميدة خلال هذه الفترة بما تقدّمه الطرز الجديدة من الأداء العالي، وأنتجت العديد من السيّارات الأخرى التي تحمل هذين الحرفين، حتّى أطلقت طراز DBS الذي استمرّت صناعته إلى يومنا هذا عام 1967، وتمّ بيع الشركة إلى شركة التطوير عام 1972 ولكنّها تعرّضت لأزمة ماليّة جديدة أدّت إلى إغلاق المصنع فتمّ بيعها لبعض رجال الأمريكيين عام 1975 مقابل 1.05 مليون جنيه استرليني وتمّت إعادة فتح المصنع من جديد في نفس العام.

قامت الشركة بإطلاق جيل جديد من طراز V8 الجديد عام 1972، وتمّ تزويده بمحرّك بنزيني يحتوي على 8 سلندر ويمكنه توليد قوّة تصل إلى 315 حصاناً، ولكنها توقّفت عن إنتاج هذا الطراز عام 1989، وقامت بإطلاق طراز فيراج الجديد بدلاً منه في نفس العام، وتمّ تزويدها بمحرّك بنزيني يحتوي على 8 سلندر أيضاً، ولكنه يولّد قوّة أكبر من V8 حيث تصل قوّته إلى 335 حصاناً.

استحوذت شركة فورد الأمريكيّة على نسبة 75% من شركة أستون مارتن في نهاية الثمانينيّات، واستحوذت عليها بشكل كامل في بداية التسعينيّات، وشهدت الشركة تطوّراً ملحوظاً أثناء هذه الفترة، فقامت بإطلاق طراز DB7 عام 1994، وقامت بإنتاج 700 سيّارة عام 1995، كما وصل مجموع إنتاج سيّارات DB7 إلى 2,000 سيّارة عام 1998، وتم تقديم طراز فانتاج جديد يحتوي على محرّك 12 سلندر عام 1999.

خلال القرن الواحد والعشرين

قامت شركة أستون مارتن بتقديم طراز فانكويش الجديد عام 2001، وتمّ إنشاء مصنع جديد في قرية جايدون عام 2003 بالإضافة إلى إطلاق طراز أستون مارتن DB9 الجديد هذا العام أيضاً، وأنشأت الشركة مصنعاً جديداً لإنتاج المحرّكات داخل مصنع فورد في ألمانيا عام 2004، وكان هذا المصنع قادراً على إنتاج 5,000 محرّك سنويّاً، وتمّ بيع أستون مارتن من جديد عام 2007 إلى تحالف يضمّ العديد من الشركات والمستثمرين، وشهدت أستون مارتن عهداً جديدا استطاعت تطوير المزيد من التقنيّات والسيّارات الجديدة التي كان آخرها طراز DBX الذي تمّ إطلاقه عام 2019

شعار شركة أستون مارتن

تم استخدام الشعار الحالي للشركة منذ عام 2003، ويتكوّن هذا الشعار من جناحين أبيضين يضمًان بعض الخطوط الفضّيّة، ويحتويان على مستطيل أخضر تمت كتابة اسم الشركة بداخله باللون الفضّي، ويدل هذا الشعار على سعي الشركة الدائم إلى تطوير سيّاراتها، وقدّ مرّ هذا الشعار بالعديد من التطوّرات منذ عام 1921 حتّى وصل إلى شكله الحالي.

العلامات التابعة لأستون مارتن

  • أستون مارتن ريسينغ: تمّ إنشاء هذا الفريق عام 2004 بالتعاون بين شركة أستون مارتن ومجموعة برودريفي الهندسية، وهو أحد الأفرقة البريطانية لسباق السيارات، ويجدر بالذّكر أن هذا الفريق استطاع تحقيق العديد من الانتصارات، ومنها: الفوز بسباق لومان 24 ساعة عام 2017.
  • شركة لاجوندا: تمّ تأسيس هذه الشركة عام 1906 من قبل الأمريكي ويلبر جون، وهي واحدة من الشركات البريطانيّة المتخصصة في صناعة السيارات الفاخرة، وتم الاستحواذ عليها من قبل شركة أستون مارتن عام 1947، وكان أحدث طرزها لاجوندا تاراف الذي تمّ إطلاقه عام 2016.

التقنيّات التكنولوجيّة في سيّارات أستون مارتن

  • التحكّم الديناميكي بالثبات: يقوم هذا النّظام بمراقبة عجلات السيّارة وملاحظة الدوران غير المنتظم الذي يحصل فيها، ويقوم بالتحكّم بعدد لفّات المحرّك وتطبيق المكابح بشكل تلقائيّ عند اكتشاف أي خلل في دوران العجلات، كما يرتبط هذا النّظام مع نظام مانع الانغلاق ABS من أجل توفير أكبر مقدار من ثبات السيارة أثناء القيادة.
  • أنظمة التكنولوجيا الذّكيّة: يتضمّن هذا النّظام عدّة إلكترونيّات متطوّرة تتصل بالمحرّك وناقل الحركة، وتكمن أهمّيتها في إدارة المحرّك والتحكّم به بشكل يضمن تقديم الأداء الأفضل مع الوصول إلى الكفاءة الأعلى في استهلاك الوقود.

جوائز شركة أستون مارتن عام 2019

حصل المدير التنفيذي للشركة على جائزة محرّر العام من قبل مجلّة Autocar، كما حصلت أستون مارتن DBS على جائزة الخمس نجوم من قبل المجلّة نفسها، وحصل هذا الطراز على جائزة السيّارة الرّياضيّة للعام من قبل مجلّة The Times البريطانيّة، وكانت جائزة مجلّة WhatCar? البريطانيّة لأفضل سيّارة كوبيه من نصيب أستون مارتن DB11.

مقالات عن سيارات استون مارتن