اقرأ » شركة روز رايز
روز رايز سيارات

شركة روز رايز

شركة روز رويز

شركة روز رايز للسيارات 

تم تأسيس شركة روز رايز عام 1906 من قبل تشارلز روز وهنري رايز، ويقع مقرّها الرئيسي في مقاطعة غرب ساسكس البريطانيّة، وهي واحدة من الشركات العالميّة الرائدة في صناعة السيّارات الفاخرة، وتقوم بتسويق منتجاتها في مختلف مناطق العالم، كما أنها شركة مملوكة من قبل BMW الألمانيّة منذ عام 2003، ووصلت مبيعاتها إلى 4,107 سيّارة عام 2018، وتعمل الشركة على إنتاج خمسة طرز فقط في الوقت الحالي، وهي: فانتوم، ورايث، وجوست، وداون، كولينان.

تاريخ شركة روز رايز

التاريخ المبكر للشركة

قام هنري رايز بإنشاء النّشاط التجاري الخاص به في مجال الكهرباء والميكانيك عام 1984، واستطاع أن ينتج أوّل سيّاراته الخاصّة عام 1904 في مصنعه الذي يقع داخل مدينة مانشستر البريطانيّة، وهي سيّارة كابروليه تحتوي على محرّك بنزيني 2 سلندر تبلغ سعته 1.8 لتر ويمكنه توليد 10 حصان، واجتمع هنري رايز مع السيد تشارلز روز في نفس العام وتم الاتفاق على شراء جميع السيّارات التي يصنعها رايز تحت اسم روز رايز.

اتفق كل من هنري رايز وتشارلز روز على إنشاء عمل تجاريّ مشترك بينهما عام 1906، فقاما بفتح شركة جديدة أطلق عليها اسم شركة روز رايز المحدودة، وقامت هذه الشركة بشراء شركة روز السابقة عام 1907، وأنتجت طراز سيلفر جوست التي وصلت قوّة محرّكها إلى 76 حصان في نفس العام، وتمّ تصميم مصنع جديد للشركة من قبل السيّد رايز، وافتتحت الشركة هذا المصنع عام 1908، وبدأ الإنتاج داخله في نفس العام.

توجّهت الشركة إلى صناعة محرّكات الطائرات مع بداية الحرب العالميّة الأولى عام 1914، وصنعت محرّك النسر الذي أصبح أوّل محرّك يعبر المحيط الأطلسي بلا توقّف عام 1919، وقامت الشركة بشراء مصنع جديد في الولايات المتحدة عام 1921، وتمّت صناعة أوّل سيّارة أمريكيّة تعمل بمحرّك بنزيني من قبل الشركة في ذلك العام أيضاً، قم قامت بتقديم طراز توينتي عام 1922 لمواجهة انخفاض المبيعات؛ وهو الأمر الذي أدّى إلى إلغاء سياسة الطراز الواحد الذي كانت تتبعه.

النصف الأول من القرن العشرين

أطلقت روز رايز طراز فانتوم عام 1925، واستمرّت الشركة في صناعة هذا الطراز حتّى يومنا هذا، وتم تزويده بمحرّك بنزيني 6 سلندر تبلغ سعته 7.7 لتر ويمكنه توليد 95 حصان، وقامت الشركة بإنهاء العمل في مصنعها داخل الولايات المتّحدة عام 1931، كما قامت بشراء شركة بنتلي في نفس العام أيضاً، وعملت على تغيير اللون الخاص بالشبك الأمامي لمبرّد لسيّاراتها من الأحمر إلى الأسود بسبب تعارض الأحمر مع اللون الفنّي الذي يريده العملاء.

قامت حكومة المملكة المتّحدة بإنشاء مصنع جديد لشركة روز رايز في مدينة كرو عام 1938 من أجل بناء بعض المحرّكات الجويّة وهو المصنع الخاص بشركة بينتلي كرو في الوقت الحالي، وتوجّهت الشركة إلى هذا النوع من الصناعات أثناء الحرب العالميّة الثانيّة التي بدأت عام 1939 وهو الأمر الذي تسبب في دخول الشركة إلى المنافسة العالميّة في محرّكات الطائرات.

انتقلت الشركة إلى مصنع كرو لصناعة السيّارات؛ حيث عادت إلى هذا القطاع بعد انتهاء الحرب مباشرة، وقامت بإطلاق طراز سيلفر ريث عام 1946 بمحرّك تبلغ سعته 4.3 لتر ويمكنه توليد 137 حصان، وقامت بإطلاق طراز سيلفر داون عام 1949، وهو أوّل طراز يتمّ تزويده بهيكل فولاذي صلب، كما أن هذه السيّارة تعدّ أوّل سيّارة تقوم الشركة بصناعتها بشكل كامل دون الاستعانة بأي من الشركات الأخرى.

النصف الثاني من القرن العشرين

قامت الشركة بإنتاج محرّكات الديزل ابتداء من عام 1951، وقدمت طراز سيلفر كلاود عام 1955، كما بدأت بإنتاج محرّكات الديزل الخاصّة بالسيّارات خلال هذا العام أيضاً، وقامت بشراء شركة سنتنل واجن وورك المحدودة عام 1956، وهي واحدة من الشركات التي تقوم بصناعة القطارات والشاحنات البخاريّة، والشاحنات التي تعمل بمحرّكات الديزل، وقامت روز رايز بنقل جميع أعمال الديزل إلى هذه الشركة.

عملت الشركة على إطلاق طراز سيلفر شادو عام 1965، وتم تزويدها بمحرّكات تصل قوّتها إلى 200 حصان، وترتبط بناقل حركة أوتوماتيكي بأربع سرعات، وتمت هيكلة الشركة من جديد عام 1973 مما أدّى إلى إطلاق شركتين منفصلتين، إحداهما شركة روز رايز موتور المحدودة والأخرى شركة روز رايز العامة المحدودة، واستحوذت شركة فيكرز على روز رايز موتور عام 1980، وقامت فيكرز ببيع الشركة مرّة أخرى إلى فولكس واجن الألمانيّة عام 1998.

خلال القرن الواحد والعشرين

لم يكن باستطاعة فولكس واجن صناعة السيّارات التي تحمل علامة روز رايز لأن الشركة قد باعت هذا الحقّ لشركة BMW، مما أدى إلى انتقال ملكيّة روز رايز إلى BMW عام 2003 بعد العديد من المفاوضات، مع حصول فولكس واجن على مصانع بينتلي وعلامتها، ويجدر بالذكر أن اسم الشركة أصبح روز رايز موتور المحدودة للسيّارات منذ أن حصلت BMW على حقوق العلامة التجاريّة عام 1998.

قامت الشركة بإطلاق طراز فانتوم الجديد عام 2004، وهو أوّل الطرازات بعد استحواذ BMW، كما قامت بإطلاق العديد من الطرز الجديدة خلال القرن الواحد والعشرين، وهي: طراز غوست عام 2009، وطراز داون عام 2015، وأحدثها حتّى يومنا هذا طراز كولينان الذي تمّ إطلاقه عام 2017.

شعار شركة روز رايز

يتكوّت الشعار الحالي للشركة من مستطيل فضي مستدير الزوايا يحيط به الأطر السوداء في جميع أجزائه، وكتبت كلمة ROLLS على الجزء العلوي منه باللون الأسود، وكلمة ROYCE على الجزء السفلي باللون نفسه، وكتب في منتصفه RR بشكل متقاطع، أمّا التمثال الذي يزيّن جميع سيّارات روز رايز؛ فهو تمثال فضّي لامرأة تميل إلى الأمام وترفع يديها التي تمسك القماش إلى اليمين والشمال بشكل يشبه الأجنحة، ويشير هذا الشعار إلى ثبات سيّارات الشركة أثناء سيرها على الطريق بمختلف السرعات، ويرجع تصميم هذا الشعار إلى الرسام البريطاني تشارلز سايكس.

التقنيات الحديثة في سيارات روز رايز

الأداء

  • زر الطرق الوعرة: تمّ تزويد بعض الطرز بمحرّكات رباعية الدفع تضمّ وضعية القيادة على الطرق الوعرة وتقوم هذه الوضعيّة بتوفير عزم الدوران المستمر للعجلات الأربع بالإضافة تكيّف استجابة مكابح السيّارة وتسارع المحرّك بما يناسب ظروف القيادة مما يعمل على إضافة القدر الأكبر من التحكّم.
  • راحة الرّكوب: تحتوي سيّارات روز رايز على نظام تعليق هوائيّ يتمّ التحكّم به تلقائيّاً لتوفير أفضل قدر من الراحة للرّكاب في مقصورة السيّارة؛ حيث يعمل هذا النّظام على مراقبة الطريق والتعرّف على العقبات المختلفة ثمّ التحكّم بأجزاء نظام التعليق بما يتناسب مع هذه العقبات بعد إجراء الكثير من العمليّات الحسابيّة.
  • المحرّكات: تقوم روز رايز بتزويد السيّارات بالعديد من طرز المحرّكات التوربينيّة ذات الأداء المتفوّق، وتصل القوّة التي تولّدها بعض هذه المحرّكات إلى 632 حصان، وتنتج عزماً مقداره 800 نيوتن.متر، مما يمكّن بعض سيّاراتها من التسارع إلى 100 كم/ساعة خلال 4.6 ثانية فقط.
  • الإطارات: تحتوي بعض سيّارات الشركة على إطارات متميّزة مصنوعة من الألومنيوم، ومصممة بطريقة تؤدّي إلى توفير الرّاحة أثناء القيادة على الطرق المختلفة في جميع الظروف.

الأمان

  • الشد التلقائي لأحزمة الأمان: يقوم هذا النظام بشد أحزمة الأمان أثناء حدوث التصادم والحفاظ على أفضل وضعيّة جلوس للرّكاب عندها مما يؤدي إلى التقليل من تأثير التصادم على الرّكاب في المقصورة، والفرق بينها وبين الأحزمة القياسيّة يكمن في الشدّ المسبق للأحزمة لا مجرد إغلاقها وعدم السماح بامتدادها.
  • مساند الرأس المضادة للإصابات: يعمل هذا النّظام على تحريك مسند الرأس بما يتناسب مع شدّة التصادم عندما يقع الحادث مما يؤدّي إلى تقليل الأضرار التي تصيب عنق الركّاب، كما تتمّ صناعتها بآليّة تمكّنها من امتصاص شدّة التصادم من أجل توفير المزيد من عوامل الأمان.
  • الأكياس الهوائيّة: تعمل الشركة على تزويد بعض سيّاراتها بالعديد من الأكياس الهوائيّة التي تجعل السيّارة مستعدة لجميع حالات التصادم؛ حيث تحتوي سيّارات روز رايز على وسائد جانبيّة لحماية جذع الرّكاب، والأكياس العلويّة التي تعمل على حماية رأس الركّاب عندما تنقلب السيّارة، بالإضافة إلى الأكياس السفليّة التي تحافظ على ركبة الركاب في المقاعد الأماميّة.

الراحة والمعلومات

  • مثبّت السرعة التكيّفي: تكمن مهمة هذا النّظام في التحكّم التلقائيّ بدوّاسة الوقود من أجل الوصول إلى السرعة التي يحددّها السائق وعدم تجاوزها، ويقوم بضبط سرعة السيّارة تلقائيّاً بما يتناسب مع مسافة الأمان عندما يكتشف سيّارة أخرى قريبة في المقدمة ثم يقوم بإعادة السيّارة إلى السرعة التي ضبطها السائق من جديد عند ابتعاد السيّارات الأخرى.
  • المقاعد الطويلة: تقوم الشركة بتوفير المقاعد الخلفيّة الفاخرة متعدّدة الاستخدامات، وتتميّز هذه المقاعد بارتفاعها بالإضافة إلى إمكانيّة طيّها كهربائيّاً ورفع الأرضيّة التي أمامها لتوفير سطح مستو من أجل الحصول على أكبر مساحة تخزين ممكنة.
  • ميّزات أخرى: تحتوي سيّارات روز رايز على مقاطع زجاجيّة تتمتع بالعزل الفائق للصوت والحرارة مما يؤدّي إلى التحكّم الأمثل في مناخ السيّارة وعدم تسرّب الضوضاء إلى داخلها، كما تحتوي بعض طرز الشركة على طاولة ومقاعد جلديّة مميّزة.

مقالات عن شركة رولز رويس