اقرأ » شركة سوزوكي
سوزوكي سيارات

شركة سوزوكي

شركة سوزوكي

شركة سوزوكي للسيارات 

تأسست شركة سوزوكي اليابانية عام 1909 بواسطة رجل الأعمال الياباني ميشيو سوزوكى، ويقع المقر الرئيسي لها في مدينة هاماماتسو، وتعمل على التسويق لمنتجاتها في مختلف مناطق العالم؛ حيث تقوم بصناعة سيارات الركوب والدراجات والمحركات، كما تعد سوزوكي واحدة من أكبر عشر شركات سيارات في العالم، وتمتلك الشركة 23 مصنعاً حول العالم، وتوفّر وظائف لما يزيد على 45,000 موظّف، وتجاوز صافي الأرباح للشركة 80 مليار ين ياباني عام 2012.

تاريخ شركة سوزوكي

التاريخ المبكر لشركة سوزوكي 

بدأت قصة الشركة عندما قام ميشيو سوزوكى بإنشاء مصنع جديد للنسيج عام 1909 وأطلق عليها اسم شركة لومي سوزوكي ووركس، وتم تغيير اسمها إلى شركة لومي سوزوكي للصناعات عام 1920، كما استطاع سوزوكي أن ينتج آلة جديدة للنسيج عام 1929 وعمل على تصدير هذه الآلة خارج اليابان، وركّزت الشركة خلال هذه الفترة على تطوير المزيد من آلات النسيج؛ حيث كانت هذه الصناعة مشهورة في اليابان.

كان سوزوكي يبحث عن منتجات أخرى للشركة لأنه كان يرى أن شركته ستستفيد من هذا التنويع في المنتجات، وقرر أن يبدأ بصناعة السيارات عام 1937، وعملت الشركة على إنتاج العديد من النماذج الأولية لسياراتها خلال عامين، وقامت بتزويد هذه الطرز بمحرك 4 سلندر تبلغ سعته 0.8 لتر، ويمكنه توليد قوة تصل إلى 13 حصاناً، ولكن الشركة توقّفت عن هذه النماذج مع بداية الحرب العالمية الثانية عام 1939.

تعرضت الشركة للعديد من الأضرار أثناء الحرب فقامت بالانتقال إلى موقع آخر خلال هذه الفترة، وعادت إلى صناعة النسيج مرة أخرى بعد انتهاء الحرب، ولكن ذلك لم يدم طويلاً بسبب انهيار سوق القطن عام 1951 مما أدى إلى انتقالها للقيام بصناعة منتجات أخرى، فعملت على تقديم أول دراجة نارية عام 1952 زُوّدت بمحرك بشوطين تبلغ سعته 0.04 لتر، ويمكنه توليد قوة مقدارها حصان واحد.

أُنتج الطراز الثاني من الدراجة النارية للشركة عام 1953، وأطلقت عليها اسم داياموند فري، وتم تزويدها بمحرك بشوطين تبلغ سعته 0.06 لتر، وقامت الشركة بتغيير اسمها إلى شركة سوزوكي موتورز المحدودة عام 1954، كما وصل إنتاجها إلى 6,000 دراجة شهرياً مع حلول هذا العام.

قامت سوزوكي بإنتاج أول سياراتها عام 1955، وأطلقت عليها اسم سوزولايت SF، وهي سيارة سيدان تحتوي على بابين، وتم تزويدها بمحرك شوطين 2 سلندر تبلغ سعته 0.36 لتر، واستطاع هذا المحرك توليد قوة مقدارها 15 حصاناً، كما تم تزويد هذه السيارة ببعض التقنيات التي لم تكن شائعة في ذلك الوقت، منها: نظام التعليق المستقل في العجلات الأربع، ونظام الدفع الأمامي.

خلال القرن العشرين 

قدمت سوزوكي طراز سوزولايت 360 الذي يعد ثاني طرزها عام 1959، واستمرت بإطلاق الدراجات النارية أيضاً؛ حيث أطلقت دراجة كوليدا سيل توين التي تتميز بالتشغيل الكهربائي في نفس العام، وتم الانتهاء من مصنع التجميع الجديد لها عام 1960؛ إذ تعرض مصنعها القديم للتدمير من قبل أحد الأعاصير عام 1959، وفازت سوزوكي للمرة الأولى في سباق للدراجات النارية عام 1962، كما حقّق قسم الدراجات النارية عدة انتصارات في هذه الفترة.

قامت سوزوكي بإنشاء شركة لتسويق دراجاتها النارية في الولايات المتحدة عام 1963، وافتتحت مصنع جديد لتجميع الدراجات النارية في كندا عام 1967، وهو أول مصنع تجميع لدراجات سوزوكي خارج اليابان، وتم افتتاح مصنع تجميع جديد في مدينة توياما اليابانية عام 1969، وعملت على إنتاج طراز LJ10 الذي يعد أول سيارات سوزوكي الصغيرة ذات الدفع الرباعي عام 1970.

تعد سوزوكي LJ10 إحدى السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، وتم تزويدها بمحرك بنزين يرتبط بناقل حركة يدوي مكوّن من أربع سرعات يمكنه توليد قوة تصل إلى 29 حصاناً، وينتج عزماً مقداره 41 نيوتن.متر، وكانت سعة هذا المحرك تبلغ 0.5 لتر فقط، وبدأت الشركة بإنتاج السيارات خارج اليابان لأول مرة عام 1975؛ حيث قامت بتجميع طراز جديد من هذه السيارة في الباكستان.

عملت الشركة على إطلاق طراز سوزوكي ألتو لأول مرة عام 1979، وهي سيارة هاتشباك صغيرة الحجم، كما أنها واحدة من الطرز التي استمر إنتاجها حتى يومنا هذا، ووصلت مبيعات سوزوكي إلى 800 مليار ين ياباني عام 1981، كما وصل تصدير الشركة إلى أكثر من مليوني سيارة سنويا عام 1987، وبلغ مجموع الإنتاج للشركة عشرة ملايين سيارة عام 1989، ووصلت مبيعات سوزوكي السنوية إلى تريليون ين ياباني عام 1991، واستمرت بإطلاق المزيد من طرز السيارات والدراجات النارية خلال هذه الفترة، حتى وصل مجموع الدراجات التي أنتجتها إلى 40 مليون دراجة عام 1999.

خلال القرن الواحد والعشرين

كانت مبيعات الشركة بداية هذا القرن تصل إلى مليوني مركبة سنوياً، وحصلت سوزوكي على المركز الأول في مبيعات السيارات الصغيرة داخل اليابان عام 2003، كما قامت بإطلاق جيل جديد من طراز سوزوكي جراند فيتارا عام 2005، واحتفلت الشركة بعيدها المائة عام 2009، وقامت بالاحتفال بمرور خمسين عاماً على دخولها إلى سوق الدراجات النارية عام 2013.

استمرت الشركة بإنتاج المزيد من الدراجات النارية بالإضافة إلى السيارات الجديدة خلال هذه الفترة، وكان آخر طرز سياراتها هو سوزوكي XL6 الذي تم إطلاقها عام 2019، وهي سيارة متعددة الأغراض تم تزويدها بمحرك بنزين سعة 1.5 لتر يمكنه توليد قوة تصل إلى 105 أحصنة.

شعار شركة سوزوكي

ظهر شعار سوزوكي الذي يتكون من حرف S لأول مرة باللون الأسود وكتبت تحته كلمة SUZUKI، وطرأت بعض التغييرات على هذا الشعار خلال تاريخ الشركة، حتى ظهر باللون الأحمر مع كلمة سوزوكي باللون الأزرق عام 1958، وهو الحرف الأول من اسم الشركة، ويشير تصميمه الحاد إلى الجودة والموثوقية التي تتمتع بها الشركة.

التقنيات التكنولوجية في سيارات سوزوكي

  • نظام الكاميرا المزدوجة المدعمة بالمكابح: يتكون هذا النظام من كاميراتين تعملان على مراقبة الطريق ويمكنهما التمييز بين العناصر المختلفة من المشاة والمركبات الأخرى، ويقوم بإطلاق التنبيهات الصوتية والمرئية عندما يكون الاصطدام وشيكاً، كما يقوم بتطبيق الكبح التلقائي في الأحوال الحرجة.
  • نظام الكشف عن النقطة العمياء: يعمل هذا النظام على تنبيه السائق بوجود المركبات بجانب السيارة؛ حيث يقوم بإصدار التنبيهات الصوتية والمرئية المناسبة عندما يكتشف أياً من المركبات الأخرى في النقطة التي لا تظهر في المرآة الجانبية.
  • نظام الكشف عن إشارات المرور: يحتوي هذا النظام على كاميرا أحادية يمكنها التعرّف على إشارات المرور المختلفة، ومنها: إشارات حدود السرعة، وإشارات منع التجاوز، ثم يقوم بعرض هذه الإشارات على الشاشة المخصصة بذلك.

جوائز شركة سوزوكي عام 2019

حصلت سوزوكي جيمني على جائزة سيارة العالم الحضرية في حفل توزيع الجوائز العالمية، كما حصلت سوزوكي سويفت على جائزة موقع Cars.co.za في فئتها، وكانت جائزة مجلة whatcar لسيارات العام من نصيب سوزوكي سيليريو في فئة سيارات المدينة، وحصلت سوزوكي اجنس على نفس الجائزة في فئة سيارات SUV صغيرة الحجم، وحصلت سوزوكي فيتارا على جائزة Honest John لسيارة العام في فئة سيارات الكروس أوفر صغيرة الحجم. 

مقالات عن سيارات سوزوكي