اقرأ » شركة سيات
سيات سيارات

شركة سيات

شركة سيات

شركة سيات للسيارات 

شركة سيات هي إحدى شركات السيّارات الإسبانيّة التي تمّ تأسيسها عام 1950، ويقع مقرها الرئيسي في بلدة مارتوريل داخل مقاطعة برشلونة، وتعمل الشركة على صناعة سيّارات الرّكوب، والسيّارات الكهربائيّة بالإضافة إلى قطع غيار السيّارات، وتتميّز بتسمية الطرز الخاصّة بها بأسماء المناطق والمدن الإسبانيّة، ووصلت أرباح سيّات إلى 903 مليون يورو تقريباً عام 2016، ويجدر بالذكر أن هذه الشركة تعدّ شركة صناعة السيّارات الوحيدة في إسبانيا، وهي مملوكة لمجموعة فولكس واجن الألمانيّة منذ عام 1986.

تاريخ شركة سيات

التاريخ المبكر لشركة سيات 

كانت الصناعة المحليّة للسيّارات الإسبانيّة محدودة خلال ثلاثينيّات القرن العشرين، وازداد الأمر سوءاً عندما نشبت الحرب الأهليّة الإسبانيّة في نهاية الثلاثينيّات؛ حيث تسببت هذه الحرب بتوقّف العديد من شركات السيّارات الأجنبيّة متعدّدة الجنسيّات، بالإضافة إلى تسببها بانخفاض القدرة الشرائيّة للشعب الإسباني، مما أدى إلى انهيار الطلب على السيّارات في إسبانيا.

أدى انسحاب الشركات الأجنبيّة من السوق الإسبانيّة إلى قيام بنك أوركويو الإسباني بالتفكير في تأسيس شركة خاصّة جديدة من أجل النّهوض بصناعة السيّارات في إسبانيا عام 1940، وسعى إلى هذا بمساعدة العديد من الشركات الأخرى، وأطلق على الشركة الجديدة اسم شركة إيبيري للسيارات السياحية S.I.A.T، ولكنّ المعهد الوطني الإسباني استحوذ على هذا المشروع عام 1941 بقرار من الرئيس الإسباني فرانشيسكو فرانكو، وتوقّف هذا المشروع بالكليّة بعد فترة وجيزة بسبب ظروف الحرب العالميّة الثانيّة.

قام المعهد الوطني الإسباني بإنشاء شركة سيات المعروفة بعد انتهاء الحرب العالميّة الثانيّة بخمس سنوات برأسمال يبلغ 3.6 مليون دولار أمريكي، وتمّ اختيار شركة فيات الإيطاليّة كشركة أجنبيّة مناسبة للمساعدة في هذا المشروع، وقامت الشركة بافتتاح أوّل مصنع لها عام 1953 في المنطقة الحرّة في مدينة برشلونة.

تمّ إطلاق طراز سيات 1400 الذي يعدّ أوّل سيّارات الشركة عام 1953 أيضاً، وهي سيّارة سيدان عائليّة تحتوي على أربعة أبواب، وتمّ تزويدها بمحرّك يحتوي على 4 سلندر يرتبط بناقل حركة يدوي بأربع سرعات، ويمكنه توليد قوّة تصل إلى 44 حصاناً، وبلغت السرعة القصوى لهذه السيّارة 120 كم/ساعة، ولكنّ هذا الطراز كان باهظ الثمن ولم يكن في متناول الأفراد العاديين من الشعب الإسباني.

قامت الشركة بإطلاق طراز سيات 600 عام 1957 لتكون في متناول عامة الشعب الإسباني،  وهي سيّارة سيدان تحتوي على بابين، ويتمّ تزويدها بمحرّك بنزيني تبلغ سعته 0.6 لتر، ويمكنه توليد قوّة تصل إلى 22 حصاناً، وتمّ تطوير سيّات 800 على أساس هذا الطراز عام 1963، وتمّ تزويدها بمحرّك تبلغ سعته 0.8 لتر، ويولّد قوّة مقدارها 32 حصاناً، كما تمّ إطلاق سيات 1500 كبديل عن سيات 1400 في فئة السيّارات الفاخرة هذا العام أيضاً.

خلال القرن العشرين 1963-200

قامت الشركة بافتتاح مقرّ جديد في مدينة مدريد عام 1964، وقامت بإطلاق طراز سيات 850 الرّياضي عام 1967، وهو أوّل طرز الكوبيه التي تنتجها الشركة، وتم تزويده بمحرّك بنزيني تبلغ سعته 0.9 لتر ويمكنه توليد قوّة تبلغ 52 حصاناً، كما عملت على التوصل إلى اتفاق جديد مع شركة فيات من أجل تصدير السيّارات من إسبانيا، مما أدى إلى زيادة نسبة فيات من أسهم الشركة إلى 36% بموجب هذا الاتفاق.

عملت سيات على إطلاق طراز 124 الجديد عام 1968، وهو طراز يتميّز بتوفير مساحة كبيرة للرّكاب بالإضافة إلى أدائه الجيّد، كما تمّ الانتهاء من إنتاج المليونية الأولى من سيارات سيات في نهاية الستينيّات، وتمّ الانتهاء من صناعة المليونية الثانية من سياراتها بعد ذلك بخمسة أعوام فقط، وانتهت من إنتاج المليونية الثالثة خلال عام 1976؛ أي بعد عامين فقط، وقامت الشركة بإنتاج الطراز السياحي المميز سيات ريتمو عام 1979، وهو الطراز الذي حصل على جائزة سيّارة العام في إسبانيا بعد عام واحد من إطلاقه.

دخلت سيات باندا إلى السوق عام 1982 وهي السيّارة الأكثر أناقة في إسبانيا ذلك الوقت، وعملت سيات على إقامة الشراكة مع مجموعة فولكس واجن هذا العام، وأصبحت فولكس واجن تمتلك 75% من أسهم سيات مع مرور عام 1986، وبدأت الشركة ببناء مصنع جديد في مدينة مارتوريل الإسبانيّة عام 1989، ووصلت نسبة فولكس واجن 99.99% عام 1990، وتمّ إطلاق سيات توليدو بعدها بعام واحد، وهي السيارة الأولى التي يتمّ تصميمها مع مجموعة فولكس واجن.

وصل مجموع منتجات الشركة إلى عشر ملايين سيّارة في منتصف التسعينيّات، وقامت بإطلاق طراز سيات ليون الجديد لأوّل مرّة عام 1999، وهي سيّارة هاتشباك تمّ تزويدها بواحد من محرّكات الديزل أو البنزين التي تحتوي على 4 سلندر وتتراوح سعتها بين 1.4-1.9 لتر، وكان المحرّك البنزيني التوربيني الذي تبلغ سعته 1.8 لتر أفضل هذه المحرّكات؛ حيث وصلت القوّة التي يولّدها إلى 180 حصاناً، وتوفّرت منه بعض الطرز ذات الدفع الرباعي أيضاً.

خلال القرن الواحد والعشرين

احتفلت الشركة بداية القرن الجديد بعيدها الخمسين، وقامت بإطلاق الطراز الجديد من سيات أبيزا عام 2001، بالإضافة إلى إطلاق طراز ليون كوبرا R الرياضي، وتمّ إطلاق الجيل الجديد من سيات قرطبة بعدها بعام واحد، وقامت سيات بافتتاح مركز التصميم ومركز تطوير النماذج الأوّلية المبتكرة عام 2007.

عملت الشركة على تطوير العديد من طرزها عام 2009، ومنها: طراز ليون، وطراز أبيزا، كما قامت بإطلاق سيات إكسيو الجديدة هذا العام أيضاً، وقامت بإطلاق سيات مي الكهربائيّة عام 2012، واستمرّت بإطلاق المزيد من الطرز الجديدة وتطوير الطرز الموجودة خلال هذه الفترة، وعملت الشركة على إطلاق علامة كوبرا التّجاريّة الجديدة عام 2018 لتسويق السيّارات الرّياضيّة متعدّدة الأغراض ذات الدّفع الرّباعي.

شعار شركة سيات

ظهر أوّل شعارات الشركة عام 1950، وكان يتكوّن من أربع اجنحة يشبه اثنان منها أجنحة الطائرة، والإثنان الآخران يشبهان أجنحة الطائر، وتمّت كتابة اسم الشركة باللون الذهبي على مربّع أحمر اللون في مقدّمة هذه الأجنحة على، وطرأت العديد من التغييرات الجذريّة على تصميم هذا الشعار حتّى وصلت الشركة إلى شعارها الحالي.

قامت سيات باستخدام آخر شعاراتها عام 2012، وهو يتكوّن بشكل أساسي من حرف S تمّ تصميمه بشكل أنيق، وتمّ الفصل بين جزئيه العلوي والسفلي بخطّ مائل في المنتصف، وقامت الشركة باختيار تدرّجات اللون الفضّي والرمادي لهذا الشعار، ويشير هذا التصميم الحديث إلى سرعة السيّارات ورشاقتها والتطوير الديناميكي والتقني لسيّارات الشركة.

التقنيّات التكنولوجيّة في سيّارات سيات

  • أوضاع القيادة: يتيح هذا النظام للسائق أن يختار واحداً من ثلاثة أوضاع مختلفة، وهي: الوضع الاقتصادي، والوضع الطبيعي، بالإضافة إلى الوضع الرّياضيّ الذي يحقّق أقصى أداء للسيّارة، كما يوفّر هذا النّظام وضعاً شخصياً يمكن للسائق أن يضبطه بما يناسبه من متطلّبات القيادة.
  • تقنيّة فلّ لينك: يقوم هذا النّظام بتسهيل عمليّة الاتصال بالهاتف الذّكي الذي يعمل بنظام أندرويد أو نظام آي أو إس، كما يوفّر تقنيّة تعمل على عرض شاشة الهاتف الذّكي على المستكشف الخاصّ بالسيّارة ممّا يتيح العديد من الخيارات الأخرى مثل إرسال الرّسائل.
  • نظام الكشف عن الإرهاق: تكمن أهمّية هذا النّظام بمراقبة سلوك السائق، وعندما تظهر العلامات التي تدل على فقدان السيطرة؛ فإن النّظام يقوم بتحذير السائق باستخدام التنبيهات الصوتيّة والمرئيّة ليأخذ قسطاً من الرّاحة، وقوم بالتنبيه مرّة أخرى بعد ربع ساعة إذا لم يستجب السائق للتنبيه الأوّل.

جوائز شركة سيات عام 2019

حصلت سيات تراكو على جائزة أفضل سيّارة SUV كبيرة الحجم من مجلّة Auto Express البريطانيّة، وحصلت سيات أرونا على جائزة سيّارة العام في فئة سيّارات SUV صغيرة الحجم وتمّ تقديم الجائزة من مجلّة WhatCar? البريطانيّة، كما فازت أرونا بلقب سيّارة العام الإيرلنديّة في فئة سيّارات الكروس أوفر الصغيرة، وحصلت سيات ليون على جائزة موقع Honest John لسيّارة العام الأكثر شهرة.

مقالات عن سيارات سيات