Tata

شركة Tata

شركة Tata

نبذة عن شركة Tata

تعرف شركة Tata بأنها شركةٌ متعدّدة الجنسيات تتبع لمجموعة تاتا ومقرها بومباي في الهند، كما أنها واحدةٌ من الشّركات الرائدة في مجال تصنيع السيّارات الشخصية والسيارات التجارية في الهند. لمع نجمها وأصبح اسمها معروفاً لدى الكثيرين؛ حيث احتلت المرتبة العشرين كأكبر شركة مصنّعة للسيّارات التجارية في العالم وذلك وفقاً لإحصائيّات جمعية تحسين المحاصيل الزراعية العضوية للعام 2006. 

تاريخ Tata 

ترجع جذور هذه الشّركة للعام 1945م حين كانت تعمل في إنتاج القاطرات واستمرت بالعمل في هذا المجال حتى 10 سنواتٍ تلت ذلك، وبعدها وبحلول العام 1954م كانت البداية الفعلية لإنتاج السيّارات التجارية وذلك بالتعاون مع شركة ديملر بنز، حيث استمرت بالنمو والتطور وتمكنت من خلق الزحام في شوارع الهند بتصنيعها لأكثر من 3 ملايين سيّارة على مدار أعوام عديدة، كما آتت هذه الجهود الجبارة ثمارها؛ حيث أُدرجت شركة تاتا في بورصة نيويورك للأوراق المالية وذلك في العام 2004م، وفِي العام ذاته ضمّت وحدة إنتاج الشاحنات في شركة دايو تحت مظلتها ليصبح اسمها تاتا دايو للسيّارات التجارية، وتعدّ الآن المالك الرسمي لعدّة ماركاتٍ عالميةٍ مثل روفر وجاكوار، ما جعل منها واحدةً من أقوى الشّركات التجارية في الهند. 

إقرأ أيضا:أسعار هيونداي توسان 2017 في مصر

أهم السيارات التي صنعتها شركة Tata 

منذ بداية مشوارها الفعلي في تصنيع السيّارات وحتى الآن قدّمت الشّركة مجموعةً من السيّارات التي لاقت استحساناً وقبولاً جماهيرياً واسعاً؛ وذلك لما تتمتع به من مواصفات عالية وتقنيات متطورة، ومن هذه السيّارات: 

  • سيارة Tata Indica: أولى السيّارات المنتجة محلياً وقد استطاعت أن تسرق الأضواء وتنال استحسان الكثيرين وخاصّةً أفراد الطبقة المتوسطة وذلك بسبب مواصفاتها العالية وسعرها المعقول. 
  • سيارة Tata Neli: أولى سيّارات السيدان الهندية وتمتاز بمواصفاتها التي توفّر للركاب الراحة والترف في الوقت ذاته، ما جعلها واحدةً من السيّارات المفضلة لدى المستخدمين الهنود. 
  • سيارة Tata Neli Marina: تعدّ هذه السيّارة بمثابة النسخة المحدثة عن النسخة الشعبية Tata Indica، وتمتاز بأدائها السلس والمميز الذي جعلها تلقى اعجاباً واستحساناً كبيرين. 
  • سيارة Tata Safari: تعد هذه السيّارة بمثابة الخيار الأول لعشاق السيّارات الرياضية، فبهيكلها المميز ومحركها القوي تمكنت هذه السيّارة من التفوق على جميع منافسيها عند السير لمسافاتٍ طويلةٍ على الطرق الوعرة
  • سيارة Tata Sumo: أطلقت هذه السيّارة في العام 1997م كواحدةٍ من السيّارات متعدّدة الاستخدامات، كما استطاعت أن تثبت جدارتها وقوتها من خلال أدائها السلس والمرن على الطرق الوعرة وذلك بفضل هيكلها الصلب ومحركها القوي ذو الأداء المميز. 

الأسواق التي تستهدفها شركة Tata 

قدمت شركة Tata حتى الآن ما يزيد عن 8.5 مليون سيّارةٍ مختلفةٍ في عدّة أماكن حول العالم، وما زالت تسعى لتصميم نماذج جديدةٍ تحاكي الظروف المحيطة وتتمتع بأعلى مستويات الجودة والأمان وتتماشى مع متطلبات المستخدم المختلفة يوماً بعد يوم، وعلى الرّغم من انتشارها في عددٍ كبيرٍ من الدول التي يزيد عددها عن 170 دولةً في أنحاءٍ مختلفةٍ حول العالم إلا أن طموحها يدفعها للسعي الدائم للتوسع والانتشار، أما عن الأسواق التي تستهدفها الشّركة في الوقت الحالي فهي: 

إقرأ أيضا:سيارة فورد اسكورت
  • أفريقيا: تضم كلاً من غانا، وكينيا، وموزمبيق، ونيجيريا، والسنغال، وجنوب أفريقيا، وتنزانيا، وتونس، وأوغندا، وزامبيا. 
  • أمريكا اللاتينية: تضم؛ بوليفيا، وتشيلي، والاكوادور، والأوروغواي، والباراغواي. 
  • روسيا: وتضم كلاً من روسيا، وأوكرانيا. 
  • تجمع آسيا وأمريكا والمحيط الهادئ (APAC): تضم؛ من أستراليا، وبنغلادش، وإندونيسيا، وبوتان، وماليزيا، والمالديف، وميانمار، ونيبال، والفلبين، وسيرلانكا، وفيتنام. 
  • الشرق الأوسط: تضم كلاً من أبو ظبي، ودبي، والعراق، والكويت، وعُمان، وقطر، وتركيا، والمملكة العربية السعودية. 

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
صيانة السيارات
التالي
أحدث سيارات Tata