إسلاميات

صيام العشر من ذي الحجة

العشر من ذي الحجة تعتبر العشر من ذي الحجة هي الأيام الأوائل من شهر ذي الحجة، وتعتبر من الأيام التي لها فضل عظيم، وأهمية كبيرة عند الله تعالى، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز {وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1-2]، ويتم في هذه الأيام تشريف الأعمال، وطلب التوبة والاستغفار وقبولها، وما على العبد فعله في هذه الأيام السعي بكل طاقته نحو كسب الأجر، من خلال التقرب إلى الله تعالى بالأعمال الحسنة، والتي منها الصيام، والحج، والصلاة فروض ونوافل، والإكثار من الدعاء، وجميع الأعمال الصالحة التي من شأنها رفع قدره ومنزلته عند الله تعالى، ويجب الحرص على إتمامها على أكمل وجه. فضل صيام العشر من ذي الحجة يعتبر الصيام بشكل عام واحد من أركان الإسلام، وهو أحد العبادات التي يتم من خلالها التقرب إلى الله تعالى، ويحمي بها نفسه من الوقوع بالمعاصي، ومن شهوات الدنيا، وجعلها الله تعالى، واختص بها نفسه، أما عن فضل صيام العشر من ذي الحجة فله أهمية خاصة وفضل خاص عند الله تعالى، حيث إنها أيام مباركة، ولها قدر عظيم عنده سبحانه، وتعالى، ومن أهم الأمور التي فضّل الله تعالى هذه الأيام بها: تعطي بركة في العمر. تعمل على زيادة في المال. تثقّل الميزان يوم القيامة. تساعد في النجاة من دركات النار. تعمل على زيادة الصعود في درجات الجنة. تسهّل من سكرات الموت. تحفظ الأبناء. يعتبر صيامها من الأعمال التي تكفر السيئات. تعمل على مضاعفة الحسنات. تحمي من ظلمة القبر ووحشته. أهم الأعمال والعبادات المستحبة في العشر من ذي الحجة تعتبر العبادات جميعها مستحبة في جميع الأوقات، ولم تختص أي عبادة بوقت معين، لكن هناك بعض العبادات التي لها أهمية كبيرة في العشر من ذي الحجة، والتي من أهمها: فريضة الحج. صيام تسع من ذي الحجة، والعاشر هو يوم عرفة، والذي لصيامه أهمية كبيرة، حيث إنه يكفر سيئات سنة من قبل، وسنة من بعد التكبير بكافة الأوقات، ما يدل على تعظيم قدرة الله تعالى، والتأكيد على أنه أعظم من كل شيء. التهليل وهو شهادة أن لا إله إلا الله. التحميد وهو الإكثار من قول الحمدلله على جميع ما حدث، وما سيحدث، وعلى كافة النعم التي رزقنا بها الله تعالى، سواء كانت خير أو شر، أي حمد الله في السراء والضراء. الإكثار من الدعاء، حيث إن الدعاء في هذه الأيام مستجاب، ويجب الحرص على أن يكون الدعاء مع حسن الظن بالله تعالى بالإجابة. الإكثار من الاستغفار، وطلب التوبة من الله تعالى، والحرص على عدم الرجوع للمعصية. الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. الأضحية. صلة الرحم، وبر الوالدين والدعاء لهما. آيات وأحاديث عن فضل العشر من ذي الحجة قوله تعالى: {وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1-2]. قوله صلى الله عليه وسلم: {ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ ، قالوا : يا رسولَ اللَّهِ ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ؟ قالَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ ، فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ} [خلاصة حكم المحدث: صحيح]. قوله تعالى: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ} [الحج: 28]. قوله صل الله عليه وسلم: {صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ} [ خلاصة حكم المحدث: صحيح].

العشر من ذي الحجة 

تعتبر العشر من ذي الحجة هي الأيام الأوائل من شهر ذي الحجة، وتعتبر من الأيام التي لها فضل عظيم، وأهمية كبيرة عند الله تعالى، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز {وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1-2]، ويتم في هذه الأيام تشريف الأعمال، وطلب التوبة والاستغفار وقبولها، وما على العبد فعله في هذه الأيام السعي بكل طاقته نحو كسب الأجر، من خلال التقرب إلى الله تعالى بالأعمال الحسنة، والتي منها الصيام، والحج، والصلاة فروض ونوافل، والإكثار من الدعاء، وجميع الأعمال الصالحة التي من شأنها رفع قدره ومنزلته عند الله تعالى، ويجب الحرص على إتمامها على أكمل وجه. 

فضل صيام العشر من ذي الحجة

يعتبر الصيام بشكل عام واحد من أركان الإسلام، وهو أحد العبادات التي يتم من خلالها التقرب إلى الله تعالى، ويحمي بها نفسه من الوقوع بالمعاصي، ومن شهوات الدنيا، وجعلها الله تعالى، واختص بها نفسه، أما عن فضل صيام العشر من ذي الحجة فله أهمية خاصة وفضل خاص عند الله تعالى، حيث إنها أيام مباركة، ولها قدر عظيم عنده سبحانه، وتعالى، ومن أهم الأمور التي فضّل الله تعالى هذه الأيام بها: 

  • تعطي بركة في العمر. 
  • تعمل على زيادة في المال. 
  • تثقّل الميزان يوم القيامة.
  • تساعد في النجاة من دركات النار.
  • تعمل على زيادة الصعود في درجات الجنة.
  • تسهّل من سكرات الموت.
  • تحفظ الأبناء.
  • يعتبر صيامها من الأعمال التي تكفر السيئات.
  • تعمل على مضاعفة الحسنات.
  • تحمي من ظلمة القبر ووحشته.

أهم الأعمال والعبادات المستحبة في العشر من ذي الحجة 

تعتبر العبادات جميعها مستحبة في جميع الأوقات، ولم تختص أي عبادة بوقت معين، لكن هناك بعض العبادات التي لها أهمية كبيرة في العشر من ذي الحجة، والتي من أهمها: 

إقرأ أيضا:طريقة تثبيت الحفظ للقرآن
  • فريضة الحج. 
  • صيام تسع من ذي الحجة، والعاشر هو يوم عرفة، والذي لصيامه أهمية كبيرة، حيث إنه يكفر سيئات سنة من قبل، وسنة من بعد
  • التكبير بكافة الأوقات، ما يدل على تعظيم قدرة الله تعالى، والتأكيد على أنه أعظم من كل شيء. 
  • التهليل وهو شهادة أن لا إله إلا الله. 
  • التحميد وهو الإكثار من قول الحمدلله على جميع ما حدث، وما سيحدث، وعلى كافة النعم التي رزقنا بها الله تعالى، سواء كانت خير أو شر، أي حمد الله في السراء والضراء. 
  • الإكثار من الدعاء، حيث إن الدعاء في هذه الأيام مستجاب، ويجب الحرص على أن يكون الدعاء مع حسن الظن بالله تعالى بالإجابة. 
  • الإكثار من الاستغفار، وطلب التوبة من الله تعالى، والحرص على عدم الرجوع للمعصية. 
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 
  • الأضحية.
  • صلة الرحم، وبر الوالدين والدعاء لهما. 

آيات وأحاديث عن فضل العشر من ذي الحجة 

  • قوله تعالى: {وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1-2]. 
  • قوله صلى الله عليه وسلم: {ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ، قالوا : يا رسولَ اللَّهِ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ قالَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فل يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ} [خلاصة حكم المحدث: صحيح]. 
  • قوله تعالى: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ} [الحج: 28]. 
  • قوله صل الله عليه وسلم: {صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ} [ خلاصة حكم المحدث: صحيح]. 
السابق
سنن الأضحية
التالي
فضل الأضحية