وظائف

طرق التدريس الخاصة

طرق التدريس الخاصة

طرق التدريس 

تساعد طرق التدريس المختلفة على نقل المعلومات والمعرفة للمتعلم، وهذا يتم من خلال اتباع العديد من الطرق المختلفة من قبل المعلم لتقديم النشاطات والمعلومات من خلالها للمتعلمين، وهذا لمساعدة المتعلمين الاستفادة من كافة الأهداف التربوية والتعليمية، كما تعد طرق التدريس هي أهم مكونات المنهج الدراسي الخاصة التي يعتمد عليها بناء الدرس بطريقة إيجابية مميزة، ويوجد نوعان من طرق التدريس؛ وهي طرق التدريس العامة General Methods، وهي الطريقة التي تصلح لشرح مختلف المواد مثل المناقشة والمحاضرة، والطريقة الأخرى هي طريقة التدريس الخاصة Methods Special، وهي الطريقة التي تصلح لشرح مادة معينة أو تخصص معين ولا تصلح للتخصصات الأخرى، لهذا فهي تعتبر من الطرق الشائعة بين معلمي تخصص معين، مثل: طرق تدريس اللغة العربية أو اللغة الإنجليزية أو غيرها من المواد. 

أنواع طرق التدريس 

طرق التدريس التي تعتمد على المعلم 

تنقسم هذه الطريقة إلى قسمين؛ إما طريقة التدريس الهيربارتية التي تعتمد على الاستقراء والاستنباط؛ لهذا تعتبر من الطرق التي لا تناسب التلاميذ بالمراحل التعليمية الأولى، والطريقة الأخرى هي طريقة الإلقاء؛ وتتميز بكثرة استخدامها من قبل عدد كبير من المعلمين، وتعرف باسم المحاضرة؛ أي أنها تلقينيه بأغلب الأوقات.  

إقرأ أيضا:البنك السعودي للاستثمار

طرق التدريس التي تعتمد على المتعلم 

تنقسم هذه الطريقة لقسمين؛ هما طريقة التعليم المبرمج التي تعتمد على تقديم الخبرات للمتعلمين من خلال تقديم الخبرات للتلاميذ لكي يكونوا قادرين على التعلم الذاتي وتقويم أنفسهم، أما الطريقة الثانية؛ فهي طريقة الحقيبة التعليمية التي بها يتم استخدام الأجهزة والأدوات والوسائل التعليمية المختلفة التي تحتوي بدورها على الكثير من الأنشطة التعليمية. 

طرق التدريس التي تعتمد على المعلم والمتعلم 

تنقسم هذه الطريقة إلى حوالي أربع طرق للتدريس؛ تعتمد كلها على فكرة التفاعل بين المعلم والتلاميذ للحصول على المعرفة، وتلك الطرق هي: 

  • طريقة سرد القصص: تعتمد هذه الطريقة بالتدريس من خلال استخدام الأسلوب القصصي أثناء الشرح، وتعتبر من الطرق المميزة لأنها لها أثر إيجابي على نفس الطلاب. 
  • طريقة العروض العلمية: تعتمد على استخدام المعلم للتجارب وعرض الوقائع. 
  • طريقة التعليم التعاوني: تعرف باسم التعليم التفاعلي، وتعتمد على فكرة العصف الذهني. 
  • طريقة المشروع: تعرف بطريقة التفكير عن قصد، وتهدف إلى تحقيق التعلم بصورة صحيحة.  

طرق التدريس الخاصة باللغة العربية 

  • طريقة التدريس الخاصة: يستخدمها المعلمين للوصول للأهداف الخاصة بالدروس والمناهج، ويكون لدى المعلم خطة وأساليب خاصة للتدريس؛ وبهذه الطريقة يجب أن يكون المعلم على دراية بآراء علماء النفس المختلفة، كما أنه يجب أن يكون مطلع على خبرات من سبقوه بمجال التعليم للعمل على تطويره وتفادي الأخطاء. 
  • طريقة التدريس الاستقرائية: تعتمد هذه الطريقة بشكل كبير على الطالب، وتعتمد على الملاحظة والمشاهدة والاستنتاج للحصول على النتيجة، وتعتبر من الطرق المميزة لأنها تساعد الطلاب على ترسيخ المعلومات في أذهانهم وتساعدهم على ترتيب الأحداث والوقائع؛ مما يجعل درس اللغة العربية ممتع وسهل. 
  • طريقة التدريس القياسية: تتميز هذه الطريقة بقدرتها الكبيرة على التحويل من الكل للجزء، وتعتبر من الطرق المميزة التي يفضلها العديد من المعلمين، حيث تعتمد على المعلم كمحور رئيسي يقوم بتقديم المعلومات والنتائج بشكل مباشر للطلاب، كما تعتمد على تقديم قاعدة نحوية للطلاب، وبعدها يتم تطبيق القاعدة على الجمل، وهذه الطريقة يميزها أنها سريعة ولا تأخذ الكثير من الوقت. 
  • طريقة التدريس العامة: تعتمد على الكثير من الأسس التي بنيت وفقًا لعلم النفس، وتم استخدام هذه الطريقة لكي يتمكن المعلم من استخدام السلوكيات التي تناسب المقرر والتي بدورها تكون مناسبة للطلاب، ومن أبرز طرقها استخدام عملية التدرج بشرح الدروس. 

هاجر علي 25 عاماً، خريجة جامعة عين شمس تخصص الآثار الإسلامية لعام 2017، تعمل في كتابة المحتوى وكمترجمة باللغتين العربية والانجليزية لدى عدة شركات لأكثر من 6 سنوات. تفضل الكتابة بالعديد من المجالات مثل الاثار والسياحة والفنون كالرسم والتصميم والديكور، لأنها درست دبلومة شاملة عن التصميم الداخلي والديكور. ومن هواياتها المفضلة القراءة والبحث؛ فالقراءة تساعد على الإطلاع وتعلم كل جديد بمختلف المجالات، والإطلاع على الثقافات المختلفة، كما أنها تفضل تعلم اللغات.

السابق
طريقة حساب نسبة القرض
التالي
الاستعلام عن خدمات مكتب العمل في مصر