حياتك

طرق تنظيف مغاسل الحمامات

طرق تنظيف مغاسل الحمامات

مغاسل الحمامات

قبل التعرف على طرق تنظيف مغاسل الحمامات يجب معرفة ما هي المغاسل، فالمغاسل هي عبارة عن أحواض مجوفة توضع في الحمام، وهي واحدة من تجهيزات السباكة المعروفة، وتستخدم لغسل اليدين، ويتم تصنيعها بالعديد من الأشكال والتصاميم التقليدية والعصرية، وتصنع من عدد واسع من الخامات والمواد أهمها الرخام والسيراميك، أو الجرانيت والخشب، ويترافق مع هذه المغاسل حنفيات بأشكال مختلفة للماء الساخن والبارد.

طرق تنظيف مغاسل الحمامات حسب نوعها

لا تختلف طرق تنظيف مغاسل الحمامات عن بعضها كثيراً، ولكن تختلف المواد والأدوات المستخدمة، وذلك بسبب أن يعض المواد تؤثر سلباً على نوع المادة المصنوعة منها المغسلة، ومن أهم طرق التنظيف حسب نوع المغسلة كالآتي:

طرق تنظيف مغاسل الحمامات السيراميك

يستخدم السيراميك بكثرة في صنع مغاسل الحمامات، وعادة ما تتعرض المغاسل إلى تغير لونها أو تراكم بعض الأوساخ والعفن، أو ظهور بعض البقع الناتجة عن معجون الأسنان، ولتنظيفها يمكن استخدام عدد من المنظفات الكيميائية المتوفرة في المتاجر، أو يمكن استخدام بعض المواد الطبيعية المتوفرة في المطبخ، كما يجب استخدام ليفة مناسبة لفرك المغسلة، ومن المفضل لبس القفازات عند التنظيف، ومن المواد التي يمكن استخدامها في التنظيف:

إقرأ أيضا:كيفية دهان الخشب آستر
  • ملح الليمون: والذي يتم استخدامه بعد رش المغسلة بالقليل من الماء ثم نثر كمية مناسبة من ملح الليمون وتركه عدة دقائق، ثم فركه بالليفة جيداً، وبعد ذلك شطف المغسلة بالماء جيداً.
  • زيت الليمون: والذي يمكن استخدامه في تنظيف المغسلة بشكل دوري، ويتم ذلك عن طريق ووضع كمية من الزيت على الليفة وفرك المغسلة جيداً، ثم شطف المغسلة جيداً بالماء، ويعتبر زيت الليمون منظفاً ومقعقماً مناسباً للحمام.
  • الخل: يمكن استخدام الخل لتنظيف المغسلة وذلك بعد خلطه بكمية مناسبة من الماء، ثم رشه فوق المغسلة وتركه عدة دقائق، ثم شطفها جيداً، ويمكن استخدامه مع صودا الخبز للحصول على نتيجة أفضل.
  • الكلور، أو الأمونيا: حيث يمكناستخدام واحدة من هذه المواد وتجنب خلطهما معاً بأي حال من الأحوال، حيث ينتج عن تفاعل المواد الكيميائية غازات سامة، ولذلك يجب استخدام نوع واحد فقط من هذه المواد، ويتم استخدام المواد عن طريق خلط لتر من الماء الدافئ مع ملعقة كبيرة من الكلور أو الأمونيا المخففة، مع القليل من سائل الجلي، وتنظيف المغسلة باستخدام ليفة، ثم شطف المنطقة جيداً بالماء. 

طرق تنظيف مغاسل الحمامات الرخام

يعتبر الرخام من الأحجار ذات الألوان المتنوعة ويحتاج إلى عناية جيدة للحفاظ عليه لفترة طويلة، ولذلك عند استخدامه في الحمام يجب تنظيفه باستمرار والعناية به، ومن أهم الأمور التي يجب اتباعها:

إقرأ أيضا:ما هي فوائد الزعتر المغلي
  • تنظيف الرخام مباشرة عند انسكاب أي شيء عليه، وذلك كي لا يترك أثراً، وخاصة عند انسكاب أي شيء له لون.
  • الحفاظ على جفاف الرخام دائماً، وعدم ترك أي بقع أو تجمعات من الماء عليه.
  • مسح الرخام باستخدام قماش الشامواه الناعم وبحركات دائرية لتجنب خدشه.
  • استخدام الصابون الطبيعي عند تنظيفه، أو يمكن استخدام أنواع المنظفات الخاصة بالرخام المتوفرة في الأسواق، أو يمكن استخدام مادة بيروكسيد الهيدروجين.
  • تجنب استخدام المنظفات الكيميائية التجارية، وذلك لاحتوائها على مواد حمضية وقلوية تؤدي إلى تآكل الرخام والتسبب بتكون الحفر.
  • تجنب استخدام المنظفات المصنوعة من البرتقال والليمون والخل والأمونيا؛ لأنها تسبب تلف الرخام.

طرق تنظيف مغاسل الحمامات الجرانيت

يفضل تنظيف المغاسل والأسطح المصنوعة من الجرانيت بصورة دورية، وذلك لتجنب ظهور البقع والتسبب ببقائها لفترة طويلة، وخاصة المواد التي تحتوي على أصباغ، ويعتبر الجرانيت من الصخور التي تتشابه مع الرخام، إذ يجب العناية به كي يبقى لفترة أطول، ومن أهم طرق ونصائح تنظيفه:

  • تجنب استخدام الوصفات التي تحتوي على الخل والليمون؛ لأنها تسبب الخدوش والحفر.
  • يمكن استخدام مادة بيكربونات الصودا في التنظيف وذلك لإذابة البقع الدهنية، ومنحه لمعة برّاقة، ويتم ذلك عن طريق خلط كوب من مادة بيكربونات الصودا مع ملعقتين كبيرتين من سائل جلي الجرانيت، مع وعاء كبير من الماء، واستخدام الخليط في تنظيف الجرانيت، وذلك باستخدام قطعة من القماش القطني.
  • يمكن استخدام الماء والصابون فقط في التنظيف، وذلك في حال كانت المغسلة نظيفة.
  • يمكن استخدام مادة بيروكسيد الهيدروجين مع بعض الزيوت العطرية؛ وذلك لمنح الأسطح الجرانيتية لمعة براقة.
  • يفضل عدم أي استخدام قطع التنظيف المعدنية، كما يجب دهنها بطبقة من الشمع كل سنتين للحفاظ عليها.

وصفات طبيعية لتنظيف ملحقات الحمام

قد تتعرض ملحقات الحمام كحوض الاستحمام، أو المرحاض، والأرضيات والحنفيات إلى تغير لونها أو ظهور بعض العفن بسبب الرطوبة، وللتخلص من هذه الأوساخ وتنظيف الملحقات يمكن استخدام بعض الخلطات والوصفات الطبيعية، وهي كالآتي:

إقرأ أيضا:مادة الايبوكسي
  • الكلور: والذي يستخدم للتخلص من العفن الموجود حول حوض الاستحمام، ويتم استخدامه عن طريق نقط قطعة من القطن في الكلور ووضعها فوق العفن وتركها ليلة كاملة، وفي اليوم التالي يتم شطف المكان بالماء جيداً بالماء.
  • الخل: ويمكن استخدامه لتنظيف رأس الدش من التكلسات، ويتم ذلك عن طريق فك الدش ونقع الرأس في الخل لعدة دقائق، ثم غسله جيداً بالماء الجاري.
  • المحلول الحامضي: يمكن عمل محلول حامضي عن طريق خلط الماء مع عدة مواد منها الخل، أو الليمون، ويمكن استخدام هذا المحلول لتنظيف المرايا، والزجاج.
  • الليمون والملح: حيث يتم استخدام قطعة ليمون بعد تغميسها بالملح في التخلص من بقع الصدأ، حيث يتم فركها مباشرة بالليمون والملح لعدة دقائق حتى يختفي الصدأ تماماً.
  • البيكنج صودا: والذي يمكن استخدامه في التنظيف والتخلص من الروائح الكريهة، ويمكن استخدامه عن طريق خلط كمية من البيكنج صودا مع الماء ووضعه في صندوق السيفون، وذلك للتخلص من الروائح، كما يمكن استخدام الحلول في مسح الأرضيات.

نصائح للحفاظ على نظافة الحمام

يعتبر الحمام من أهم الأماكن في البيت والذي يحتاج إلى عناية دائمة لتجنب تراكم الأوساخ وصدور روائح كريهة، كما أن الحمام غير النظيف قد يكون سبباً في نقل العديد من الأمراض، وللعناية بنظافة الحمام يمكن الالتزام بالنصائح التالية:

  • عدم وضع الكثير من مواد التجميل والديكورات داخل الحمام، ويفضل وضع أدوات التجميل في خزانة خاصة في الحمام.
  • تنظيف الحمام ومرافقه يومياً، فذلك يؤدي إلى عدم تراكم الأوساخ، مع استخدام مواد تنظيف معطرة ومعقمة.
  • استخدام ستارة بلاستيكية وغسلها باستمرار وتجنب استخدام الستارة القماشية لأن الرطوبة تؤدي إلى ظهور العفن عليها.
  • عدم وضع الغسيل لفترات طويلة في الحمام وخاصة إذا كان رطباً، ويفضل غسل المناشف الرطبة مباشرة بعد الاستخدام.
  • التخلص من أدوات التنظيف القديمة والمنتهية، والتخلص أيصاً من فراشي الأسنان القديمة، وعدم ترك أي شيء غير ضروري في الحمام.
  • تفريغ سلة النفايات الموجودة في الحمام بشكل دوري، ولا يجب تركها حتى تمتلئ، ولذلك يفضل وضع سلة صغيرة الحجم، كما يجب الاحتفاظ ببعض أكياس القمامة داخل الحمام لاستبدالها مباشرة.
  • تهوية الحمام بشكل دوري وتركيب شفاط؛ وذلك للتخلص من الروائح المزعجة والتخلص من الرطوبة وبخار الماء ما يقلل ظهور العفن.
  • استخدام البخاخات ذات الروائح العطرية بشكل دوري.
  • التخلص من اسفنجة الحمام وفرشاة التنظيف كل فترة واستخدام أدوات جديدة، وذلك لأنها تصبح مكاناً مناسباً لعيش الفطريات والبكتيريا.
  • تخصيص مكان مناسب لوضع أدوات ومواد التنظيف الخاصة بالحمام، ويفضل أن تكون بعيدة عن متناول أيدي الأطفال.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
عطر جيفنشي
التالي
عطر ديور