العراق

عقارات بغداد

عقارات بغداد

المناطق السكنية في بغداد اليوم

بعد الاضطرابات التي عاشتها البلاد خلال السنوات الماضية اختلفت أشكال الأحياء السكنية والمنازل بشكل ملحوظ، حيث تم هدم المنازل الكبيرة، وحلت محلها منازل أصغر حجماً، وتحولت الأحياء الراقية في بعض المناطق إلى أحياء مكتظة تكثر فيها الأزقة الصغيرة، ويعود السبب في ذلك إلى مرور فترات طويلة على عدم قيام الحكومة ببناء مجمعات سكنية تأوي المواطنين، أو توزيع بعض قطع الأراضي عليهم.
أصبحت اليوم مساحات العديد من الوحدات السكنية أقل من 200م²، على الرغم من كون ذلك من الأمور المخالفة للقانون العراقي، ونتيجة لذلك ازداد عدد المناطق العشوائية في بغداد، والتي تجاوزت الـ 300 منطقة، بالإضافة إلى تحوّل العديد من المساحات الزراعية إلى مناطق سكنية مما ينذر بالشؤم. وقد ازداد إقبال المواطنين على السكن في المناطق الواقعة على أطراف المدن نظراً لانخفاض أسعارها نسبياً، على الرغم من افتقارها للعديد من الخدمات كشبكات الصرف الصحي، والمدارس، والمستشفيات، والطرق، والكثير من الأمور التي تعد أساسية للسكن في أي منطقة. 

البحث عن عقارات بغداد إلكترونياً

يتم عرض العديد من العقارات التي تتضمن الأراضي، والعمارات، والمنازل المستقلة، والشقق السكنية، والمحلات التجارية، والمزارع للبيع أو الإيجار في بغداد بشكل مستمر على بعض المواقع الإلكترونية المتخصصة ببيع العقارات ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث تسمح هذه المواقع لصاحب العقار بعرضه وكتابة جميع التفاصيل المتعلقة به، والتي تشتمل على: المنطقة التي يقع فيها، والمساحة الكلية، وظروف وحال العقار، والسعر المطلوب، وطريقة الدفع، وطريقة الاتصال بصاحب الإعلان الذي يكون شخص عادي أو مكتب عقاري. وبذلك يسهل على المواطنين البحث عن عقارات بغداد التي تلائمهم دون الحاجة للخروج من المنزل، حيث يمكن بعد إيجاد العقار الذي تنطبق عليه المواصفات المطلوبة الاتصال بصاحب الإعلان والاستفسار عن أي أمور أخرى لم يتم ذكرها في الإعلان، والاتفاق حول تفاصيل عملية البيع. 

إقرأ أيضا:مدينة المنصورية في محافظة ديالى

أسباب تفاوت أسعار عقارات بغداد

أقبل العديد من المواطنين العراقيين على البحث عن أماكن سكن جديدة أكثر استقراراً وأكثر حيويةً من الناحية الاجتماعية، وذلك نظراً للاضطرابات الأمنية التي شهدتها المنطقة خلال السنوات الماضية، وقد ساهم ذلك بشكل كبير في ارتفاع أسعار العقارات في المناطق التي يقصدها الناس بكثرة، وانخفاض أسعار العقارات في المناطق الأخرى، فيما تحمل الكثير من الأشخاص خسارات مالية جراء بيع منازلهم وأراضيهم الواقعة في مناطق ما وشراء منازل وأراضي في المناطق المأهولة، نظراً للفروقات الشاسعة في الأسعار بين المناطق المختلفة.

ارتفاع أسعار عقارات بغداد في بعض المناطق

ارتفعت أسعار العقارات من أراضي ومنازل بشكل كبير جداً في الفترة الأخيرة في بعض المناطق في بغداد؛ نظراً لتميزها عن المناطق الأخرى بعدة أمور، ومن هذه المناطق: 

  • المناطق التي تضم المؤسسات والدوائر الحكومية مثل: الحارثية، والمنصور، والصالحية، والكرادة. 
  • المناطق التي تشتهر بمعالم السياحة الدينية، مثل؛ الكاظمية التي قد يصل فيها سعر المتر المربع الواحد إلى 5 ملايين دينار عراقي، أي ما يوازي 4 آلاف دولار أمريكي. 
  • المناطق التي تحتوي على أسواق تجارية كبيرة، وذلك بسبب الإقبال الكبير عليها، حيث توفر للمواطنين فرص عمل، وتتوفر فيها سبل الحياة، مثل منطقة المنصور التي يصل فيها سعر المتر المربع الواحد إلى أكثر من 5 آلاف دولار أمريكي. 
  • المناطق السكنية الراقية مثل زيونة والقادسية، حيث يتراوح سعر المتر المربع الواحد فيها من 1700 إلى 2500 دولار أمريكي، بينما يتراوح سعر المتر المربع الواحد في الأعظمية من 1250 إلى 1700 دولار أمريكي
السابق
مدينة ليون في فرنسا
التالي
مدينة نيوكاسل في بريطانيا