علاج إسهال الأطفال عمر سنتين

علاج إسهال الأطفال عمر سنتين
التصنيف: الطب | معلومات طبية

الإسهال

لا يعدّ إسهال الأطفال وهي حالة يكون فيها المخاط مائي أو شبه مائي؛ مرضًا بالفعل، فهو أمر طبيعي يصيب جميع الأطفال على اختلاف أعمارهم ما فيهم الأطفال في عمر سنتين، علمًا أنّه يصيب الأطفال من عمر 6 شهور وحتى 3 سنوات، وقد يستمر لمرحلة ما قبل المدرسة؛ ومع ذلك فإنّ 90% من الأطفال يتعافون من الإسهال مع بلوغهم 3 سنوات ونصف السنة.[1]

ما هو علاج إسهال الأطفال عمر سنتين

يتميز إسهال الأطفال في عمر سنتين وفي أعمار أخرى بأنّه ذو رائحة كريهة ولا يكون الإسهال مؤلمًا، وقد يحدث الإسهال على ثلاثة نوبات ولمدة أربعة أسابيع، وغالبًا ما يكون الإسهال مخاطي ويحتوي على طعام لم يتم هضمه، ويحدث إسهال الأطفال أثناء استيقاظ الأطفال، وليس بالضرورة ألا يكون الطفل بصحة جيدة بل على العكس تمامًا فقد يصاب بالإسهال لكنه غير مزعوج ومرتاح، أمّا إذا ترافق الإسهال مع أعراض أخرى كارتفاع الحرارة والتقيؤ وألم في البطن فلا بُدّ من مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات التشخيصية ومعرفة الأسباب والخضوع للعلاج، ولا يوصي الأطباء بإعطاء الطفل أية أدوية عند إصابته بالإسهال ما دامت صحته جيدة ولا يعاني من أي شيء، ولكن ينبغي في بعض الحالات التخفيف منه، وتتضمن علاجات إسهال الأطفال في عمر سنتين الآتي:[1]

متابعة طعام الطفل

من المهم على الأهل كتابة وتسجيل وقت حدوث الإسهال وعدد المرات، وهل يحدث بعد تناول جميع الأغذية أم نوع معين من الطعام، وإخبار الطبيب، فقد يكون السبب هو حساسية تجاه نوع من أنواع الأغذية أو عدم تحمل الطعام.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  علاج البواسير الداخلية في المنزل

التقليل من العصائر الطبيعية

ينبغي على الأبوين تقليل إطعام الطفل عصائر الفاكهة والسوائل التي تحتوي على الفركتوز والسوربيتول، وينبغي استبدالها بشرب الطفل للماء والسوائل الأخرى.

زيادة كمية الألياف في النظام الغذائي

ينبغي لعلاج الإسهال تناول كمية جيدة من الأغذية التي تحتوي على الألياف، وذلك لأنّها تساعد على تماسك البراز وتخفف من الإسهال، ويمكن الحصول على الألياف بكميات كبيرة من خلال تناول الفاصولياء والفواكه والخضراوات الطازجة، ويمكن إضافة الدهون إلى النظام الغذائي للطفل، وقد يستغرب الكثير من الأشخاص على إضافة الدهون لكنه على العكس تمامًا؛ فهي فعلاً تزيد من تماسك البراز وصلابته وتخفف من الإسهال ويمكن إضافتها لنظام الطفل الغذائي بشكل طبيعي إذا كان الطفل لا يعاني من زيادة الوزن أو مصاب بالسمنة ويمارس بعض التمارين الرياضية، ويقصد بالدهون الدهون الصحية والتي تتواجد في منتجات الألبان أو الأفوكادو أو زيت الزيتون أو البيض.

البكتيريا النافعة

يمكن لعلاج الإسهال لدى الأطفال بعمر السنتين أخذ البروبايوتيك؛ وهي بكتيريا وخمائر حية تفيد الجسم ولا تُلحق ضررًا بالطفل وبل وتنعكس إيجابًا على جسمه.

ما هي أعراض الإسهال لدى الأطفال

قد يكون الإسهال لدى الأطفال في عمر السنتين مزمنًا أو مؤقتًا، وبجميع الأحوال فإنّه يتسبب بإظهار عدة أعراض وتتضمن هذه الأعراض الآتي:[2]

  • من أكثر أعراض الإسهال لدى الأطفال شيوعًا هي وجود براز مائي رخو، ولثلاثة مرات يوميًا أو أكثر ولمدة شهر.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • القشعريرة.
  • ألم وتشنجات في منطقة البطن.
  • عدم القدرة على السيطرة على الأمعاء.
  • ظهور براز دموي.
  • التقيؤ.
  • الغثيان.
  • سوء الامتصاص: يتسبب سوء الامتصاص بإظهار مجموعة من الأعراض ومنها الغازات والنفخة وفقدان الشهية ويرافقه فقدان في الوزن، وغالبًا ما يكون الإسهال ذو رائحة كريهة.
  • الجفاف: يتبع الجفاف عطش حاد، وتبول أقل من المعتاد وقد لا يتبول الطفل لمدة ثلاث ساعات ، وجفاف في الفم، وانخفاض الطاقة والتعب والخمول.
اقرأ أيضاً:  أسباب احمرار العين اليسرى

ما هي أسباب إسهال الأطفال

من الممكن أن يحدث إسهال الأطفال نتيجة أسباب طبيعية وردة فعل طبيعية للجسم أو أسباب مرضية، وتتضمن أسباب إسهال الأطفال ما يلي:[2]

الاضطرابات الهضمية

من الممكن أن يحدث الإسهال نتيجة أحد الاضطرابات الهضمية؛ وهي اضطرابات تلحق ضررًا بالأمعاء الدقيقة وناتجة عن تناول الأغذية التي تحتوي على الغلوتين؛ وهو بروتين يتواجد في العديد من أنواع الأطعمة كالقمح والخبز والمعكرونة والكعك والبسكويت، وقد تسبب الاضطرابات الهضمية الإسهال للأطفال في عمر السنتين وفي أي عمر.

التهابات الجهاز الهضمي

يصيب الجهاز الهضمي عدوى إمّا فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية، وقد تؤدي إلى الإسهال والذي قد يكون مزمنًا، ويصاب الأطفال بالإسهال عند تناول الماء أو الطعام الملوث أو عند الاتصال الشخصي مع شخص مصاب، بالإضافة إلى التهابات الأمعاء؛ ومنها مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

الحساسية الغذائية

قد يحدث الإسهال نتيجة تحسس الأطفال من بعض أنواع الأغذية؛ ومن أبرزها الحليب ومنتجات الألبان والصويا؛ وهي من أكثر أنواع الأغذية التي تسبب حساسية لدى الأطفال، وعادةً ما تظهر الحالة التحسسية عندما يكون عمر الطفل عامًا، وتزول هذه الحساسية عندما يصبح الأطفال بعمر الثلاث سنوات.

عدم تحمل اللاكتوز

يوجد أنزيم معين وهو أنزيم اللاكتيز لهضم اللاكتوز، ويمكن أن يكون لدى الأطفال كميات منخفضة منه، وهذا يؤدي إلى عدم تحمل الأغذية التي تحتوي على اللاكتوز، وتبدأ هذه الحساسية في عمر السنتين وقد لا تظهر أية أعراض حتى يصبح الطفل بالغًا، وقد يحدث الإسهال نتيجة عدم تحمل الفركتوز؛ وهو نوع من أنواع السكر الموجود في العسل والفاكهة والمشروبات الغازية، أو عدم تحمل السكروز وهو نوع أيضًا من أنواع السكر وهو السكر الأبيض، والذي يؤدي عدم تحمّله إلى إصابة الطفل بالإسهال.

اقرأ أيضاً:  حركة الجنين في الخامس

نمو البكتيريا الزائد

من أسباب الإسهال لدى الأطفال أيضًا نمو البكتيريا بكميات كبيرة في الأمعاء الدقيقة، وهذا يؤدي إلى حدوث خلل فيها مسببًا الإسهال وحالات مرضية أخرى.

طرق وقاية الأطفال من الإصابة بالإسهال

يمكن اتباع بعض التدابير الوقائية والتي تحمي من الإصابة بالإسهال وحدوث مضاعفات، والتي تتضمن الجفاف بالدرجة الأولى؛ والذي قد يكون خفيفًا أو شديدًا، والذي قد يسبب ضغط على القلب والرئتين، وفي حالات شديدة وسيئة قد يؤدي إلى وفاة الطفل، وبجميع الأحوال فإنّ طرق الوقاية من الإسهال تتضمن الخيارات التالية:[3]

  • غسل اليدين بشكل جيد وذلك لأنّه يقلل من انتقال البكتيريا إلى الطفل وحدوث الإسهال.
  • أخذ لقاح الفيروسة العجلية والتي تسبب الإسهال في كثير من الحالات لدى الأطفال.
  • إطعام الطفل الطعام والشراب النظيف وبشكل خاص عند السفر إلى بلدان لا يتواجد فيها اهتمام بشكل جيد بنظافة الطعام والشراب.
  • عدم الشرب من مياه الصنبور في الأماكن العامة أو استخدامه لتنظيف الفم والأسنان.
  • عدم شرب الحليب غير المبستر؛ أي الحليب الذي لم تُجرى له عمليات قتل البكتيريا الضارة.
  • عدم تناول الفاكهة النيئة إلا بعد غسلها أو تقشيرها عند عدم الغسل.
  • عدم تناول الأطعمة المكشوفة والتي تتواجد في الشارع.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم النيئة والأسماك أو غير المطبوخة بشكل جيد.
  • من الضروري مراجعة الطبيب وبشكل خاص إذا كان الطفل عمره أقل من 6 شهور عند ظهور مجموعة من الأعراض؛ ومنها ظهور دم في البراز وعدم شرب السوائل، وجفاف الفم وارتفاع درجة الحرارة وفقدان في الوزن، والتقيؤ بشكل مستمر والألم في منطقة البطن، وانخفاض عدد مرات التبول لتصبح أقل من 6 مرات في اليوم.

فيديو علاج إسهال الأطفال

مقالات مشابهة

أضرار عملية زراعة الشعر

أضرار عملية زراعة الشعر

أعراض سرطان الثدي الحميد

أعراض سرطان الثدي الحميد

طريقة إزالة القمل من شعر الأطفال

طريقة إزالة القمل من شعر الأطفال

أسباب هبوط الضغط عند النساء

أسباب هبوط الضغط عند النساء

تعرف على الفيزياء الطبية وتخصصها

تعرف على الفيزياء الطبية وتخصصها

دليلك الشامل عن الحشيش وخطورته الكبيرة

دليلك الشامل عن الحشيش وخطورته الكبيرة

علاج التجشؤ برائحة كريهة

علاج التجشؤ برائحة كريهة