علاج التهاب الحلق الشديد

علاج التهاب الحلق الشديد

ما هو علاج التهاب الحلق الشديد

يصف مصطلح التهاب أو احتقان الحلق التهيج والألم الذي يعاني منه الشخص في منطقة الحلق، وغالبًا ما تتفاقم هذه الآلام عندما يحاول الشخص تناول الطعام، ونتيجة لذلك يجد صعوبة في ابتلاع الأطعمة السائلة والصلبة، ومن الجدير بالذكر أنّ التهاب الحلق غير مصنف في قائمة الأمراض الخطيرة، لكنه يوصف بأنه شديد الألم، ويسبب الأرق ​​وعدم النوم ليلاً[1] ، وتشمل الأعراض الشائعة لالتهاب الحلق ألم الحلق، وألم في اللوزتين مع ظهور بعض البقع البيضاء أو الحمراء عليها، وصعوبة البلع، وفقدان الشهية، مع انتفاخ وظهور بقع بيضاء هناك، وظهور بقع حمراء صغيرة جدًا على سقف فم المريض، كذلك انتفاخ في الغدد الليمفاوية في الرقبة وارتفاع في درجة الحرارة؛ خاصةً إذا كان التهاب الحلق نتيجة الإصابة بالأنفلونزا[2]

طرق علاج التهاب الحلق الشديد

هناك العديد من الإجراءات العلاجية التصحيحية التي يمكن للأشخاص الذين يعانون من التهاب الحلق بعد الإصابة أن يتخذها لتقليل حدة المشكلة، ومن أبرزها ما يلي:[3]

اتبع عادات نمط الحياة المناسبة

 إذ أنّ هناك العديد من عادات نمط الحياة التي تساعد في تخفيف التهاب الحلق، ومنها ما يلي:

إعلان السوق المفتوح
  • ترطيب الحلق: ينصح الأطباء بتجنب جفاف الحلق قدر الإمكان بالحرص على شرب السوائل الصحية، سواء الساخنة أو الباردة.
  • الإقلاع عن التدخين: يساعد الإقلاع عن التدخين في تقليل مستوى الألم في الحلق.
  • ترطيب الهواء: استخدام مرطبات الهواء يقلل من معاناة الحلق الجاف، ومع ذلك يجب التأكد من تنظيف أجهزة ترطيب الهواء الداخلية بانتظام لمنع انتشار البكتيريا والغبار في الهواء.

الأدوية

 يعتمد اختيار الدواء على السبب الذي أدى إلى ألم الحلق، ولكن مهما كان سبب الألم يمكن تخفيفه ببساطة عن طريق تناول أنواع معينة من مسكنات الألم دون وصفة طبية، مثل: اسيتامينوفين، وايبوبروفين، ويمكن ذكر أهم أنواع الأدوية الأخرى اعتمادًا على سبب الألم في الحلق على النحو التالي:

  • العدوى البكتيرية والفيروسية: يصف الأطباء المضادات الحيوية لعلاج التهابات الحلق الناتجة عن التعرض لنوع من البكتيريا، ولكن إذا كانت العدوى ناتجة عن عدوى فيروسية، فلن تكون المضادات الحيوية فعالة للغاية ويحتاج الطبيب إلى وصف أدوية أخرى أو الانتظار حتى يتخلص الجسم من العدوى من تلقاء نفسه.
  • الحساسية: يستخدم الأطباء عقاقير موصوفة تسمى مضادات الهيستامين لمقاومة الالتهابات الناتجة عن التعرض لمحفز بيئي، وعلى سبيل المثال، تعد حبوب اللقاح والسيتيريزين والفيكسوفينادين من أكثر مضادات الهيستامين شيوعًا والتي يمكن الحصول عليها أحيانًا بدون وصفة طبية.
  • الحموضة المعوية: أحيانًا يستغرق علاج حمض المعدة وقتًا طويلاً، لذلك يجب البدء في العلاج لهذه المشكلة وعدم تجاهلها، وعادةً ما ينصح الخبراء بتجربة فاموتيدين أو أوميبرازول للتوقف عن المعاناة من هذه المشكلة.
اقرأ أيضاً:  أنواع واقي الركبة واستخداماته

العلاجات البديلة

 على الرغم من قلة الأبحاث التي تدعم العلاج البديل، إلاّ أن البعض لا يجدون حرجًا في استخدام شكل من أشكال العلاج البديل لتخفيف التهاب الحلق، مثل شرب الشاي الغني بالعسل أو البكتين أو الجلسرين المعروف بقدرته على ترطيب الحلق ومنع تهيجه، وقد يوصي البعض أيضًا بشراء مستخلصات عشبية تحتوي على عرق السوس من أجل تحقيق نفس الهدف.

فيديو كيف تتخلص من التهاب الحلق بأسرع وقت؟

أعراض التهاب الحلق الشديد

قد تظهر على المريض أعراض عديدة مثل الشعور بألم في الحلق، ويزداد هذا الألم سوءًا مع البلع، أو صعوبة البلع، أو تورم الغدد في العنق والفك، أو تورم اللوزتين، وخروج القيح منه، وقد تظهر أيضًا العديد من الأعراض الأخرى، والتي تختلف تبعًا لشدة المرض، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة لالتهاب أو احتقان الحلق كلً مما يلي:[2]

أعراض التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة لأسباب شائعة

 تظهر العديد من الأعراض على المريض عند إصابته بالتهاب الحلق من نزلة برد أو عدوى بكتيرية، وتشمل هذه الأعراض:

  • حمى.
  • سعال.
  • أنف يسيل.
  • صداع الراس.
  • الإحساس بالألم في الجسم.
  • الغثيان أو القيء.

أعراض التهاب الحلق الشديد عند الأطفال

 تظهر العديد من الأعراض لدى الطفل عند تعرضه لالتهاب الحلق الشديد، وعند ظهور إحدى هذه الأعراض يجب أخذ الطفل إلى الطبيب على الفور، ومن هذه الأعراض:

  • صعوبات في التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • سيلان اللعاب غير الطبيعي.

أعراض التهاب الحلق الشديد عند البالغين

 هناك العديد من الأعراض التي يكون ظهورها دليلاً على التهاب الحلق الشديد، ويجب عليك طلب العناية الطبية فور ظهورها، ومن هذه الأعراض:

  • استمر التهاب الحلق لأكثر من أسبوع.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبات في التنفس.
  • تشعر بألم في المفاصل.
  • مواجهة صعوبة في فتح الفم.
  • تشعر بألم في الأذن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • خروج الدم مع اللعاب.
  • الإحساس بكتلة في الرقبة.
  • حكة في الجلد.
  • ظهور بحة في الصوت تستمر لأكثر من أسبوعين.
  • تورم في الرقبة أو الوجه.
اقرأ أيضاً:  علاج ارتفاع الحرارة للاطفال بالأعشاب

أسباب التهاب الحلق الشديد

يعتبر التهاب الحلق من الأعراض الشائعة بعد التعرض لنزلات البرد أو الأنفلونزا، وهناك أيضًا العديد من الأسباب و العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى التهاب الحلق، ومن أبرزها ما يلي:[3]

  • تلوث الهواء: استنشاق الهواء الملوث بدخان السجائر أو دخان المواد الكيميائية يسبب التهاب الحلق.
  • توتر عضلات الحلق: يؤدي الصراخ أو التحدث لفترات طويلة إلى إجهاد عضلات الحلق، وبالتالي التهاب الحلق.
  • الحساسية: إذ يعاني بعض الأفراد من التهاب الحلق نتيجة رد فعل تحسسي تجاه بعض المواد مثل الغبار أو حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات.
  • البكتيريا: التهاب الحلق الناتج عن البكتيريا يسبب ألمًا شديدًا في الحلق، كما يتسبب في ظهور بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين.
  • التهاب اللوزتين: إذ يؤدي الإصابة بالتهاب اللوزتين إلى التهاب الحلق.
  • داء كثرة الوحيدات: يسبب داء كثرة الوحيدات التهاب الحلق الشديد، وينتشر الفيروس المسبب لهذا المرض من شخص لآخر عن طريق اللعاب.

تشخيص التهاب الحلق الشديد

لمعرفة الطريقة الصحيحة لعلاج التهاب الحلق الشديد لا بد من التشخيص الدقيق للمرض، وهناك عدة طرق لتشخيص التهاب الحلق منها الفحص البدني من قبل الطبيب، وغير ذلك من الطرق، وهي كما يلي:[4]

  • زراعة الحلق: يتم أخذ مسحة من مؤخرة الحلق واللوزتين لاختبار وجود بكتيريا حقيقية، وهذه الطريقة غير مؤلمة لكنها يمكن أن تكون دغدغة وقد يصاب المريض بإحساس دغدغة مؤقتًا.
  • اختبار المستضد السريع: يكتشف هذا الاختبار وجود الجراثيم في غضون دقائق عن طريق أخذ عينة أو مسحة من الحلق ثم البحث عن مستضدات – أجزاء من البكتيريا – في الحلق.
  • اختبار الحمض النووي السريع: يتم استخدام تقنية الحمض النووي بهدف سبب الإصابة بالعدوى الشديدة أو التهاب الحلق.
اقرأ أيضاً:  علاج الغدة الدرقية بالأعشاب

الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب

عادة ما يختفي التهاب الحلق من تلقاء نفسه، خاصة إذا كان السبب هو عدوى فيروسية، ولكن إذا كان شديدًا أو مزمنًا، فمن الضروري مراجعة الطبيب حتى يتمكن من علاج التهاب الحلق الشديد، ومن الحالات التي تتطلب الزيارة هي أيضًا كما يلي:[4]

  • استمرت الأعراض لعدة أسابيع.
  • التهاب الحلق المتكرر غير المستجيب لمسكنات الألم.
  • إذا كانت هناك حمى مستمرة، فهذا يشير إلى وجود عدوى يجب تشخيصها وعلاجها في أسرع وقت ممكن.
  • تواجه صعوبة في التنفس هناك.
  • إذا كان من الصعب ابتلاع اللعاب أو السوائل.
  • إذا كان جهاز المناعة ضعيفًا، وعلى سبيل المثال مع فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز أو مرض السكري أو أي شخص يتلقى العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو المنشطات أو الأدوية المثبطة للمناعة.
  • إذا كان لون البول داكنًا، فهذا يعني أن البكتيريا العقدية قد أصابت الكلى.

مقالات مشابهة

ما هي الخلية؟

ما هي الخلية؟

علاج سريع للجيوب الأنفية

علاج سريع للجيوب الأنفية

علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم

علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم

أعراض التهاب البروستاتا البسيط

أعراض التهاب البروستاتا البسيط

كيف أعرف نوع الجنين

كيف أعرف نوع الجنين

أضرار عملية تصحيح النظر

أضرار عملية تصحيح النظر

علاج استنشاق المواد الكيميائية

علاج استنشاق المواد الكيميائية