عقارات

علاقة أسعار العقارات بأسعار مواد البناء

علاقة أسعار العقارات بأسعار مواد البناء

قطاع العقارات

يعتبر قطاع العقارات من أهم القطاعات الاقتصادية في أي دولة، ويتأثر هذا القطاع بالعديد من العوامل الداخلية والخارجية، ويحكمه العديد من القوانين المحلية من أجل تنظيمه، وقد يعاني هذا القطاع من التذبذب وفق عدد من المؤشرات، إذ يرتفع تارة وينخفض أخرى، وقد يعاني من الركود أو الجمود لفترة وينتعش بعدها، وتتنوع المجالات والقطاعات التي تعتمد على العقارات، من أهمها: القطاع السياحي، وقطاع الخدمات والإسكان.

العوامل المؤثرة على قطاع العقارات

هناك عدد من العوامل التي تؤثر على قطاع العقارات؛ منها ما يؤثر بشكل دائم، ومنها ما يكون مؤقتاً، وتختلف هذه العوامل من دولة لأخرى، كما تختلف هذه العوامل؛ فمنها ما هو عام، ومنها ما يتعلق بالعقار نفسه، ولكن أهمها تتلخص بالآتي:

  • الخصائص السكانية في الدولة: عادةً ما ترتفع أسعار العقارات في الأماكن التي تعاني ضغطاً سكانياً ناتج عن الزيادة الطبيعية للدولة والتضخم، أو ناتج عن الهجرات الخارجية.
  • دخل الأفراد: يلعب دخل الفرد دوراً بارزاً في هذا المجال، إذ كلما ارتفع الدخل زادت الحاجة إلى شراء عقار والعكس، فعندما يقل الدخل يقل الطلب على العقارات.
  • مواقع المشاريع العقارية: يلعب المكان دوراً بارزاً في تحديد السعر، إذ تعتبر الأماكن القريبة من الخدمات أو ذات الإطلالات المميزة والمناطق الحضارية الحديثة من أسباب ارتفاع أسعار العقارات، أما المناطق البعيدة والنائية وغير المخدومة تكون العقارات فيها أقل سعراً.
  • أسعار مواد البناء والتكلفة التشغيلية: تعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الأسعار، إذ إن الغاية الأخيرة من الاستثمار في هذا القطاع هو الحصول على الربح، وعند دفع مبلغ كبير في الإنشاء يتم رفع سعر العقار للحصول على النسبة المطلوبة من الأرباح.
  • عوامل خاصة بالعقار نفسه: تؤثر المساحة والتشطيبات والموقع على سعر العقار بشكل كبير ومباشر.
  • عوامل أخرى: العوامل السياسية، والعوامل الاقتصادية، والعوامل البيئية.

مواد البناء وعلاقتها بأسعار العقارات

تعتبر مواد البناء من العوامل التي تؤثر على أسعار العقارات بشكل مباشر، أحياناً يكون تأثيرها كبيراً، ويكون أحد الأسباب المباشرة لارتفاع أسعار العقارات، وأحياناً يكون تأثيرها قليلاً مقارنةً بالعوامل الأخرى، إذ تسجل أسواق مواد البناء تقلبات كبيرة وخلال فترات متفاوتة، وهذا قد يؤدي أحياناً إلى قلة الطلب عليها وركود القطاع لفترة من الزمن، أو قد يتسبب في ارتفاع الأسعار عند البيع، وقد يكون من الصعب التلاعب بهذه الأسعار من قبل الحكومة عن طريق الدعم المالي أو تقليل الضرائب، ما يجعل المستثمرين والمطورين العقاريين يعانون من خسائر كبيرة؛ كانخفاض الأرباح التي سوف يحصلون عليها، أو الإفلاس.

إقرأ أيضا:أهم مصممي البيوت والأثاث العرب على مواقع التواصل الاجتماعي

ترتبط مواد البناء المختلفة كالحديد والأسمنت والطوب والبلاط والتمديدات الصحية والكهربائية معاً بشكل كبير، إذ تتأثر بالعديد من العوامل، منها ارتفاع الأسعار العالمية وزيادة الطلب عليها، إذ يتم استيراد بعض المواد الخام من دول أخرى، ما يجعلها عرضة للتأثر بأسعار النفط العالمية أو سعر الدولار، وأحياناً يكون السبب في ارتفاع أسعارها قلة توفرها؛ بسبب تصدير كميات كبيرة منها لدول أخرى مقابل أسعار أعلى من الأسعار المحلية، وهذا يؤدي إلى الضغط على الموارد المتوفرة.

أثر ارتفاع أسعار العقارات على الاقتصاد المحلي

قطاع العقارات يؤثر تأثيراً كبيراً ومباشراً على الاقتصاد المحلي، إذ يعمل عدد كبير من العمال في مجال البناء ،والقطاع العقاري بشكل عام، وفي حال تعطله وركوده؛ فسوف يؤدي إلى بقاء عدد كبير من هؤلاء العمال دون وظيفة ودون دخل ثابت، ما سوف يؤثر على أمور أخرى، هذا بالإضافة إلى إفلاس أو انسحاب عدد من المستثمرين والشركات العقارية المحلية والعالمية أو الإقليمية، وهذا سوف يؤثر على كمية الضرائب التي يتم دفعها من قبل هذه الشركات، ما يرتبط بشكل مباشر مع خزينة الدولة، هذا بالإضافة إلى الإضرار بعدد من القطاعات التي ترتبط بالعقارات؛ كالقطاع السياحي.

إقرأ أيضا:كيفية إدارة العقارات

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
لماذا يتجه البعض إلى المكاتب العقارية
التالي
اتبع هذه الخطوات لبيع عقارك بأسرع وقت