ألعاب إلكترونية

عيوب لعبة ببجي

عيوب لعبة ببجي

لعبة ببجي

صدرت لعبة ببجي في بدايات عام 2017 ولكنها كانت متاحة فقط على أجهزة إكس بوكس وويندوز فقط، ولكن مع بداية عام 2018 تم إصدار نسخة جديدة من اللعبة مخصصة للهواتف المحمولة، سواء أندرويد أو IOS، وهذا ما أدى إلى انتشارها بشكل كبير للغاية، فقد صارت اللعبة هي الأشهر بين جميع الألعاب الإلكترونية الموجودة في العالم.

عيوب لعبة ببجي

حجم ببجي الكبير وكثرة التحديثات

يحتاج أي شخص ينوي تحميل لعبة ببجي إلى حوالي 2 جيجا بايت من سعة تخزين هاتفه يخصصها للعبة فقط، وعلى الرغم من كونها سعة كبيرة إلا أن هذه ليست النهاية، فمع مرور الوقت وممارسة اللعبة بشكل دائم سيزداد حجم اللعبة في السعة التخزينية للهاتف، وللأسف ستكون الزيادة بالجيجا بايت وليس الميجا بايت، وهذا ما يعني خسارة كبيرة في سعة التخزين، وما يزيد الأمر سوءًا هو التحديثات التي توفرها الشركة بكثرة للعبة، فكل شهرين تقريبًا أو أقلّ توفر الشركة تحديثًا جديدًا للعبة بنفس حجمها أي حوالي 2 جيجا بايت، وبالرغم من كونها لا تزيد إلى الضعف في حجم اللعبة على الهاتف إلا أنها تستنزف قدرًا كبيرًا من باقة الإنترنت.

استنزاف طاقة البطارية سريعًا

للأسف تستنزف لعبة ببجي طاقة البطارية بشكل سريع للغاية، فمن الممكن أن تكون البطارية مشحونة مائة في المائة وتنتهي خلال ساعتين فقط من ممارسة اللعبة؛ فالبطارية في الوضع الطبيعي قد تظل ليوم كامل مع الاستخدام الخفيف، ولكن مع ممارسة اللعبة تنتهي سريعًا مع تعرض الهاتف لسخونة كبيرة، واستخدام الشاحن أثناء اللعب يعد أمرًا خاطئًا جدًا، ويزداد الخطأ في حال كان الهاتف ساخنًا، لذلك ينصح بالتقليل من ممارسة اللعبة أو الحدّ منها إن أمكن ذلك.

إقرأ أيضا:برنامج تسجيل شاشة الكمبيوتر صوت وصورة

استهلاك باقة الإنترنت

تستهلك لعبة ببجي الكثير من ميجا بايت الإنترنت، فلا يمكن فتح اللعبة أو ممارستها إلا بعد تشغيل الإنترنت، وطوال فترة اللعب تقوم اللعبة بسحب الكثير من باقة الإنترنت حتى أنها قد تنتهي في غضون بضعة أيام، وهي في الوضع الطبيعي تستمر طوال الشهر، وهنا يكون الحل الأمثل هو الاعتماد على الإنترنت المنزلي.

مخاطر لعبة ببجي

ثار الجدل حول الآثار الاجتماعية للعبة ببجي مع شيوعها، وتأثيرها على أسلوب الحياة ونفسية من يمارسونها وخصوصًا المراهقين، وفيما يأتي بيان لهذه المخاطر:

زيادة العنف

تؤثر لعبة ببجي على بعض الأشخاص فتجعلهم أكثر عنفًا من ذي قبل، وذلك نظرًا لطبيعة اللعبة التي تعتمد على القتل، وليس بطريقة واحدة بل بطرق متعدد مثل القنص من مسافات، والقتل المباشر، والتفجير بالقنابل، وما إلى ذلك من طرق، فكل هذا قد يثير العنف لدى بعض اللاعبين وخاصة من هم في سن المراهقة، وهذا قد حدث بالفعل في بعض البلدان، حيث قام طالب بقتل معلمته محاكاة للعبة ببجي، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض البلاد التي منعت ممارسة اللعبة على مواطنيها، مثل الهند، والعراق، والأردن.

إقرأ أيضا:كيفية عمل استبيان على جوجل

 إهدار الوقت

أولى العيوب الظاهرة على لعبة ببجي هو إهدارها للوقت، ففعليًا من الممكن أن يجلس الشخص لممارسة اللعبة طوال يومه، فلن يفصله عنه سواء تناول الطعام والشراب فقط، فهي لعبة مسلية جدًا وتستنزف الكثير من الوقت، لذلك لا ينصح بها بتاتًا للطلاب والموظفين، فقد تشغل الطلاب عن مذاكرتهم والاستيقاط مبكرًا إلى المدرسة، وقد تتسبب في ضياع الوظيفة نتيجة كثرة الممارسة، فالوقت الذي يمارسه الشخص في تلك اللعبة كفيل بإنجاز العديد من المهام المثمرة والمفيدة لمستقبل كل شخص يمارسها باستمرار.

السابق
ألعاب جماعية للأطفال
التالي
أفضل ألعاب بلاي ستيشن 2