سيارات ومحركات

عيوب مازدا 6 2018

عيوب مازدا 6 2018

سيارة مازدا 6 2018

تُعتبر سيارة مازدا 6 أحد أشهر السيارات التي قامت شركة مازدا اليابانية بتصنيعها؛ حيث احتلت مكانةً متميزةً في عالم السيارات منذ الإعلان عنها في عام 2002، وزود الجيل الثالث من السيارة بالعديد من المميزات والكماليات التي تحاول الشركة من خلالها توفير أفضل تجربة أداء لمستخدمي السيارة، خاصةً موديل 2018 من هذا الجيل الذي حقق أرباحًا كبيرةً للشركة واستطاع إثبات نفسه بكفاءةٍ شديدةٍ في سوق المنافسة بينه وبين السيارات المقدمة من الشركات الأخرى.

عيوب سيارة مازدا 6 2018

  • قد يشعر الركاب والسائق بأن السيارة غير مريحة أو سلسة، ولكن مع ذلك فإن المستخدم الطبيعي غير المتعمق في السيارات لن يشعر بهذا العيب الطفيف.
  • قامت الشركة بتزويد هذا الموديل بالعديد من الكماليات وأنظمة التكنولوجيا الحديثة، ولكن لم تقم الشركة حتى الآن من تقديم طراز هجين من السيارة، الأمر الذي اعتبره البعض عيبًا من عيوب السيارة.
  • تعمل السيارة بمحركٍ أساسي فقط ولا يوجد محرك ثانوي أو احتياطي لأولئك المحبين في قيادة السيارة في مناخاتٍ قاسية، الأمر الذي لا يوفر عامل أمان قوي لعشاق السرعة والتحدي.
  • اشتكى بعض المستخدمين من وجود ارتجاجٍ بسيط أثناء تشغيل السيارة وهي ما تزال ساكنة، كما عانى البعض من مشاكل وصعوبات في التحكم بالقيادة في السرعات العالية.
  • زُود هذا الطراز بناقل حركة يدوي ذي ست سرعات، مما يؤدي إلى بطء ملحوظ أثناء عملية التسارع.

مميزات سيارة مازدا 6 2018

  • مظهر السيارة الخارجي: إذا كان هناك شيء واحد يميز حقًا مازدا 6 2018، فهو أن السيارة تبدو أكثر نضارة مما هي عليه بالفعل، بينما تشترك في معظم مواصفات الأداء والمميزات من الطراز السابق، إلا أن Mazda تمكنت من الحفاظ على المظهر الجديد والمبتكر.
  • تجربة قيادة فريدة في المنعطفات: في العام الماضي، حسنت الشركة من مقدرة سيارة Mazda على التعامل مع الطرق الوعرة والمنعطفات، حيث قامت بتخفيض عزم الدوران، لذلك يسمح هذا التخفيض في عزم دوران المحرك بالسيطرة على الطريق بشكل أفضل أثناء الدخول في منعطف، لذلك يشعر السائق أو المستخدم بالثقة في سيارة مازدا 6 2018 وقدرتها على التنقل في الطرق المتعرجة والانعطافات الضيقة.
  • تجربة أداء مثالية في استخدام الأنظمة الداخلية للسيارة: كما هو الحال مع طراز العام السابق، تتمتع مازدا 6 2018 بتصميم داخلي معقول، لذلك ليس على المستخدم أن يكون خبيرًا تقنيًا لمعرفة أي زر يقوم بما هو وظيفي، لأن كل شيء موجود بسهولة في متناول السائق، كما يعد الدخول والخروج من السيارة أمرًا سهلاً أيضًا، ولا ينبغي أن يواجه معظم السائقين مشكلة في محاولة ضبط المقعد أو عجلة القيادة للعثور على أفضل وضع لهما.
  • أداء قوي ومميز: تأتي 2018 Mazda 6 مزودةً بمحرك قياسي سعة 2.5 لترًا مزودًا بأربع أسطوانات، مقترنًا بناقل حركة يدوي ذي 6 سرعات في القطع الرياضية، وناقل حركة أوتوماتيكي بست سرعات على جميع مستويات القطع الأخرى، وتستطيع هذه المجموعة الحركية إنتاج عزم دوران يبلغ 184 حصانًا، مما يجعلها واحدة من أقوى مجموعات الحركة وأكثرها استجابةً على مستوى كافة السيارة المنافسة في هذه الفئة.
  • تتميز السيارة باقتصادها في استهلاك الوقود بصورةٍ كبيرة.
  • يتميز ناقل الحركة الأوتوماتيكي في السيارة بقوةٍ كبيرةٍ تمكن السيارة من التسارع بسرعةٍ شديدة.
  • تقنية الفرامل الجديدة: تقوم تقنية تجديد الفرامل المبتكرة من مازدا i-Eloop، بتحويل الطاقة الحركية إلى كهرباء أثناء تباطؤ السيارة، مما يقلل بدرجة كبيرة من كمية الوقود التي يحتاج المحرك إلى حرقها لتوفير الطاقة.
السابق
قوة الأحصنة في السيارات
التالي
عيوب مازدا 6