أجهزة

عيوب نظارة الواقع الافتراضي Microsofts Hololens

عيوب نظارة الواقع الافتراضي Microsofts Hololens

ماهي مايكروسوفت هولولنز

هي منصة حوسبية وعبارة عن نظارات ذكية يتم ارتدائها بالرأس، من تطوير وإنتاج شركة مايكروسوفت، حيث تمكّن التطبيقات من دمج العناصر والأجسام المادية الملموسة في العالم الحقيقي مع العناصر الوهمية الموجودة في الواقع الافتراضي؛ بحيث يشعر المستخدم وكأنها موجودة مع بعضها في بيئة واحدة، كما تتكون المايكروسوفت هولولنز من جهاز كمبيوتر على هيئة نظارة ذكية مزودة بنظام ويندوز 10، وتستخدم حساسات متطورة مع شاشة تجسيمية ثلاثية الأبعاد مزودة بسماعات رأس لها صوت حيزي؛ لتشغيل تطبيقات الواقع المعزز، بالإضافة لاحتوائها على عتاد قوي مكوّن من وحدة قياس القصور الذاتي التي تتضمن مقياس التسارع، ومدوار، ومقياس المغناطيسية، وأربعة مستشعرات مدركة للبيئة المحيطة، وكاميرة تصوير ذات كفاءة عالية، وأربع مايكروفونات، ومكشاف ضوئي، ولهذه النظارة أكثر من نوع  سنتعرف على كل نوع على حدى.

عيوب الجيل الأول من نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens

وصفت شركة مايكروسوفت هذا الإصدار بأنه أول حاسوب لاسلكي يدعم عرض المجسمات بتقنية هولوغرام ويتيح التفاعل معه، وأنه ذو تصميم عصري وسلس، ولهذه النظارة عدسات شفافة لتمكين المستخدم من رؤية العالم من حوله، بالإضافة إلى أنها توفر كامل مواصفات جهاز الحاسوب المستقل في بنيته ولا يحتاج لأي أجهزة أخرى لتشغييله؛ كالهواتف الذكية أو الحواسيب؛ لأنها تضم معالجات للرسوميات ووتقنية العرض الثلاثي الأبعاد، وبالرغم من المميزات العديدة إلا أن لها عيوب أهمها:

  • لا يمكن لأي شخص موجود في الغرفة من رؤية الصور المجسمة والثلاثية الأبعاد التي تصدرها هذه النظارة، وتظهرها فقط لمن يرتديها.
  • لا تكون الشاشات المكونة على الجدران حقيقية إنما وهمية حيث تحول هذه النظارة العالم إلى صور مجسمة عائمة في الهواء.

عيوب الجيل الثاني من نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens

تأتي هذه النظارة من هولولنز بحجم ووزن أقل من الجيل الأول وحشوة إضافية في مقدمة الجهاز، ومفتاح ضبط خلفي؛ للحفاظ على ثبات النظارة في مكانها، كما تتوفر بتكلفة 3500 دولار أمريكي، ويقتصر على هذه النظارة عيب واحد وهو؛ عدم جاهزية هذه النظارة للاستخدام في المنازل، ويتم استخدامها من قبل عمّال التصنيع، والمصممين الصناعين، والجيش.

مميزاتها

  • تحتوي على مستشعرات تقع بالقرب من تجويف الأنف في النظارة؛ لتتبع حركة العينين.
  • تحتوي على نظام التعرف على قزحية العين ويعمل مع تقنية  ويندوز هللو؛ لتسجيل الدخول في النظارة.
  • تتميز هذه النظارة بـ 12 نقطة من التعبيرات لكل يد؛ وذلك يتيح حركات أكثر واقعية.
  • عملت مايكروسوفت على تحسين مجال الرؤيا فيها لـ 25 درجة أي ضعف ما كان في نظارة الجيل السابق.
  • تتمتع بميزة فريدة، وهي دعمها للنظارات الطبية أثناء ارتدائها.
  • تدعم تطبيقات مفيدة للشركات مثل تطبيق داينامكس 365غايدز، الذي يتيح إرشادات مثل؛ توجيه عامل لإصلاح آلة ما معطلة.
  • تدعم برامج مهمة كبرنامج التخصيص، الذي يمكن الشركات من خلاله تعديل مجموعات الأدوات وفقًا لاحتياجاتها الخاصة؛ لتتمكن من إنشاء إصدارات خاصة من المنتج.
  • تحتوي على بطارية من نوع معالج كوالكوم سنابدراغون 850 مع نسخة من ويندوز، وتدوم بالعمل لمدة ثلاث ساعات.
  • تحتوي على شاشة لكل عين بدقة 2K، ومايكرفون بخمس قنوات صوتية.
  • تدعم  الاتصال من خلال منفذ USB، وشبكات الواي فاي.

الجيل الثالث من نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens

نظارة لاقت نجاحًا أكبر من النظارات السابقة ولا يوجد بها عيوب تُذكر؛ بسبب تخلي جوجل عن مشروع جوجل جلاس، كما بينت التقارير بأن الجيل الثالث من مايكروسوفت هولولنز أكثر ما يميزها هو أنها ستدمج ما بين الواقع الافتراضي والواقع المعزز، بالإضافة لقيام مايكروسوفت بتطوير التصميم ودعم النظام بمعالج للذكاء الاصطناعي.

السابق
عيوب سكوتر hoverboard
التالي
سبب فيروس كورونا