التحول الرقمي

فتح متجر إلكتروني

فتح متجر إلكتروني

المتجر الإلكتروني

المتاجر الإلكترونية هي عبارة عن منصات إلكترونية من خلالها تتم عملية البيع للمنتجات والسلع والخدمات سواء أكانت منتجات ملموسة أو غير ملموسة بواسطة وسائل الإتصال الحديثة أهمها شبكة الإنترنت، تمكن الأشخاص من شراء متطلباتهم بكل سهولة ومرونة بضغطة زر واحدة ودون الحاجة إلى بذل أي جهد، كما تساعد البائع في عرض السلع ووصولها إلى جميع أنحاء العالم بكل يسر وبأقل التكاليف والنفقات.

ما يجب توافره في المتجر الإلكتروني

  • لا بد من توفر طريقة دفع آمنة.
  • لا بد من توفر وسيلة شحن موثوقة وسريعة التوصيل.
  • توفير نظام تخزين محكم للمنتجات لتفادي وقوع أي خسائر.
  • وضع سياسات واضحة على سبيل المثال وضع سياسة للخصوصية ووضع سياسة حماية المشتري.
  • توفير نظام أمان للحفاظ على المعلومات الخاصة للعملاء.

كيفية تسويق المنتجات من خلال المتجر الإلكتروني

لضمان سير إدارة عمليات البيع والشراء بين العميل والمتجر، يجب تحديد المنتجات والسلع المراد الإعلان عنها وتسويقها عن طريق أشخاص لديهم الخبرة الكافية والأسلوب المبدع لجذب العملاء لتلك المنتجات، كما يتم تقديم العروض والخصومات المستمرة لتشجيع العملاء وزيادة الأرباح للشركات، يؤخذ بعين الاعتبار موضوع محركات البحث بشكل جدي؛ لذلك يجب تهيئة الموقع حتى يتوافق مع شروط محركات البحث حتى تكون واحدة من المتاجر المتصدرة للمراكز الأولى.

إقرأ أيضا:أنظمة تشغيل ماكينتوش

طرق فتح متجر إلكتروني

تعود المتاجر الإلكترونية بفائدة كبيرة على البائع والمشتري، مما توفر له سهولة الوصول إلى المطلوب بأقل التكاليف والنفقات وبأعلى المواصفات والمرونة، لذا نشير فيما يلي إلى أهم طرق إنشاء المتجر الإلكتروني:

  • عن طريق المنصات الجاهزة: هناك العديد من المنصات الإلكترونية الجاهزة والمخصصة لعملية إنشاء متجر إلكتروني بكل سهولة، وتعتبر هذه العملية من أفضل وأسهل الطرق، حيث صممت هذه المنصات حتى تناسب الشخص العادي ولا تحتاج إلى أي أمور فنية مما توفر الوقت والجهد على الشخص، ومن أفضل تلك المنصات هي منصة السوق المفتوح التي توجهت مؤخراً لبناء خدمة المتاجر الإلكترونية لعملائها لتتمكن من الدخول وإجراء عمليات البيع والشراء من دون أي صعوبة وبالأخص جاءت الحاجة لها ضمن فترة جائحة كورونا، فلم يجد عملاؤها في الدول المتاحة بها أي فرق بل تمت خدمتهم بكل سهولة وبأي وقت دون الحاجة إلى الذهاب لمكاتبهم.
  • اللجوء إلى شركات البرمجة: يجب على الشخص المراد إنشاء متجر إلكتروني خاص به اختيار شركة برمجة لتقوم بهذا العمل نيابة عنه مما يجعله ينفق تكاليف أكثر وبالأخص لأنها تحتاج إلى تطوير مستمر.
  • الإستعانة بسكربت مفتوح المصدر: تعد هذه الطريقة من الطرق الأحدث في مجال المتاجر الإلكترونية، إلا أنها تحتاج إلى خبرة فنية كبيرة وشاملة في مجال المتاجر الإلكترونية؛ وذلك بسبب احتياجها المستمر للتطور وتصحيح الأخطاء مما تحتاج إلى بعض من الوقت مقارنة بالطرق الأخرى. 

خطوات فتح متجر إلكتروني

  • تصميم واجهة مستخدم سهلة وجذابة وغير معقدة.
  • تحديد المنتجات والسلع المراد الإعلان عنها وبيعها في المتجر، حيث يتم التركيز على نوع المنتجات ودراسة مدى إقبال العملاء عليها ونسبة توافرها بالأسواق مما تضمن أرباح أكثر وتفادي وقوع أي خسائر.
  • تحديد سياسات وشروط إستخدام المتجر عند شراء المنتجات مثل عمليات التبديل والاسترجاع؛ لتفادي أي خلل.
  • تحديد طرق الدفع الآمنة والموثوقة.
  • شراء نطاق أو دومين للمتجر. 
  • تحديد وتوفير طريقة توصيل البضائع من خلال  الاستعانة بشركات التوصيل، أو توفيرها عن طريق صاحب المتجر.

أهم منصات الدفع على المتجر الإلكتروني

عند إنشاء أي متجر إلكتروني يجب تحديد طريقة دفع آمنة وموثوقة، وعدم وجودها يعتبر الموقع غير مهم ومجدي، نشير فيما يلي إلى بعض منها:

إقرأ أيضا:نصائح لشراء لاب توب مستعمل
  • عن طريق Paypal.
  • عن طريق Payfort.
  • عن طريق الدفع عند الاستلام.
  • عن طريق فيزا.

ميس زلط 1993، حاصلة على شهادة البكالوريوس من الجامعة الهاشمية في تخصص هندسة البرمجيات، بتقدير جيد. شخص طموح ويسعى دائماً للتقدم والتطور، عملت في عدة مجالات أهمها مجال الكتابة في شركة موقع السوق المفتوح والذي من خلاله حصلت على خبرة جيدة في مجال البحث في مواقع الإنترنت وتعلم عدة برامج وأدوات لتحسين متطلبات الـ SEO، تجيد كتابة المحتوى الإبداعي والتسويقي.

السابق
تعريف التجارة الإلكترونية وأنواعها
التالي
مزايا التجارة الإلكترونية