التحول الرقمي

فرص وتحديات التسويق الإلكتروني

فرص وتحديات التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني 

مع التطور التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم في الآونة الأخيرة، ومع اللجوء إلى التجارة الإلكترونية، ظهر التسويق الإلكتروني أو ما يعرف باسم E-marketing، والذي يعني استخدام شبكات الاتصال والإنترنت بصورة مستمرة في التسويق للمنتجات والسلع، والخدمات، ويعتبر أحد فروع التسويق التقليدي، ويختلف عنه بإمكانية الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف على اختلاف مكان الإقامة، ويتميز مجال التسويق الإلكتروني بأنه حديث الظهور، وبنى قاعدة جماهيرية كبيرة، ما دفع العديد من المستثمرين إلى افتتاح الشركات الخاصة في هذا المجال، ويتميز بأنه واحد من القطاعات التي تتصف بالاستمرارية، والتطور السريع، وذلك تبعاً للمعطيات التكنولوجية المتطورة بشكل سريع في العالم. 

تحديات التسويق الإلكتروني 

التسويق الإلكتروني كمثله من المجالات والقطاعات التجارية، التي لاقت بعض التحديات أثناء ظهورها وإثبات أهميتها في السوق الاقتصادي، ومن أهم التحديات التي تواجه التسويق الإلكتروني: 

التحديات المتعلقة في الأمور التنظيمية 

إن عملية الانتقال من مجال التسويق التقليدي إلى التسويق الإلكتروني يحتاج من أصحاب الشركات إلى العمل على إجراء بعض التغييرات في الهيكل التنظيمي في الشركة، وكذلك في البنية التحتية الخاصة بها، ويتطلب منها العمل على إعادة دمج بعض الأنشطة التسويقية والاتصالية، لتصبح ملائمة لطبيعة التسويق الإلكتروني، ومواكبة للتطورات التكنولوجية. 

إقرأ أيضا:كيف أشتري من الإنترنت

التكاليف المترتبة على إنشاء موقع إلكتروني 

يعتبر بناء موقع إلكتروني على الإنترنت الخطوة الأولى والأهم في عملية الانتقال إلى مجال التسويق الإلكتروني، ويعد بناء الموقع ما يشبه افتتاح موقع فعلي وواقعي، ويتطلب التعامل مع الخبراء والمتخصصين في مجال تصميم المواقع الإلكترونية، والذين يتمتعون بدرجة عالية من الكفاءة للحصول على النتيجة المرضية، والقادرة على استقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء، وقادر على تقديم خدمة إضافية للعميل تجعل الموقع الخاص بالشركة الخيار الأمثل للتعامل معه، وكل ذلك يتطلب ميزانية خاصة إضافية على الميزانية الأصلية للشركة. 

التطور السريع في التكنولوجيا 

إن التطور السريع في التكنولوجيا في العالم وخاصة من ناحية التصاميم، والخدمات المضافة للموقع، يتطلب من أصحاب المواقع الإلكترونية مواكبة تلك التطورات بصورة دقيقة، للمحافظة على الاسم الخاص بهم في السوق، وللمحافظة على الميزة التنافسية بين الشركات العاملة في نفس المجال. 

اختلاف الثقافات واللغات 

يعتبر الاختلاف في الثقافات واللغات لدى الجمهور المستهدف من أهم العوائق التي تواجه أصحاب المواقع الإلكترونية، وبالتالي لا بد من العمل على تصميم، وبرمجيات قادرة على ترجمة الموقع بكافة تفاصيله إلى اللغة التي يتقنها العميل، حتى لا يكون هناك عائق في التعامل مع الموقع الإلكتروني. 

إقرأ أيضا:موقع Alwadifa-maroc

المحافظة على الخصوصية والأمن 

العديد من العملاء ولغاية اللحظة ليس لديهم تقبل كبير للمواقع الإلكترونية من ناحية السرية والأمان، وبالتالي تعتبر أحد التحديات التي تواجه أصحاب تلك المواقع في الحصول على شهادات الأمان، والبرامج القادرة على حماية معلومات العميل بدرجة كبيرة. 

الدفع الإلكتروني 

ما زال نظام الدفع الإلكتروني يمثل عائق أمام العديد من الناس في التعامل مع التسويق الإلكتروني، ويرى البعض بأنها أساليب غير آمنة ومعرضة للاحتيال والنصب باستمرار. 

فرص التسويق الإلكتروني 

  • الوصول إلى الأسواق العالمية من خلال توسيع نطاق العمل لدى الشركات، وبالتالي زيادة العملاء، وزيادة الأرباح. 
  • تقديم المنتجات والسلع والخدمات التي تتناسب مع حاجة العملاء، حيث إن التسويق الإلكتروني يتيح فرصة التعرف على حاجات العملاء، والتغذية الراجعة الخاصة بالمنتج المقدم. 
  • إمكانية تطوير المنتج بما يتناسب مع طلب السوق. 
  • إمكانية التحكم بصورة أكبر في الأسعار. 
  • توفير العديد من المصروفات والنفقات مقارنة مع التسويق التقليدي. 
  • تسهيل عملية الاختيار على العميل من خلال توفير أكثر من منتج بأكثر من صفة وإتاحة اختيار الأنسب من بينها.
السابق
تكلفة إنشاء متجر إلكتروني
التالي
كيف تنشئ متجر إلكتروني