حياتك

فيروس كورونا أعراضه وأسبابه

فيروس كورونا أعراضه وأسبابه

فيروس كورونا Coronavirus

يُعرف فيروس كورونا باسم الفيروس التاجي؛ لأنه يشبه في شكله التاج، وهو عبارة عن مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب الأمراض لكل من الإنسان والحيوان والثدييات بشكل عام، وتنتمي فيروسات كورونا لفصيلة الكوراناويات المستقيمة من ضمن الفيروسات التاجية، التي تندرج ضمن رتبة الفيروسات العشية؛ ويبلغ حجم جينوم فيروسات كورونا من 26 إلى 32 كيلو قاعدة، فيعتبر بهذا أكبر فيروسات الحمض النووي الريبوزي. 

أعراض فيروس كورونا

انتشر هذا الفيروس بشكل كبير في الصين، وبالأخص في مدينة ووهان، كما ظهرت بعض الحالات ببعض الدول المختلفة بالعالم؛ وهذا سبّب مخاوفًا كبيرة جدًا بين الناس في مختلف دول العالم، وبالأخص مع عدم التوصل لعلاج فعّال للوقاية أو التخلص نهائيًا من هذا الفيروس، ويصيب هذا الفيروس الإنسان والحيوان بأعراض تنفسية؛ حيث يسبّب عدوى بالجهاز التنفسي، وتكون العدوى نادرة أو طفيفة وبعض الحالات تكون قاتلة؛ حيث تم التعرف على هذا الفيروس بالمرة الأولى في مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي.

أعراض الإصابة بفيروس كورونا

  • الصداع. 
  • السعال.
  • الرشح.
  • سيلان الأنف.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم. 
  • فقدان الشهية. 
  • ضيق التنفس.
  • التهاب الحلق.
  • الإسهال، ولكن ليس بكل الحالات.
  • الإجهاد العام. 
  • القيء، وليس بكل الحالات المصابة. 
  • الإصابة بالفشل الكلوي ببعض الحالات المتقدمة. 
  • الالتهاب الرئوي الحاد بالحالات المتقدمة من المرض.

أسباب فيروس كورونا

أسباب ظهور الفيروس

  • يظهر هذا النوع من الفيروسات بسبب حدوث طفرات تنتج بسبب افتقار إنزيم التكاثر الموجودة بالفيروس، أو عند حدوث خطأ بتسلسل القواعد النيتروجينية عند التكاثر.
  • يتكون عند حدوث ظاهرة وراثية يُطلق عليها (معاودة الارتباط)، التي تؤدي بدورها إلى حدوث ارتباط أو دمج بين جزء من جين ما مع جزء من جين آخر.

أسباب انتقال الفيروس والإصابة به

  • يؤدي التنقل والسفر بين البلدان، إلى التعرض المستمر لتغير بالظروف المناخية، وبالتالي التعرض للإصابة بالمرض. 
  • يزيد تراكم النفايات، وبالتالي زيادة عدد الفئران والقوارض التي تساهم بنقل المرض للإنسان.
  • تزيد مخالطة الحيوانات المصابة بالمرض من نسبة الإصابة بهذا المرض. 
  • ينتقل المرض من خلال الرذاذ المتطاير من المصاب أثناء العطس والكحة.
  • ينتقل بسبب تواجد الشخص بالأماكن العامة المزدحمة. 
  • ينتقل بسبب لمس الأدوات والأسطح الملوثة وبعدها لمس العين أو الأنف أو الفم. 

طرق الوقاية من فيروس كورونا 

  • يجب أن يتم غسل اليدين جيدًا باستخدام الماء والصابون.
  • يفضل استخدام المواد المطهرة بعد العطس أو الكحة.
  • يجب تغطية الأنف والفم أثناء العطس والكحة.
  • يفضل تجنب ملامسة اليد للعينين والأنف والفم، وبالأخص أثناء التواجد بالخارج وملامسة الأسطح الملوثة.
  • يجب الحفاظ على النظافة العامة للجسم.
  • يجب أخذ القسط الكافي من النوم.
  • يجب اتباع العادات الصحية وممارسة الرياضة.
  • يجب تناول غذاء صحي متوازن. 
  • يجب تجنب التواصل مع الأشخاص المصابين بالمرض أو المصابين بالأمراض التنفسية. 
  • يفضل عند الشعور بأي أعراض مشابهة لأعراض المرض أن يتم التوجه فورًا للمستشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة. 
  • يفضل تغطية الأنف والفم بالكمامة الطبية، بالأخص في الأماكن العامة المزدحمة أو أثناء العمرة. 
  • يجب اتباع طرق الوقاية من الإصابة بالالتهابات الرئوية. 
  • يجب عند الشعور بأي أعراض البرد والأنفلونزا أن يتم تناول السوائل بكثرة، كما يمكن التخلص من الأعراض المصاحبة من خلال تناول الأدوية المضادة للكحة والخافضة للحرارة. 

يجب العلم أنه إلى الآن لا يوجد علاج فعّال للوقاية من أو التخلص نهائيَا من هذا المرض؛ فكل العلاجات الموجودة تساعد فقط على تخفيف الأعراض المصاحبة للمرض؛ وفي حالة الإصابة بالمرض تصبح أعراض المرض شديدة جدًا بعد ثلاثة أيام من الإصابة بفيروس كورونا، ويصبح حينها التنفس صعب للغاية وقد يحتاج المريض إلى جهاز للتنفس من خلاله، ويسبب المرض توقف مفاجئ لأجهزة الجسم مثل (الكلى، والقلب)، وبالتالي تنتهي حياة المصاب بالمرض فورًا. 

إقرأ أيضا:سبب ظهور بقع بيضاء في الوجه

هاجر علي, متخصصة في الآثار الإسلامية من جامعة عين شمس, تمتلك خبرة اكثر من 6 سنوات في مجال كتابة المحتوى باللغتين العربية والانجليزية مثل الاثار والسياحة والفنون كالرسم والتصميم والديكور وغيرها من المواضيع

السابق
البطيخ والرجيم
التالي
علاج سوس الخشب