حياتك

فيروس كورونا الجديد

فيروس كورونا الجديد

فيروس كورونا

تم اكتشاف فيروس كورونا البشري عام 2003، وله العديد من الأنواع منها فيروس كورونا الجديد ncov-2019، ويُطلق عليه أيضًا فيروس كورونا ووهان، ويتكون فيروس كورونا من العديد من الفيروسات التي تُسبب أمراضًا في الجهاز التنفسي للإنسان، سواء الأطفال أو الكبار، ومن أعراضه الإصابة بالرشح والبرد والحُمى الشديدة، بالإضافة إلى حدوث تورم في الأنسجة الليمفية التي تقع خلف تجويف الأنف في منطقة سقف البلعوم والكحة، بالإضافة إلى الإصابة بالإسهال والقئ، وفي الحالات المتأخرة منه يصاب المريض وقتها بفشل في الجهاز التنفسي والتي تؤدي للموت في بعض الأحيان، كما يتسبب فيروس كورونا في الإصابة بمرض التهاب الرئة والقصبات الهوائية، بالإضافة إلى انخفاض عدد كرات الدم البيضاء في الدم، وتم اكتشاف انتشار فيروس كورونا الجديد في أواخر عام 2019 في مدينة ووهان بالصين، كما ترجع خطورة هذا الفيروس في انتشاره السريع بين البشر، بينما تبلغ فترة حضانته 10 يومًا. 

شكل الفيروس

تعني كلمة كورونا إكليل الورود أو الزهور ، كما تعني أيضًا التاج أو الهالة؛ حيث يظهر شكل الفيروس تحت المجهر الإلكتروني على شكل إكليل أو هالة، ولذلك يُسمى في بعض الحيان بالفيروس المُكلل أو التاجي، بينما يأخذ الفيروس هذا الشكل من خلال انقسامات وتغييرات في شكل البروتينات السُكرية الموجودة على غُلاف الفيروس، وهي إحدى البروتينات المُكونة لفيروس كورونا حيث توجد بروتينات أخرى به مثل الخاصة بغشاء الفيروس.

طريقة انتشار فيروس كورونا الجديد

  •  الرذاذ الناتج عن العطس أو الكحة.
  •  ملامسة شخص مصاب بالفيروس.
  •  ملامسة سطح عليه هذا الفيروس.
  • انتشار الفيروس في بعض الأحيان من خلال البراز.
  •  انتشار المرض عن طريق بعض الحيوانات مثل القطط والجمال.
  • انتشار الفيروس من خلال بعض الثدييات التي لديها أجنحة مثل الخفافيش، ويُمكن أن ينتشر الفيرس أيضًا من خلال الثعابين.

تعليمات لتجنب انتشار فيروس كورونا الجديد

  •  تغطية الفم أو الأنف أثناء العطس لتجنب انتشار الرذاذ الناتج عنهما.
  • في حالة انتشار العدوى بمنطقة ما يجب وقتها تجنب الخروج من المنزل والمكوث فيه، وفي حالة ظهور أعراض المرض على أحد ساكني المنزل يجب عزله فورًا عن باقي الأفراد، كما يجب إرسال هذا الشخص للمستشفى لتلقي العلاج.
  • التخلص من المحارم المستخدمة والمحافظة على نظافة وتطهير المكان.

إجراءات وقائية للتخفيف من فيروس كورونا الجديد

  • شُرب الكثير من السوائل.
  • أخذ قسط كافي من الراحة التامة وتجنب الإجهاد البدني.
  • تناول الأدوية التي تساعد في علاج  وتقليل من حدة التهاب الحلق وارتفاع درجة حرارة الجسم، كما يجب الأخذ في الاعتبار تجنب إعطاء عقار الأسبرين للأشخاص تحت سن التاسعة عشر عامًا، ويُمكن استبداله بإعطائهم عقار الأسيتامينوفين أو عقار الإيبوبروفين.
  • استعمال جهاز الترطيب أو جلسات البخار للعلاج والتخفيف من آلام التهاب الحلق.

طرق الحماية من فيروس كورونا الجديد

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون والمُطهرات خاصةً بعد العطس او الحكة.
  • استعمال المناديل عند القيام بالعطس أو السعال، والتخلص منهم في سلة المُهملات.
  • المُحافظة على النظافة الشخصية، والاستحمام بماء دافئ للتخفيف من التهاب الحلق والتنظيف الجيد بالمطهرات للأسطح والأرضيات.
  • الابتعاد عن الأشخاص المُشتبه في إصابتهم بالمرض، وتجنب استعمال أدواتهم الشخصية، بالإضافة إلى ضرورة ارتداء الكمامات الواقية على الفم عند التعامل مع أحد من هؤلاء المصابين.
  • الاهتمام بالغذاء المُتوازن، ومُمارسة الرياضة، بالإضافة إلى الحصول على قسطا كافيا من الراحة والنوم، وشرب الكثير من السوائل الساخنة مثل اليانسون والبابونج لرفع مناعة الجسم ومقاومته لهذا الفيروس.
  • الذهاب فورًا إلى أقرب مشفى أو مركزًا طبيًا في حالة الشعور بأي عرض من أعراض المرض.
  • غسل الخضراوات والفواكه قبل تناولها جيدًا.
السابق
علاج سوس الخشب
التالي
نظام الكيتو دايت