بنوك ومصارف

قرض ربوي لبناء منزل

قرض ربوي لبناء منزل

القرض العقاري

القرض هو واحد من أهم الخدمات التي تقدمها البنوك والمؤسسات المالية لعملائها، ويتمّ من خلاله تزويد عدد من الأفراد والمنشآت بالمبالغ المالية التي يحتاجونها ،مقابل تقديم العميل عدد من التعهدات والضمانات المعروفة من أجل تسديد المبلغ الذي تم اقتراضه وذلك مع فائدة مستحقة، بنسبة يتم الاتفاق عليها عند توقيع العقد، ويكون التسديد دفعة واحدة بعد فترة محددة، أو على شكل دفعات شهرية أو سنوية. أما القروض العقارية؛ فهي نوع من أنواع القروض التي يتم الحصول عليها من بنك أو مؤسسة مالية تمويلية؛ بهدف منح العميل عقاراً معيناً مقابل تسديد ثمنه على شكل أقساط تتناسب مع معدل دخله، وذلك خلال فترة من الزمن.

أنواع القرض العقاري

تتعدد الأنظمة المتبعة في البنوك والتي يتم الحصول عن طريقها على القروض العقارية، والأنظمة الأكثر رواجاً هي:

  • نظام المرابحة: هو أحد الأنظمة التمويلية التي تتوافق مع نظام الشريعة الإسلامية، وفي هذا النظام يبيع البنك الوحدة العقارية إلى العميل لتصبح باسمه، ولكن يتم رهنها للبنك إلى حين سداد التكلفة المتفق عليها بالكامل.
  • نظام الإيجار التملكي/ التأجير المنتهي بالتملك: في هذا النظام تظل ملكية العقار باسم البنك، ويتم استئجارها من قبل العميل على وعد بأن تصبح ملكه بعد مدة من الزمن يتم الاتفاق عليها مسبقاً.
  • نظام المشاركة المتناقصة/ المشاركة المنتهية بالتملك: إذ يعتمد هذا النظام على أن يتشارك العميل والبنك بشراء العقار المطلوب، ويتحمل البنك في البداية كل القيمة أو الدخول بالحصة الأكبر، ثم يشتري العميل حصة البنك في العقار بالتدريج إلى أن يصبح العقار ملكه بالكامل.

سلبيات القرض العقاري

قبل التفكير في الحصول على قرض تمويل عقاري، من المهم معرفة المخاطر المحتملة للتمكن من تحديد ما إذا كانت هذه الخطوة مناسبة للبدء بها أم لا، فقروض التمويل العقاري عالية المخاطر إذا فشل العميل في سداد جميع الأقساط، وهذا السلبيات تتلخص بالآتي:

إقرأ أيضا:مكافحة الحشرات المنزلية دون مبيدات
  • حصول تغيير في أسعار الفائدة المضافة إلى القيمة الأصلية.
  • سوء فهم العميل لسياسة قرض التمويل العقاري.
  • حصول بعض الظروف الطارئة والتي قد تؤدي إلى انقطاع الدخل كالمرض أو ترك العمل، ومع ذلك يبقى القرض قائماً والأقساط واجبة الدفع.
  •  الخوف من انخفاض قيمة العقار في السوق، أو حصول انهيار سوق العقارات المحلية.

حكم القرض العقاري الربوي

إنّ التعامل بالربا وأخذ القروض الربوية من كبائر الذنوب الموبقات، والتي توعد الله تعالى مرتكبها بالحرب، وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم من التعامل به، كما أنّ المتعامل بالربا ملعون على لسان الرسول، ولا يجوز للمسلم أن يأخذ قرضاً ربوياً من اجل بناء مسكن أو غير من الأغراض الحياتية، إلا عند الضرورة، وضابط الضرورة بما يتعلق بالقرض الربوي لبناء المسكن هو أن لا يجد المسلم مسكناً يؤويه وعائلته بطريق مشروع كالإيجار أو غيره، فالسكنُ وإن كان من الضرورات إلا أنّ امتلاكه ليس من باب الضرورة وإنَّما من باب الحاجة، والحاجة لا تُبيح للمسلم أكل الرِبا.

يمكن الحصول على نوعين من القروض العقارية من البنوك، وهي كالتالي: 

  • النوع الأول: أن يتلخص دور البنك في التمويل من أجل شراء العقار مقابل الفائدة، فيدفع ثمن المنزل على أن يتم تسديده مقسطاً على فترة من الزمن مقابل فائدة يأخذها، وهذا قرض ربوي محرم.
  • النوع الثاني: أن يتلخص دور البنك بشراء العقار لنفسه أولاً، ثم يبيعه للعميل بثمن أعلى مقابل دفعه بالأقساط على مدة معينة من الزمن بشرط عدم دفع فائدة في حال التأخر عن السداد، وهذا لا حرج فيه، لأن اشتراط هذه الغرامة من الربا المحرم.

أما بالنسبة للقرض العقاري للمسلمين الذين يعيشون في الدول غير الإسلامية والتي لا يتوفر فيها بنوك تتعامل بالنظام الإسلامي فقد أجمع أعضاء المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث على أنّ التعامل بالربا محرم كما قررته المجامع الفقهية الإسلامية، ويجب البحث عن طريق مشروع أولاً للحصول على القرض، ولكن في حال تعذر ذلك فإن المجلس في ضوء جميع الأدلة والقواعد والاعتبارات الشرعية المتوفرة، لا يرى بأساً من لجوء المسلمين هناك إلى أخذ القرض الربوي لشراء بيت للسكن، وذلك بشرط أن لا يكون لديه بيت أخر،وأن يكون هو مسكنه الأساسي، ولا يملك فائضاً من المال يمكّنه من شراء المسكن بغير هذه الوسيلة.

إقرأ أيضا:مصرف الرشيد

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
قروض السيارات
التالي
شركة تسهيلات للتقسيط