اقرأ » كم بلدية في قطر
دول ومعالم قطر

كم بلدية في قطر

كم بلدية في قطر

قطر

تبلغ المساحة الكلية للدولة حوالي 11521 ، وحسب أحدث الإحصاءات يبلغ العدد الإجمالي للسكان حوالي مليونين وسبعمائة وثلاثة وسبعين نسمةٍ في شهر فبراير 2019، وبزيادة وصلت إلى 2.7% عن فبراير 2018، ويعتبر مناخها صحراويًا شديد الحرارة صيفاً، ودافئ شتاءً، وقد تم اختيار الدوحة كعاصمة للبلاد بعد استقلالها عن الانتداب الإنجليزي عام 1971، وتتبع الدوحة سبع بلديات، أما عن نظام الحكم فهو إمارة وراثية دستورية، ويستخدم الريال القطري كعملة رسمية، ويعتبر دخل المواطن القطري من الأعلى عالمياً.

بلديات دولة قطر

تقسم البلاد حالياً إلى ثماني بلديات رئيسية، وفيما يأتي تفصيل لهذه البلديات وأهم المعلومات عنها:

  • الدوحة: هي العاصمة، وهي المدينة الأكبر من حيث المساحة، وعدد السكان؛ فمساحتها 260كم²، ويقطنها أكثر من 90% من سكان قطر، وأهمّ ما يميّز المدينة هو المنشآت التحتية، والنشاط الاقتصادي النشط، وبها العديد من ناطحات السحاب المصمّمة على الطريقة القديمة وخصوصاً الثقافة الإسلامية، أما عن السياحة في الدوحة، ففيها عدّة أماكن مثل: متحف الفن الإسلامي، والقرية التراثية، والكورنيش، ويقع بها أيضا مقرّ مجموعة من الشركات النفطية المهمة، كالغاز والبترول، والتي شاركت في نهضة الاقتصاد الضخمة.
  • مسيعيد : أو أم سعيد كما تسمى، وتبعد حوالي 45كم عن الدوحة، وفي الجزء الجنوبي من البلاد، وبها ميناء نفطي لتصدير النفط والاستيراد، ويعمل معظم السكان في الأنشطة التجارية والصيد، وتشتهر المدينة بنشاطها الصناعي في مجال الغاز، والأسمدة، والبتروكيماويات.
  • الخور: تقع في الجزء الشمالي للبلاد، وتبعد عنها ما يقارب 57كم، وتعتبر من أقدم المدن القطرية، ويشتهر سكانها بصناعة الحرف الصغيرة، ويكثر فيها اللؤلؤ، وتعبر المدينة الساحلية سياحيةً بالدرجة الأولى، حيث يتجه إليها السياح للتنزه والتمتع بصفاء مياهها، حيث بلغ عدد الزوار حوالي تسعة عشر ألفاً في عام 2018، وفيها متحف إقليمي، وأبراج تاريخية.
  • الوكرة: مدينة صغيرة، تقع إلى الجنوب الشرقي من الدوحة، وتبعد عنها اثنا عشر كيلومتراً، ويكثر فيها بالصيد والتجارة، وتحوي ميناءً لمراكب الصيد، وتميّزها أيضا الأحياء البحرية، ومتحف الوكرة الذي يعرض الهندسة المعمارية والفنون الطبيعيّة، وتوجد فيها بيوت أثرية تقليدية.
  • رأس الفان: تبعد عن الدوحة خمسةٌ وثمانون كلومتراً، وتعتبر من أضخم المدن الصناعية عالمياً، ويوجد بها أكبر موانئ تصدير الغاز في منطقة الخليج العربي، وتحتلّ المركز الثاني صناعيًا في البلاد.
  • دخان: تقع غرب البلاد، وما يجعل لها أهمية كبيرة هو وجود حقول النفط فيها، ويوجد بها العديد من المشاريع المتعلّقة باستخراج وإنتاج وضخ النفط، وتسييل الغاز في المنطقة.
  • الشحانية: أنشئت في العام 2014، وكانت تتبع بلدية الريان قبل ذلك، وأهم ما تشتهر بها المدينة هو وجود سباقات الجمال والهجن فيها؛ حيث يوجد بها مضمار مخصص لسباقات الهجن.

موقع وجغرافية قطر

قطر هي شبه جزيرة، وتقع إلى الشرق من شبه الجزيرة العربية، وتحدها براً من الجهة الجنوبية السعودية، وتحدّها بحراً من الجنوب أيضاً كلٌ من: البحرين، والإمارات، والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وتتبع قطر عدد من الجزر الصغيرة، وهي ذات طبيعة صخرية، تتخللها مجموعة من الهضاب والتلال منخفضة الارتفاع في منطقة تدعى الدخان، وتوجد في الجزء الشمالي والمتوسط من الدولة عدّة أحواض ومناطق منخفضة تتميّز بخصوبة تربتها، فتكثر فيها النباتات، أمّا المناطق الشاطئية، فتحتوي على الخلجان والأخوار.