اقرأ » كيفية تشغيل ماكينة التطريز بالكمبيوتر
أجهزة صغيرة إلكترونيات

كيفية تشغيل ماكينة التطريز بالكمبيوتر

كيفية تشغيل ماكينة التطريز بالكمبيوتر

ماكينة التطريز الإلكترونية

ظهرت مؤخراً أنواع حديثة من ماكينات التطريز، وهي ماكينات التطريز اللإلكترونية التي تعمل على نظام تشغيل خاص مدعوم من مايكروسوفت ويندوز، وهو عبارة عن نظام تشغيل واضح وسهل الاستخدام؛ حيث يحتوي على العديد من البرامج  الخاصّة التي تسهّل عمليات الخياطة والتطريز، وتفتح المجال للابتكار والإبداع في التصاميم، بالإضافة إلى توفر إمكانية المساعدة الفوريّة لأي مشاكل فنيّة أو استفسارات للمستخدم، وتمتلك الماكينة شاشة تعمل باللمس تستخدم لتغيير الإعدادات، إضافةً إلى إمكانية اختيار نماذج التطريز وأنواع الغرز، وتتوفر إمكانية توصيل ماكينة التطريز بجهاز الحاسوب لتنزيل مجموعة من النماذج المرفقة معها، وأيضاً يمكن ربط الماكينة بشبكة الانترنت لتنزيل أحدث نماذج وتصاميم التطريز المتاحة على الشبكة العنكبوتية بنطاق واسع وغير محدود، بالإضافة للاضطلاع على المستجدّات وآخر الأخبار في مجال الخياطة والتطريز.

أبرز خطوات التطريز المحوسب 

التطريز هو جزء من الفن والتصميم الموجود على الأقمشة في العصر الحديث، وفي هذه الأيام يتم معظم هذا التطريز على أجهزة الكمبيوتر، مما أدى لتسهيل عملية التطريز وجعلها متاحة لشرائح أكثر من الناس، على عكس الأيام الماضية عندما كانت العملية صعبة جداً؛ حيث كانت تتم فقط بشكل يدوي، ويتطلب إجراء العملية مجموعة من الخطوات التي تتلخص فيما يلي: 

إنشاء تصميم التطريز

يتطلب إنشاء تصميم التطريز الاستفادة من الإبداع للتوصل إلى تصميم مناسب، ومن المهم ملاحظة أنً إجراء عمليّات التطريز ليست مجرد وظيفة عاديّة، بل هي تنطوي على بعض الأعمال الفنية والإبداعيّة، ويجب أيضًا مراعاة نوع الماكينة التي يتم استخدامها عند إنشاء تصميم للتطريز، مع كميّة عدد الإبر التي يمكن أن تستوعبها، وعدد الألوان التي بالإمكان تضمينها في تصميم التطريز، وفي حال الفشل في مراعاة الجهاز، فقد ينتهي الأمر إلى تصميم يبدو غريبًا وغير مقصودًا، كما يجب مراعاة أن يكون التصميم قادر على استيعاب الكمبيوتر، وأن يكون بحجمه الذي يمكن لماكينة التطريز التعامل معه، وبعد ذلك يجب تفسير العمل الفني في الغرز، حيث في حالة عدم القدرة على القيام بهذا الجزء، يمكن استئجار مشغّل ذو خبرة للقيام بذلك؛ وهو أمر معقّد نسبيًا؛ حيث إنّ هناك قواعد معيّنة لتفسير الغرز، ولكن هذا في الغالب يكون مجرد عمل إبداعي خاصة مع التصميمات المعقدة، وتنطوي العملية على العمل مع الأشكال، وسيقوم البرنامج بعد ذلك بتعبئة قيم x الخاصة بالشكل.

حفظ الملف بتنسيق يمكن أن تعمل عليه الماكينة

بدايةً يتم إنشاء التصميم وإكماله، ثم حفظ التصميم بتنسيق يمكن أن تعمل فيه ماكينة التطريز، وتحتوي برامج التطريز المختلفة على تنسيقات ملفات أصلية مختلفة، ويتوجّب أخذ الوقت الكافي لمعرفة التنسيق المستخدم في التنسيق الأصلي للبرنامج، ويكون التصميم أسهل في التحرير إذا برزت الحاجة في المستقبل، وبمجرد الانتهاء من ذلك يمكن نقل الملف إلى ماكينة التطريز، ويجب القيام بذلك عند حفظ الملف بالتنسيق الأصلي للبرنامج، ويمكن تغذية المعلومات بالجهاز عبر وصلة USB.

البدء بعملية الخياطة والتطريز

يستخدم البرنامج أرقامًا لإظهار الألوان التي سيتم دمجها بالترتيب، وتحتوي الماكينة على عدد من الإبر بأرقام مختلفة؛ حيث إنّ كل إبرة لديها موضوع مع لون مختلف، ثم يتم وضع الماكينة بالطريقة المطلوبة لعملية التطريز، وهنا تتوفر الحاجة لملء عدد من الإبر المراد استخدامها في كل مرحلة، وبهذه الطريقة تظهر جدول التطريز المفضل، ثم تحتاج إلى تأطير أو طمس القماش الذي تنوي تطريزه، وسيساعد الإطار في الحفاظ على الثبات وعدم الاستمرار في الحركة عندما تكون الغرز قيد التقدم، كما سيساعد النسيج على الوصول إلى شكل يمكن حزّه في ماكينة التطريز وتحريكه بدقة، وتعرف ماكينات التطريز بقدرتها على إنشاء غرز من خلال آلية تتضمن الخيط العلوي والخيط السفلي؛ وهو خيط البكرة، ويوجد أيضًا مؤشر ترابط البكرة في أسفل المادة التي يتم تجميعها ويحصل على الخيط من الخيط العلوي، وبهذه الطريقة يتم إنشاء حلقة، وبمجرد الانتهاء من الإطار، يجب البدء بتشغيل ماكينة التطريز، وتركها تعمل حتى تكتمل عملية التطريز، ويتوجّب على مشغّل الماكينة مراقبة تقدم التصميم؛ حيث سيقوم الكمبيوتر بتوجيه ذراع التطريز الخاص بالماكينة ولن يتوقف إلا بعد إجراء الطلب، وتحتوي بعض الماكينات على إبرة واحدة فقط، وهذا يعني أنه يجب إكمال لون واحد قبل أن تتمكن الماكينة من البدء في المرحلة التالية، ولذلك يجب المراقبة عن كثب للتمكن من معرفة وقت تبديل الإبر، وعادةً يتوقف الكمبيوتر بمجرد انتهاء الجهاز من خياطة لون واحد، ويتعين على المشغل تبديل الألوان ليواصل عملية التطريز، أمّا إذا كانت التصاميم تحتوي على عدد كبير من الألوان، فعندها يتوجّب الحصول على ماكينة أخرى تحتوي على مزيد من الإبر؛ وذلك لزيادة مستوى الإنتاجية، وتحقيق الهدف المرجو من عملية التطريز.

اختيار تصاميم التطريز

تتوفّر ماكينات التطريز والخياطة في أغلب الأحيان بتصميمات تطريز مدمجة؛ حيث إنّ ماكينات التطريز الأكثر تقدماً لديها مداخل USB لنقل التصاميم، إضافةً إلى توفّر إمكانيّة تنزيل تصاميم التطريز من الإنترنت وإرسالها إلى الماكينة، وعادةً ما تباع هذه التصاميم على شبكة الإنترنت، ويمكن أيضًا ابتكار تصميمات خاصة ترقيمها باستخدام برامج الكمبيوتر، ويمكن حفظ التصميم بتنسيق الملف الذي يمكن للجهاز والبرنامج فهمه، ثم يمكن تعديل هذا التصميم وإعادة تشكيله بسهولة تامة إذا دعت الحاجة، ويمكن القيام بذلك باستخدام برامج التطريز، ويمكن تمديد التصميم وتغييره بطرق عديدة، ويجب أن يكون تصميم التطريز أيضًا بحجم مناسب؛ بحيث يمكن لماكينة التطريز التعامل معه، ويمكن للماكينات ذات المساحات الكبيرة للتطريز أن تتعامل مع التصميمات الأكبر، لكن التصميم سوف يفسد إذا كان كبيرًا جدًا بالنسبة لماكينة معينة، لذا عند شراء ماكينة التطريز من المهم مراعاة حجم التطريز الذي تنوي العمل عليه، وذلك لأن أحجام مختلفة من الآلات تستخدم لأحجام مختلفة من التصميم، بالإضافة إلى ذلك، يجب مراعاة التنسيق الذي يمكن حفظ التصميمات فيه، وتقوم الأجهزة المزودة بتوفير تنسيقات أكثر لحفظ التصميمات، إضافةً إلى  مشاكل أقل عند العمل.