اقرأ » كيفية عمل محرك السيارة
سيارات ميكانيك السيارات

كيفية عمل محرك السيارة

كيفية عمل محرك السيارة

محرك السيارة

محرّك السيارة هو أهم جزء من أجزائها والمسؤول عن توليد طاقة حركية كافية لتحريكها، يقوم عمل محرّك السيارة على مبدأ احتراق الوقود وذلك بمزجه مع الهواء وتوليد شرارة كفيلة ببدء عملية الاحتراق. تختلف قدرة المحرّك باختلاف عدد الأسطوانات المكوّن منها حيث إن بعض المحرّكات تتكون من أسطوانتين كحد أدنى، وبعضها يتكون من اثنتي عشرة أسطوانة كحد أعلى، بحيث تحدث في كل أسطوانة عملية الاحتراق ذاتها ولكن بشكلٍ منفصل، ويكون مجموع الطاقة التي يولّدها المحرّك يساوي الطاقات التي تولدها الأسطوانات مجتمعة.

أجزاء محرك السيارة

تعمل جميع أجزاء محرّك السيارة مع بعضها بشكل متكامل لتوليد الطاقة اللازمة لتحريك السيارة، ويتكون المحرّك من:

المكبس

يتكوّن المكبس من الصُلب ويتحرّك داخل حجرة أسطوانية للأعلى وللأسفل، كما يعمل أثناء حركته على فتح الصمامات وإغلاقها لإدخال الهواء والوقود وإخراج مخلّفات عملية الاحتراق عبر العادم للخارج.

الصمامات

لكل أسطوانة صمامين؛ إحداهما مسؤول عن إدخال الهواء والوقود إلى حجرة الاحتراق، والآخر مسؤول عن إخراج العادم إلى خارج السيارة.

قادح الشرارة 

قادح الشرارة أو ما يعرف بالقابس الشراري؛ مسؤولاً عن إطلاق الشرارة التي من شأنها إحراق مزيج الوقود والهواء.

العمود المرفقي

يتحرّك العمود المرفقي بشكل دائري نتيجة لحركة المكبس للأعلى وللأسفل، ويحيط بالعمود المرفقي حوض يسمى حوض التجميع. يرتبط هذا العمود بالمكبس عن طريق قضبان التوصيل التي تتحرك مع حركة المكبس ودوران العمود المرفقي بزوايا معينة، كما يتّصل العمود المرفقي بعجلات السيارة حيث تتحرك العجلات عند دورانه. 

حلقات المكبس

تقوم حلقات المكبس بمنع تسرّب الهواء والوقود والعادم من حجرة الاحتراق إلى حوض التجميع، ومنع تسرّب الزيت من حوض التجميع إلى حجرة الاحتراق، حيث يمكن القول بأنها سدادة منزلقة توجد بين حافة الأسطوانة الداخلية وحافة المكبس الخارجية، كما يجب تغيير حلقات المكبس باستمرار حيث أن تلفها يؤدي إلى تسرّب الزيت إلى غرفة الاحتراق مما يؤدي إلى نقصان كمية الزيت والحاجة إلى تعويض هذا النقص بشكل متكرر. 

اقرأ أيضاً  أسماء محركات السيارات

كيفية عمل محرك السيارة

  • الخطوة الأولى في عمل محرك السيارة تبدأ عندما يقوم السائق بتشغيل السيارة، أي تدوير المحرك؛ ينتقل عندها البنزين من خزان الوقود إلى الأسطوانات.
  • يدخل كل من الهواء والوقود إلى حجرة الاحتراق عندما يتم فتح الصمام، وذلك عندما يتحرّك المكبس من الأعلى للأسفل، ويختلطان معاً لتشكيل مزيجاً قابلاً للاحتراق.
  • يتم بعد ذلك رفع درجة حرارة المزيج وضغطه إلى نصف حجمه الأصلي تقريباً من خلال رفع المكبس للأعلى.
  • عندما يصل المكبس لأعلى ارتفاع يقوم قادح الشرارة أو القابس الشراري بتوليد شرارة كهربائية مما يؤدي إلى حرق المزيج، فتزداد درجة الحرارة والضغط في الحجرة بشكل كافي لدفع المكبس للأسفل مرة أخرى. 
  • حركة المكبس المتّصل بالعمود المرفقي عبر قضيب الربط تؤدي إلى دوران العمود المرفقي.
  • آخر مرحلة في كيفية عمل محرّك السيارة تتم عند فتح صمام العادم عند وصول المكبس لأدنى نقطة، وذلك لخروج مخلفات الاحتراق من العادم إلى الخارج ورفع المكبس مرة أخرى ليعيد الكرة مراراً وتكراراً.

أسباب حدوث الأعطال

يؤدي وجود خلل في أحد أجزاء المحرّك أو في أحد خطوات العملية السابقة إلى التأثير على كيفية عمل محرّك السيارة بشكل عام، كما يمكن أن يؤدي إلى تعطّل المحرّك عن العمل تماماً. من الأمثلة على ذلك: نقص أو زيادة كمية الوقود التي تسبب خلل في عملية الاحتراق، احتواء الوقود على الشوائب التي تعمل على منع احتراق الوقود أحياناً مثل الماء، بالإضافة إلى وجود كسر في أحد طرفي القابس الشراري، وانسداد منفذ الهواء مما سيعيق عملية الاحتراق لعدم توفّر كمية كافية من الهواء.