وظائف

كيفية عمل CV

كيفية عمل CV

السيرة الذاتية CV

تعرف السيرة الذاتية أو CV وهي اختصاراً لكلمة Curriculum Vitae بأنها سجل ومستند مفصل يذكر ويوضح به المعلومات الشخصية للشخص والخبرات الوظيفية والمهارات والمسيرة الأكاديمية كاملة، حيث تستخدم السيرة الذاتية عند القيام على تقديم لفرصة عمل أو لغاية التدريب في شركة أو منشأة معينة أو على مستوى التقديم لمنحة ما، حيث تعد أول اتصال بين الشركة وصاحب السيرة الذاتية، تختلف السير الذاتية عن بعضها البعض حسب كل شخص وطريقة ترتيبه لها من حيث التنسيقات وترتيب الأقسام وغيرها. 

أقسام السير الذاتية CV

تتضمن السير الذاتية عدة أقسام يتم ترتيبها حسب كل شخص يرغب في إنشاء وعمل سيرة ذاتية خاصة به، نشير فيما يلي إلى تلك الأقسام على النحو التالي:

  • المعلومات الشخصية: والتي تتضمن الإسم ورقم الهاتف والعنوان والبريد الإلكتروني وجهة الإتصال.
  • المؤهلات العلمية: يتضمن هذا القسم جميع المؤهلات الدراسية التي مر بها الشخص من شهادات جامعية وشهادات تدريب مع ذكر أسماء المؤسسات التعليمية وترتيبها من الأحدث إلى الأقدم.
  • الخبرات العملية: يحتوي هذا القسم على جميع المناصب والوظائف التي اشتغل بها الشخص خلال فترة حياته المهنية مع ذكر المدة لكل منها وذكر المؤسسة أو الشركة أو الجهة التي عمل بها.
  • المهارات: يتم ذكر جميع المهارات التي يتمتع بها الشخص والتي تتعلق بالتقديم على وظيفة ما، منها المهارات اللغوية والقيادية والحاسوبية.
  • الهوايات: يعد هذا القسم اختياري وليس إجباري في كتابة السيرة الذاتية حيث يقوم الشخص بكتابة بعض الهوايات إن وجدت والتي تتعلق في التقديم إلى وظيفة ما.
  • الجوائز والمنشورات: أكثر ما يهتم بهذا القسم أصحاب الخبرات العالية، مع ذكر الجوائز التي حصل عليها خلال مسيرته.
  • المراجع: يتضمن ذلك معلومات التواصل مع بعض الأشخاص المرجعيين كالمدراء السابقين أو الأساتذة الجامعيين ممّن يمتلكون معرفة جيدة بقدراتك.

أنواع السيرة الذاتية

تتنوع السير الذاتية ويتم اعتمادها وإعتماد شكلها حسب الخبر ات والمنصب وطبيعة الوظيفة التي يتم التقديم إليها، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • السيرة الذاتية المبنية على المهارات: يعتبر هذا النوع من السيرة الذاتية الأكثر شيوعاً، حيث يعتبر هذا النوع من السيرة الذاتية مثالياً في حال كان لديك تاريخ حافل بعدّة وظائف، يستخدم هذا النوع من السير الذاتية عند أغلب الأشخاص الذين لم يتموا تعليمهم الجامعي و أولئك الذين يفتقرون للخبرات ذات العلاقة بالوظيفة التي يتقدمون لها.
  • السيرة الذاتية الزمنية: يهتم هذا النوع بتدوين التاريخ الوظيفي للمتقدم، ابتداء من الأحدث إلى الأقدم،  يستخدم هذا النوع من السير الذاتية الأشخاص الذين يولون أهمية كبرى للتطوّر والتقدم على المستوى الوظيفي، المتقدمين لفرصة عمل مشابهة لوظيفتهم السابقة.
  • السيرة الذاتية الأكاديمية: تعتبر السيرة الذاتية الأكاديمية ملخصاً شاملاً لإنجازات المتقدم الأكاديمية والمهنية، يستخدم هذا النوع من السيرة الذاتية الأشخاص ذوي الخبرة العالية الحاصلين على شهادة الدكتوراه. العاملين في المجالات الأكاديمية مثل التعليم العالي، أو مجالات البحث والتطوير.

أهمية السيرة الذاتية

  • تعتبر السيرة الذاتية وسيلة للتعريف عن النفس بطريقة مهنية وبذكر المهارات والخبرات.
  • تعتبر السيرة الذاتية وسيلة جيدة لإنعاش الذاكرة قبل المقابلة الوظيفية.
  • تعد السيرة الذاتية طريقة مثلى تتعرف من خلالها على نقاط الضعف والقوة في المهارات.
  • تعد السيرة الذاتية الجواز الأول للوصول إلى مرحلة المقابلة الشخصية.
  • السيرة الذاتية وسيلة جيدة لتذكر الأشخاص بكل ما حققته خلال مسيرتهم المهنية والأكاديمية.

نصائح عند كتابة السيرة الذاتية 

  • التعريف بالنفس.
  • تجنب الفجوات الزمنية.
  • تحديث السيرة الذاتية باستمرار.
  • الصدق.
  • الاعتناء بالمظهر الخارجي.
  • اختيار الكلمات بكل عناية.
السابق
أيهما أفضل تخصص المحاسبة أو إدارة الأعمال
التالي
كيفية العمل من المنزل