تغذية

كيف أنحف في رمضان دون رجيم

كيف أنحف في رمضان دون رجيم

فوائد الصيام لخسارة الوزن

يساعد الصيام المعدة على التخلص من السموم؛ لأنه يقلل كمية العناصر الغذائية التي يمتصها الجسم من الطعام، ويسرع من معدل الأيض؛ لأنه لا يوجد وجبات طيلة النهار، بالإضافة إلى أن المعدة عندما تتقيد بالعمل في وقت معين تتقلص؛ لأنها تبقى تعمل لفترة طويلة دون طعام، لكن خسارة الوزن في رمضان ليست سهلة، ولن يؤدي خفض استهلاك الطعام إلى خسارة الوزن بالضرورة؛ لأن الممارسات المعتادة على الفطور لن تكون مجدية في خسارة الوزن.

نصائح لإنقاص الوزن دون حمية في رمضان

  • المحافظة على منتجات الألبان يوميًا.
  • إيجاد بدائل طبيعية من الأشياء المفضلة؛ فمثلًا بدل البوظة المصنعة يمكن استخدام بوظة الزبادي.
  • تناول وجبتين بعد الإفطار، والمحافظة قدر الإمكان أن تكون صحية.
  • إدخال وصفات البيض إلى الفطور والسحور.
  • إضافة البروتين إلى الفطور والعشاء.
  • استبدال الخبز والمعكرونة والنشويات بمنتجات أقل نشوية، أو تقليلها إلى أقل حد.

كيفية خسارة الوزن في رمضان دون حمية

  • الحفاظ على الترطيب: مفتاح فقدان الوزن في رمضان هو المحافظة على الترطيب؛ لأنه يمنع الإصابة بالجفاف، ويتحكم في الرغبة الشديدة بتناول السكريات بعد الإفطار، ولا يعني الإكثار من السوائل أن القهوة والشاي تدخل في الحساب، بدلًا من ذلك يجب التركيز على السوائل التي تساعد على الهضم، مثل: الشاي الأخضر، والسوائل قليلة السكر، والكافيين.
  • الحفاظ على وجبة متوازنة: في رمضان يتباطأ الأيض ويقل استهلاك الطاقة؛ لذا من المفترض أن لا يكون الإفطار تعويضًا عن يوم كامل من الصيام، بل كأنه وجبة عشاء في يوم عادي، ومن الأفضل أن يبدأ الإفطار بالتمور، والشوربة، وتجنب جميع المقبلات التي تحتوي على كربوهيدرات غنية، وأخذ استراحة قبل البدء بالوجبة الرئيسية.
  • الحفاظ على وجبة السحور: لا يوجد عذر للتخلي عن وجبة خفيفة قبل الصيام؛ لأن ذلك سيزيد من الشعور بالجوع، وسيؤدي إلى الإفراط في تناول الفطور، وفي السحور يجب تقليل كمية الملح قدر الإمكان؛ لتجنب العطش خلال اليوم، وأن يحتوي على البروتين؛ لأنه يضمن مستوى ثابت من الجلوكوز في الدم لتجنب الشعور بالجوع.
  • الحفاظ على النشاط: الصيام ليس عذرًا للكسل والنوم طيلة النهار، بل يجب الحفاظ على مستوى النشاط اليومي المعتاد إلى حدٍ ما، وتجنب الحرارة والشمس في أوقات الذروة، ويمكن أن تكون التمارين الرياضية مجدية جدًا في رمضان؛ لأن حرق الدهون يكون أفضل بكثير على معدة فارغة.
  • الابتعاد عن السكر المعالج: أول أسباب زيادة الوزن في رمضان هو الإفراط في استهلاك المشروبات المحلاة والحلويات الرمضانية؛ لذلك من الأفضل الاتجاه إلى مصادر السكر الطبيعية، مثل: الفواكه، والفواكه المجففة، والعسل.

أسباب تمنع خسارة الوزن في رمضان

  • استهلاك الكثير من السكر: الاستهلاك المفرط للسكر هو السبب الجذري للسمنة والسكري والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.
  • استهلاك المشروبات السكرية: السكر المستهلك في السوائل أكثر ضررًا من الحبيبات، وهو يشبه أخذ السكر في الوريد؛ لأن الدم يمتصه مباشرة، ويتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم.
  • أكل الأشياء التي تتحول إلى سكر: تتحول الحبوب إلى سكر؛ فمثلًا يتحول الخبز والأرز والكربوهيدرات الأخرى إلى جلوكوز في الجسم.
  • استهلاك القليل من أطعمة البروبيوتيك: من أفضل الأطعمة الصحية التي توفر توانًا في بكتيريا الأمعاء الصحية الخضروات الطازجة، والأعشاب والتوابل والشاي، والزبادي، والمخلل، والثوم والبصل، وخل التفاح الخام، وزيت جوز الهند، ومرق العظام.
  • استهلاك القليل من الدهون: الدهون الصحية لا تؤدي إلى السمنة؛ مثل الدهون الموجودة في الأفوكادو، والبيض، واللحوم، والبذور والمكسرات.

أسماء أبو حديد، درست اللغة العربية وآدابها في الجامعة الهاشمية، وتخرجت بتقدير جيد جدًا، وحاصلة على عدة شهادات لدورات في تخصصها. بدأت كتابة المقالات عام 2018، كتبت في العدد من المواقع العربية في مواضيع مختلفة مثل؛ التربية، والعناية بالذات.

السابق
كيف انقرضت الديناصورات
التالي
طريقة إزالة الانتفاخ تحت العين