حياتك

كيف تتعلم أي لغة أجنبية بسهولة وفي وقت قصير

كيف تتعلم أي لغة أجنبية بسهولة وفي وقت قصير

أهم اللغات في العالم

إن أكثر 6 لغات مستخدمة في العالم حالياً هي: اللغة الإنجليزية وتليها لغة الماندرين الصينية، ثم اللغة الهندية، تليها اللغة الإسبانية، ثم الفرنسية، واللغة العربية، وبهذا التصنيف يتضح كيف أن استخدام اللغات الأجنبية في الحياة اليومية، خاصةً اللغة الإنجليزية، هو أمرٌ مهمٌ للغاية، وناهينا عن الذكر أن أغلب برامج الحاسوب الشائعة والمنتشرة، وكذلك لغات البرمجة وأنظمة التشغيل، كلها تُكتب باللغة الإنجليزية، ويمكن القول بأهمية تعلم لغةٍ أجنبيةٍ جديدةً كاللغة الإنجليزية، لكي تتماشى مع متطلبات العصر الحالي. 

9 خطوات لتعلم أي لغة أجنبية بسهولة وفي وقت قصير

  • تحديد الهدف من تعلم اللغة الجديدة: قبل أن البدء بتعلم لغةٍ جديدةٍ، يتوجب تحديد الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه من وراء تعلّم هذه اللغة، هل هو هدفٌ مهنيٌّ، أو لأسباب تعود إلى الهجرة لدولةٍ أخرى، أو لإثراء المعرفة فقط، فكلّ هذه الأسباب هي أسباب وجيهة لتعلَُم اللغات عموماً. 
  • حفظ عبارات بسيطة للرد على الغرباء وتدوينها في دفتر الملاحظات: ويمكنُ أيضاً اختيار عددٍ من الكلمات المشهورة والأكثر رواجاً لمتحدثي تلك اللغة، والتدرّب على التحدث أمام أصحاب تلك اللغة.
  • الانغماس باللغة: وذلك عن طريق التواصل مع شخص يتكلم تلك اللغة بطلاقة؛ وليكن صديقاً من الأصدقاء أو التسجيل بأحد مجموعات التعارف الثقافية عبر الفيسبوك، أو من خلال النشاطات التطوعية، أو الاستماع إلى أغانٍ أو مشاهدة أفلام تساعد على الانتباه إلى طريقة النطق في اللغة.
  • تعلم أكثر 100 كلمة مستخدمة في تلك اللغة ثم بتطبيقها: على سبيل المثال، إن أكثر 100 كلمة مستخدمة في اللغة الإنجليزيةِ تمثل ما يقارب الـ 50% من اللغة نفسها.
  • التسجيل بمعهد خاص لتعليم اللغة: وذلك بحالة التمكّن من تحمّل تكاليف الدروس الخصوصية.
  • الدراسة بشكل يومي: إن ممارسة أي شيء يومياً، سيمكّن الطالب لا محالة من التعلمّ بشكل أسرع وترسيخ ما تعلمه في عقله الباطن.
  • تحميل التطبيقات الخاصة باللغة أو التسجيل بمواقع تعليم اللغة: مثل؛ طبيق دولينجو، أو زيارة موقع آي توكي.
  • زيارة الدولة التي ترغب بتعلم لغتهم.
  • التحدث دوماً بهذه اللغة بشكل يومي.

نصائح عند تعلم أي لغة جديدة

  • التعلم ببطء وعدم وضع طموحات عالية جداً: إن وضع طموحات أكبر من القدرة الحالية، من الممكن أن يصيب البعض باليأس في بداية الطريق والإحباط أثناء التعلم.
  • تحدي النفس، لكن مع عدم التمادي: يمكن تحدي النفس وإثراء المعلومات عن طريق تعلم كلمة أو جملة جديدة في كل يوم، لكن مع توخي إجهاد النفس لكي لا تصاب بالملل.
  • الاستمتاع باللغة: كمثل أيِّ عمل آخر، إن عدم الاستمتاع أثناء تعلّم اللغة الجديدة، فإن هذا ينفر عن تعلمها فوراً، فكل لغة ستبدوا غريبةً في البداية، لكن بعد الاعتياد عليها، ستبدأ بالإستمتاع بتعلمها.
  • عدم الخوف من الإحراج: فقد يكون هنالك أخطاء في طور التعلّم، مثلاً أثناء طلب وجبة للطعام متحدثاً باللغة الجديدة، أو أثناء القيام بأي عمل آخر، فقد تكون هذه الطريقة الوحيدة لممارسة اللغة بشكل يومي.
  • مراقبة طريقة التحدث الصحيحة: عند القيام بمراقبة من يتحدث بهذه اللغة ومراقبة طريقة النطق الصحيح للكلمات، فإن هذا ما يساعد على فهم اللغة بشكل صحيح.

5 فوائد لتعلم أي لغة جديدة

  • التعرّف على ثقافات جديدة: إن تعلّم لغة جديدة سيتيح الفرصة بالتواصل والتعرف على أشخاص جدد من ثقافاتٍ أخرى، مما سيحسّن من فهم العالم أكثر.
  • تعميق الفهم للغات الأخرى: تعلّم اللغات الجديدة سيقوي من معرفة الشخص بلغته الأم ومعرفة الكلمات المشتركة بين اللغات الأخرى تاريخياً.
  • تحسين نشاط الدماغ: إن التعلم بشكل عام، يُحسّن من نشاط الدماغ وله تأثيرات إيجابية عدة على نشاط الخلايا العصبية.
  • زيادة فرص العمل: يُشكّل التحدث والتواصل بلغات عدة قيمةً إضافيةً مهمةً في المجال المهني.
  • تجاوز الصعوبات في الخارج: بدون شكّ أن تعلّم لغة البلد المرغوب بالسفر إليه، سيُسهّل عملية التواصل في المطار أو في المطعم أو عند استئجار غرفة.
السابق
كيفية صناعة الشمع
التالي
كيفية حرق طاجن الفخار قبل الاستعمال