حياتك

كيف تستغل حديقة المنزل

كيف تستغل حديقة المنزل

حديقة المنزل

الحديقة هي المساحة التي تكون محيطة بالمنزل، وتتفاوت هذه المساحة من منزل إلى آخر، وقد كانت الحديقة المنزلية من أهم الأساسيات التي يجب توافرها في المنازل سواء في الريف أو المدينة، ولكن حالياً وبسبب زيادة أعداد السكان وتغير نمط البناء وأصبح الامتداد رأسياً فقد قلت مساحات الحدائق وأعدادها، وأصبحت مقتصرةً فقط على الطابق المنخفض من العمارة السكنية، أو حول المجمع السكني فقط، وتكون هذه الحديقة في بعض المنازل مقسومة إلى حديقة أمامية وخلفية، ومنها ما يتوفر فيه حديقة واحدة فقط.

أهمية حديقة المنزل

يوجد لحديقة المنزل العديد من الفوائد التي تعود على السكان والمجتمع المحيط، وتتلخص هذه الاهمية بالآتي:

  • إعطاء مساحة مناسبة بين الجيران، والعمارات السكنية؛ ما يمنع التكدس والازدحام.
  • تقليل الأتربة المنتشرة في الجو وتقليل آثار التلوث البيئي الناتج عن عوادم السيارات.
  • تقليل قوة العواصف الترابية والرياح، وخاصة في حال وجود أشجار كبيرة.
  • تلطيف الجو المحيط وخفض الحرارة الشديدة.
  • توفير مساحة خاصة للعائلة من أجل التمتع بالأجواء الصيفية.

أنواع حديقة المنزل

للحدائق المنزلية العديد من الانواع والتي يغلب عليها طابع معين من حيث النباتات وطريقة التصميم، ومن أشهر أنواع الحدائق المنزلية:

إقرأ أيضا:إزالة بقع الزيت من الملابس
  • الحديقة اليابانية: تتميز هذه الحديقة بطابع معين، حيث يتم وضع نماذج مصغرة لكل ما هو موجود في الطبيعة، كالشلالات أو التلال والعديد من أنواع الأشجار العريقة كالصفصاف، وهذا النوع يفضل تطبيقه في الحدائق المنزلية الكبيرة والواسعة أو في حدائق القصور.
  • الحديقة الإسبانية: تمتاز هذه الحديقة بالذوق العربي الراقى، فقد تم استمدادها من الحضارة الأندلسية في إسبانيا، حيث تكثر فيها أحواض الورود بكافة أنواعها والتي يتم تنسيقها بشكل جميل، كما يتم إضافة نوافير الماء بتصاميم مختلفة.
  • الحديقة الإنجليزية: تتميز هذه الحديقة بالأشجار المنتشرة في جميع الأركان، بالإضافة إلى البرك المائية الكبيرة التي تشبه البحيرات، وتمتاز بالنباتات المتسلقة وبعض أنواع الشجيرات، ولا تضم الكثير من الزهور.

طرق تخطيط حديقة المنزل

عند الرغبة بتصميم حديقة المنزل يمكن الاستعانة بخبير هندسي لعمل التصاميم اللازمة وإحضار المستلزمات الضرورية لذلك، ويمكن الاختيار من بين عدد من أنواع المخططات الخاصة بالحدائق، وهي كالتالي:

  • النظام الهندسي.
  • النظام الطبيعي.
  • النظام الحديث.

طرق استغلال حديقة المنزل

يمكن استغلال حديقة المنزل مهما كانت مساحتها، وذلك عن طريق اختيار التصميم المناسب لها وتنسيقها بطريقة صحيحة، وتمتاز الحديقة الأكبر والأوسع بالقدرة على إضافة العديد من القطع التي تعطيها طابعاً مختلفاً، ومن الطرق التي يمكن استغلال الحديقة بها:

إقرأ أيضا:أفضل أنواع الفيتامينات في الصيدليات للرجال
  • وضع العديد من الأركان المختلفة في الحديقة، إذ يجب توفير مساحة مناسبة للجلوس ووضع طاولة وعدد من الكراسي الملونة ذات الأشكال المميزة والتي تناسب الحديقة.
  • وضع مساحة خاصة للأطفال والتي تحتوي على مساحة للعب بالرمل وعدد من الألعاب الأخرى، كما يمكن ترك مساحة خاصة للزراعة.
  • وضع بعض التماثيل والزخارف التي تناسب الحدائق وذلك من أجل إعطائها طابعاً مميزاً.
  • تخصيص مساحة خاصة للراحة ووضع مرجوحة كبيرة ذات ألوان زاهية.
  • تخصيص زاوية للشلال أو النافورة، ويُفضل أن يكون بالقرب من مكان الجلوس.
  • إضافة بعض اللمسات الخشبية كأن يتم وضعه ممر خشبي على الأرض وذلك من أجل تسهيل المشي على التراب، وإعطاء منظر مختلف.
  • إضافة عناصر الإضاءة المختلفة وذلك عن طريق وضع مصابيع أرضية متنوعة، وإضافة بعض أحبال الإنارة على الأشجار والنباتات متوسطة الارتفاع.
  • زراعية أنواع مختلفة من النباتات منها ما يكون دائم الخضرة ومنها ما يكون مزهراً وترتيبها بطريقة مرتبة.
  • استغلال بعض القطع القديمة وإعادة تدويرها بشكل جميل وعمل ديكورات متنوعة فيها.

طريقة العناية بحديقة المنزل

تحتاج حديقة المنزل للعناية الدائمة من أجل الحفاظ عليها، ويتم ذلك عن طريق بعض الأمور التي لا يجب الاستغناء عنها والتي تتلخص بالآتي:

إقرأ أيضا:ما هي أجمل الخيول العربية
  • التنظيف الدائم وتجميع الأوراق المتساقطة دائماً وذلك كل أسبوعين على الأقل، ورش الماء على الأماكن التي تغطيها الأتربة.
  • العناية بالأشجار والنباتات وسقايتها بشكل دوري حسب نوعها، إذ إن بعض النباتات تحتاج إلى سقاية يومية ومنها ما يحتاج ذلك كل بضعة أيام، كما يجب تسميدها باستمرار وتقليمها.
  • اختيار التربة المناسبة لنوعية الأشجار والنباتات المزروعة فيها، كما يجب اختيار المكان المناسب لزراعة كل نوع من أنواع النباتات، إذ إن بعض الأنواع تحتاج إلى الظل، ومنها ما يحتاج إلى الشمس المباشرة.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
كيف تقوم بعملية تنظيف الباركيه
التالي
نصائح لتحسين منزلك بسهولة