التحول الرقمي

كيف نجح سوق عمان المفتوح في مجال الإعلانات المبوبة

كيف نجح سوق عمان المفتوح في مجال الإعلانات المبوبة

موقع السوق المفتوح

خلال العشر سنوات الماضية وضع السوق المفتوح بصمة واضحة في مجال المواقع الإلكترونية المتخصصة بنشر الإعلانات المبوبة، وذلك عن طريق العمل الدؤوب والجهد الذي تبذله جميع الأقسام العاملة فيه إلى أن أصبح الآن الموقع الأول في الأردن، حيث يصل بين المعلن والباحث مباشرة دون وسيط أو دفع أي عمولة، وذلك بسرعة وسهولة وبأقل جهد، وقد قدم الموقع العديد من الخدمات في عدد واسع من المجالات في العاصمة عمان، وذلك من خلال التقسيم الداخلي للموقع والذي يقدم خدماته في جميع المحافظات والتي من أهمها العاصمة عمان، ما جعل واجهة سوق عمان المفتوح الأكثر زيارةً.

السوق المفتوح والإعلانات المبوبة 

تعتبر الإعلانات من أهم طرق التسويق المعروفة، و لنجاح هذه الإعلانات يجب أن تكون مميزة وقصيرة وتلفت انتباه المتلقي، وقد كانت هذه الإعلانات تنشر في الجرائد اليومية وقنوات التلفاز والراديو، ومع تطور التقنيات والبدء باستخدام شبكة الإنترنت بدأت الإعلانات الإلكترونية بالظهور، ومن أهم هذه الإعلانات هي الإعلانات المبوبة والتي تتمتع بالعديد من الأمور التي تجعلها الأفضل في هذا المجال، حيث تتميز بالقصر ولكنها تلبي متطلبات الباحث، وتتميز أيضاً بأنها منخفضة التكلفة أو يمكن أن تكون معدومة التكلفة أحياناً، وتعتبر من الطرق التي تجذب عدداً كبيراً من العملاء وفي وقت قصير، لذلك تم اعتبارها من الطرق المهمة للتسويق الرقمي.

إقرأ أيضا:موقع إي باي

كيفية نجاح سوق عمان في مجال الإعلانات المبوبة

لاقت طريقة الإعلانات المبوبة استحسان العديد من المعلنين والباحثين عن الإعلان وذلك لتعدد مميزاتها؛ لذلك اختار موقع السوق المفتوح في الأردن، الذي يقع ضمن تفرعاته سوق عمان المفتوح هذه الطريقة لنشر الإعلانات، حيث يتيح للمشتركين والمسجلين في الموقع نشر إعلاناتهم التجارية ضمن العديد من الشروط لضمان حفظ حقوق جميع الأطراف، وضمن العديد من الخدمات والعروض التي يمكن الاختيار من بينها والتي تميز هذه الإعلانات عن بعضها، فمنها ما يتم نشره مباشرة على الموقع ومنها ما يتم تأجيل نشره للاطلاع عليه من قبل فريق المحتوى لتدقيقه والتأكد من محتوياته، ومن هذه الإعلانات أيضاً ما يكون مجانياً ومنها ما يكون مدفوعاً؛ وذلك حسب الخدمة التي تم اختيارها، ومن الخدمات الإعلانية التي يقدمها الموقع: 

  • العضوية المميزة والتي تعطي المشترك عدداً أكبر من الإعلانات الفعالة على الموقع.
  • الإعلانات المميزة والتي تظهر الإعلان في رأس قائمة الإعلانات لزيادة عدد المشاهدات.
  • خدمة التيربو والتي تميز الإعلان بنشره يومياً ضمن النتائج الأولى من الإعلانات ولفترة يتم الاتفاق عليها.
  • خدمة الحزم والتي يمكن من خلالها الحصول على خصم على سعر الخدمات ضمن عدد من الشروط.
  • خدمة المتاجر الإلكترونية والتي تتيح للمستخدمين إنشاء متاجرهم الخاصة ونشر علامتهم التجارية عن طريق السوق المفتوح.

تعدد الأقسام وأثره على الإعلانات المبوبة

من الأمور التي ساهمت في نجاح السوق المفتوح في الأردن عامةً وواجهة البحث ضمن سوق عمان بشكل خاص في مجال الإعلانات المبوبة، هو تعدد الأقسام التي يمكن النشر فيها، حيث تلبي هذه الأقسام العديد من مجالات الحياة ومتطلبات العملاء اليومية، وذلك بعرض هذه الإعلانات بطريقة منظمة ضمن تبويبات رئيسية في عدد من المجالات، وهذه التبويبات تم تقسيمها إلى أقسام فرعية لتسهيل عملية البحث وتسريع عملية إيجاد المناسب منها، وتختلف هذه الإعلانات عن بعضها من حيث المعلومات الواردة فيها، فمنها ما يضم صوراً للمنتج أو السلعة، ومنها يضم معلومات مفصلة وشاملة عن الخدمة المقدمة مع طريقة التواصل مع مقدمها، وبعض الإعلانات تضم موقعاً جغرافياً بالإضافة إلى ذكر سعر السلعة أو الخدمة، وبعض الإعلانات لا يتم ذكر معلومات كثيرة فيها، وهذا ما يجعل هذه الإعلانات متفاوتة بعدد المشاهدات، كما أن توفر تطبيق خاص بالموقع يعمل على الهواتف الذكية بتنوع أنظمتها سهل عملية نشر الإعلانات من أي مكان وفي أي وقت بشرط توفر اتصال مع شبكة الإنترنت.

إقرأ أيضا:أهم الخدمات للبائع والمشتري على سوق عمان المفتوح

شروط نشر الإعلانات المبوبة في سوق عمان المفتوح

لنشر إعلان في موقع السوق المفتوح بشكل عام أو في قسم سوق عمان المفتوح يجب أن يناسب متطلبات الموقع، كأن يكون ضمن شروط معينة، إذ إن هناك بعض السلع والخدمات المحظور الإعلان عنها فيه، ومن أهم الشروط:

إقرأ أيضا:كاميرا نيكون D7100
  • أن يمتلك المعلن حساباً خاصاً على الموقع.
  • أن يحتوي الإعلان على معلومات صحيحة عن السلعة أو الخدمة.
  • أن يكون الإعلان واضحاً غير مضلل.
  • أن يكون الإعلان لسلعة أو خدمة قانونية.
  • أن لا يروج الإعلان لأي نوع من أعمال العنف أو التطرف ولا ينتهك خصوصية أي فرد أو جماعة.
  • أن لا يروج الإعلان عن أي برنامج حاسوبي لقرصنة المواقع أو يحتوي على أي نوع من أنواع الفيروسات.
  • أن يتم وضع الإعلان في القسم الصحيح وعدم وضعه بطريقة عشوائية.
  • أن لا يحتوي الإعلان على وصلات داخلية للانتقال إلى مواقع أخرى.
  • أن يكون الإعلان لسلعة أو خدمة واحدة فقط.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
برنامج أدوبي إليستريتور
التالي
الربح من مدونة بلوجر