تكنو لايف

لاب توب توشيبا i5

لاب توب توشيبا i5

جهاز اللاب توب

مع تقدم العلم والتطور التكنولوجي المتسارع أصبح استخدام جهاز اللاب توب جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية، وبات الكثيرون يعتمدون عليه بشكل كلي لأغراض مختلفة كتصفح الإنترنت، وتشغيل الألعاب عالية الدقة، أو حتى إنجاز العديد من المهام المعقدة التي تتطلب الكثير من الوقت والجهد، وبسبب تعدد هذه الأغراض تنوّعت أجهزة اللاب توب واختلفت مواصفاتها وإمكانياتها وباتت الشّركات تتنافس في تصنيعها ومنها شركة توشيبا؛ حيث عملت الأخيرة على تصنيع مجموعة واسعة من أجهزة اللاب توب ذات الإمكانيات المتفاوتة من نواحٍ عديدة وأهمّها نوع المعالج، فمنها أجهزة تضم معالج i3 ومنها أخرى تضم معالج i5 أو معالج i7.

أبرز أنواع لاب توب توشيبا i5 

طرحت شركة توشيبا اليابانية مجموعة من أجهزة اللاب توب ذات المواصفات والإمكانيات المتباينة وذلك للتماشي مع المتطلبات المختلفة لمستخدميها، ومن أبرز أنواع لاب توب توشيبا التي تضم معالج i5 ما يأتي:

  • لاب توب توشيبا ستالايت C55-C1550: يزود هذا اللاب توب برامات بحجم 4 جيجا بايت، وهارد بحجم 1 تيرابايت، وله شاشة قياسها 15.6 بوصة ويعمل بنظام التّشغيل win 8.1.
  • لاب توب توشيبا ستالايت C55-B1065: يضم هذا اللاب توب رامات بحجم 4 جيجا بايت وهارد بحجم 500 جيجا بايت، وله شاشة قياسها 15.6 بوصة وكارت شاشة من نوع Intel HD Graphics 4000، ويعمل بنظام التّشغيل win 8.1.
  • لاب توب توشيبا L50-B1380: يزود هذا اللاب توب برامات بحجم 6 جيجا بايت وهارد بحجم 1 تيرابايت، وله شاشة قياسها 15.6 بوصة، ويحتوي كرت شاشة من نوع AMD Radeon R7 M260، ويعمل بنظام التّشغيل win 8.1.
  • لاب توب توشيبا ستالايت برو A50-D-148: يزوّد هذا الجهاز بذاكرة عشوائية 8 جيجا بايت بسرعة 2133 ميجاهرتز، وهارد ديسك من نوع HHD بسعة 500 جيجا بايت، ومعدل دوران 7200 لفة في الدقيقة، وله شاشة HD غير عاكسة قياسها 15.6 بوصة وهي شاشة عالية السطوع تعمل بدقّة 1.366×768 بكسل، وله بطاريّة ليثيوم أيون 4 خلايا.

مواصفات معالج i5

عند اتخاذ قرار شراء جهاز لاب توب لا بد من معرفة المواصفات التي يتمتّع بها المعالج وذلك لتحديد إمكانيات الجهاز ومعرفة نوعية المهام التي يستطيع إنجازها بكفاءة، من هذا المنطلق يتمتّع معالج i5 بمجموعة من المواصفات التي تشمل ما يأتي:

إقرأ أيضا:إعلانات مبوبة على السوق المفتوح .. أفضل طريقة للتحول الرقمي

سريع الأداء

يقدم هذا المعالج أداءً سريعًا على مدار الساعة وذلك بفضل دعمه لميزة Turbo BoostP حيث يمكنه العمل بكفاءة وإنجاز العمليات المعقدة تحت ضغط الكثير من الأعمال ذات الأعباء المرتفعة والتي تتطلب الكثير من التحميل، ويظهر هذا جليًا عند استخدام برنامج الإكسل، أو عند استخدام البرامج الخاصة بتحرير الجرافيك ومنها برنامج فوتوشوب.

أكثر قوة وأعلى تكلفة

غالبًا ما يكون معالج i5 أكثر قوة وأعلى تكلفة، ولكن في الوقت ذاته تحتوي إصدارات الكمبيوتر اللوحي الأعلى كفاءة على معالج i5 ثنائي النواة وهي الأكثر استهلاكًا للطاقة، بينما تحتوي أجهزة الكمبيوتر غالبًا على معالج i5 رباعي النواة، ولذلك يتم تطوير مجموعة من الألعاب والبرامج في الوقت الحالي بصورة تسمح بالاستفادة من قوة المعالج ومميّزاته لتشغيل هذه الألعاب والبرامج بشكل أسرع. 

دعم تقنية إنتل كور وتقنية Hyper-Threading 

تساعد تقنية إنتل كور على جدولة المهام في وحدة المعالجة المركزية وذلك لجعل المعالج أسرع من الناحية الفنية، ويظهر ذلك بشكل واضح عند تحرير الميديا، وفِي الوقت ذاته توجد تقنية أخرى تسمى تقنية Hyper-Threading وهي تقنية تعنى بدعم تقنية إنتل كور في تتبع نظام المعالج متعدد النوى وذلك بهدف الرفع من مستوى الكفاءة والسرعة في الأداء، وهي ميزة متاحة في معالج i5 وتعطيه الأفضلية على معالج i3 على سبيل المثال.

إقرأ أيضا:ما هو موقع وظف في السعودية

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
البيع والشراء عن طريق الإنترنت
التالي
لعبة صب واي