ألعاب إلكترونية

لعبة Biomutant

لعبة Biomutant

ما هي لعبة Biomutant

لعبة Biomutant هي أحد الألعاب المُنتَظَر صدورها خلال العام، وهي من نوعية ألعاب الأكشن من فئة تَقمُص الشخصيات، وتَولى الاستوديو السويدي Experiment 101 مُهمة تَطوير اللعبة بالتعاون مَع شركة THQ Nordic التي تَوَلَت مُهمة نَشر اللعبة بشَكل عالمي، ومِن المُفتَرَض إصدار اللعبة في الخامس والعشرين من شهر مايو عام 2021 على منصة الحاسب الشخصي الذي يَعمل بنظام تَشغيل ويندوز، وبلايستيشن 4، وإكس بوكس وان.

قصة وأحداث لعبة Biomutant

تَدور القصة الخاصة باللعبة بشكل مُتَفَرِع؛ حيثُ إن القرارات التي يَتخذها اللاعب تُحدد كيف سوف تَستَمِر القصة، يَتم إصابة العالم الخاص باللعبة بواسطة كارثة طبيعية بسبب تَسَرُب الزيت المُسَمَم إلى سَطح الأرض، مما يُسَبب حدوث تَلوُث لشجرة الحياة، وتَمتَلِك تِلك الشجرة خمسة جذور والتي تَقوم عن طريقها بإعطاء الحياة للعالم كُله، ومِن أجل إنقاذ تِلك الشجرة يجب على اللاعب أن يَذهب إلى نهاية كُل جِذر حيثُما يَتواجد كائنات تَكونت بسبب الزيت المُسمم، والتي تَقوم بتدمير الجذر عن طريق قَضمه، كما يَتواجد نحو سِتّ قبائل تَم فَصلُهُم مِن أُصولهم ويُريد ثلاثة منهُم إحياء شجرة الحياة بينما يُرد الثلاثة الآخرين يَقومون بالتخطيط من أجل فِعل أشياء اُخرى بأنفُسُهم، ويُمكِن التأثير على كُل قبيلة عن طريقة نِظام Karma الموجود داخل اللعبة، ويَستَطيع اللاعب التحالُف مع قبيلة وإبادة القبائل الأخرى من أجل زيادة قوة القبيلة التي تحالف اللاعب معها في العالم، ويوجد خيار آخر للاعب أن يَقوم بتَقرير مَصير شجرة الحياة بدون اللجوء إلى قَتل أيًا من القبائل.

إقرأ أيضا:مقارنة بين أنظمة التشغيل

أسلوب اللعب في Biomutant

تُصَنَف اللعبة بأنها واحدة من ألعاب الأكشن من فئة تَقمُص الشخصيات التي تَدور أحداثها في بيئة عالم مَفتوح ويَتِم لعبها من المنظور الشخصي الثالث، ويَقوم اللاعب بالتَحَكم في مُحارب من الثدييات في عالم مليء بالحيوانات المُتحولة.

يَبدأ اللاعب أولًا بتَخصيص الشخصية الخاصة به من حيث الجنس، الطول، شكل الجسم، السُمك، الفرو، الأنياب والعديد من الخواص الأُخرى التي يُمكِن تَعديلها وتَقوم بالتأثير على البيانات الخاصة بالشخصية عبر مراحل اللعبة؛ حيثُ أن الشخصية الأكثَر سُمكًا تكون أثقل في الحركة مما يجعلها بطيئة ولكنها لديها القُدرة على التعامل ومقاومة المزيد من الضَرر، ويقوم نِظام القتال الموجود في اللعبة بالمزج بين الهجمات القريبة مع الضربات بعيدة المدى.

يَجمَع اللاعب العديد من الأجزاء المُختلفة عبر مراحل اللعبة المُختلفة ويَقوم بدمجها سويًا من أجل صُنع سلاح، ويَمتَلِك كُل جُزء تأثير خاص به على الاحصائيات الخاصة بالسلاح النهائي، يوجد في اللعبة العديد من المُلصقات المُعدَلَة ومنها المُبَرِدَة والكهربائية والتي لها تأثير خلال المعارك، عند وَضع لاصق مُبَرِد على السلاح يَتم تجميد الأعداء عند ضَربِهم، ويستطيع اللاعب الجمع بين القوى المُختلفة للأسلحة عن طريق التبديل فيما بينهُم خلال القتال، تَمتَلِك الشخصية الرئيسية في اللعبة القدرة على تفادي الضربات جهة اليسار، اليمين وإلى الخلف بالإضافة إلى قُدرتها على القفز، وبجانب إستخدام النِقاط التي يَجمعها اللاعب من أجل التَقَدُم في المُستوى يُمكنه أيضًا استخدامها في زيادة القوة الخاصة بالقُدرات بالإضافة إلى فَتح مزيج ضربات جديدة، ومن الطُرق الخاصة بتَعَلُم قُدرُات جديدة هي التَعامل مع شخصيات مُعينة في بعض المناطق، وتَعتَمد أغلب الحركات على الأسلحة التي يُمكن تعديلها عن طريق نظام الحرف الخاص باللعبة.

إقرأ أيضا:كيف أحمل فيديو من Youtube

يَمتَلك اللاعب إمكانية تَغيير القُدرات الخاصة به عبر مراحل اللعبة المُختلفة هذا بالإضافة إلى تَغيير أشكال الطفرات وأجزاء الجسد البايوميكانيكية مثل إضافة سيقان روبوت، أجنحة ومخالب التي يُمكِن أن تُصبِح ميزة رائعة ضِد العديد من الأعداء في نِقاط مُعينة في الخريطة، ومن أجل الوصول إلى بعض الأماكن يَجِب على اللاعب تَغيير أجزاء الجسد الخاصة به وارتداء مُعدات تُناسب هذا المكان أو الحصول على مركبات خاصة مثل المنطاد أو الزلاجات النفاثة ، وبتِلك الطريقة يَستطيع اللاعب التَغَلُب على العديد من العوائق الموجودة في البيئة المُحيطة مثل الأكسجين المَحدود الموجود في منطقة الموت، وعن طريق ارتداء اللاعب قناع الغاز أو خزان أكسجين يكون قادرًا على التَعَمُق أكثر داخل المنطقة ويُمكنه استكشاف أماكن جديدة لَم يَكُن يَقدِر ليستكشفها من قِبل بدون أن يَمتلك تِلك المُعدات، ويُسمَح للاعب أن يَقوم باستكشاف العالم الخاص باللعبة بشكل سلس للغاية وهذا عن طريق المشي على الأقدام أو عن طريق الطيران أو استخدام منطاد ومركبات نفاثة، وتُوَفِر اللعبة أيضًا نِظام مُناخي ديناميكي ودورة ليل ونهار والتي تُؤثر على أسلوب اللعب والسلوك الخاص بالأعداء داخل اللعبة عبر المراحل المُختلفة.

تُبنى القصة الخاصة باللعبة على المُهمات التي يَقوم بها اللاعب، والخطوط الخاصة بالمُهمات تُبنى على الشخصية؛ حيث أن شخصيات مُعينة توَفَر للاعب بعض خطوط المُهمات الموجودة في نِطاق تواجُدهُم، وكُلما إزداد تَعامُل اللاعب مع الشخصيات ازدادت الخطوط الخاصة بالمُهمات الموجودة في تِلك المنطقة.

إقرأ أيضا:أفضل برنامج تسجيل شاشة الكمبيوتر

يتواجد داخل اللعبة أيضًا نِظام من أجل الشخصيات التي لا يُمكن اللعب بها يُسمى Karma System بالإضافة إلى نِظام للمُرافقين من أجل تَجنيد الحُلفاء للقِتال والسَفر جنبًا إلى جنب مع اللاعب، ويُمكِن للمسافات التي يَحتاج أن يَمشيها اللاعب أن تَتَغير بُناءً على الأفعال، التفاعُلات والقرارات التي يَقوم بها اللاعب عبر مراحل اللعبة، وهذا يُؤثر أيضًا على استمرارية القصة؛ حيث أن الحوارات وخطوط المُهمات سوف يَتِم تَغيرها، وتَتَميز القصة بأنها روائية بالكامل وكُلما إزداد الوَقت الخاص باللعب يَقِل المُستوى الروائي، ويَجب على اللاعب أيضًا أن يَقوم بتَعديل المدى الخاص بالرواية في اللعبة بشكل يدوي.

متطلبات تشغيل لعبة Biomutant

يَهتَم استوديو التطوير بالعمل على اللعبة بشكل كبير من أجل أن تعمل على منصة الحاسب الشخصي بشكل جيد وذلك من أجل الحصول على مُراجعات جيدة عند صدورها؛ حيث أن الانطباع الأول يُعتَبَر دائم في عالم الألعاب، ويَعمل الاستوديو حاليًا على تَطوير اللعبة حتى يَقوم بإصدارها على المتجر الالكتروني الشهير Steam، وقَد أعلن عن المُتطلبات الرسمية التي سوف تحتاجها اللعبة من أجل أن تَعمَل بشكل سلس ودون مشاكل، وجاءت تلك المُتطلبات كالآتي:

الحد الأدنى من المتطلبات

  • نظام التشغيل: ويندوز 7 نسخة 64 بت، أو ويندوز 8 نسخة 64 بت، أو ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i5-4690K رُباعي النواة يَعمل بسُرعة 3.5 جيجاهرتز، أو ايه ام دي FX-8350 ثُماني النواة يَعمل بسُرعة 4.0 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا  GeForce GTX 960، أو ايه ام دي Radeon R9 380.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 4 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 8 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 25 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.
  • بطاقة صوتية مُتوافقة مع DirectX.
  • اتصال إنترنت ثابت من نوع Broadband.

المتطلبات الموصى بها

  • نظام التشغيل: ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i7-6700K رُباعي النواة يَعمل بسُرعة 4.0 جيجاهرتز، أو ايه ام دي Ryzen 5 1600 سُداسي النواة يَعمل بسُرعة 3.2 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا إنفيديا GeForce GTX 1660Ti ، أو ايه ام دي Radeon RX 590.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 6 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 16 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 25 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.
  • بطاقة صوتية مُتوافقة مع DirectX.
  • اتصال إنترنت ثابت من نوع Broadband.

كاتب ومترجم مصري 22 سنة، أنهى دراسة إدارة الأعمال في جامعة المنصورة 2020، مهتم بمجال التكنولوجيا ومواضيعة المُختلفة مثل الهاردوير الخاص بالحاسب وألعاب الفيديو بالإضافة إلى الهواتف، وغيرها من الأجهزة والتقنيات الحديثة. تعود تجربته للكتابة على مواقع الإنترنت إلى ما يقرب من 4 أعوام على أحد المنتديات المُختصة بالألعاب الإلكترونية المشهورة. يستطيع كتابة المقالات في مُختلف المجالات المُتاحة؛ ويمكنه التأقلم بشكل سريع مع المواضيع المُختلفة ولديه قدرة جيدة في البحث عن المعلومات على الإنترنت، وكتب مقالات عدّة في مجالات مُختلفة؛ مثل: المدن وأهم معالمها التاريخية، وصفات الطبخ.

السابق
لعبة Hyper Scape
التالي
لعبة Bright Memory: Infinite