اقرأ » لعبة Call of Duty: Black Ops 4
ألعاب إلكترونية ألعاب فيديو

لعبة Call of Duty: Black Ops 4

لعبة Call of Duty: Black Ops 4

لأكثر من عشر سنوات، تقوم شركة Activision بإطلاق جزءٍ جديدٍ من السلسلة الحربيَّة الشهيرة Call of Duty. وهذا لم يتغير العام الماضي، حينما صدرت لعبة Call of Duty: Black Ops 4 من تطوير Treyarch على أجهزة الحاسب الشخصي وبلاي ستيشن 4 واكس بوكس ون لتصبح اللعبة رقم 15 في هذه السلسلة العريقة.

غياب طور القصة لأول مرة وتعويضه بطور Battle Royale

بادئ ذي بدء، وعندما خرجت شركة Activision للإعلان عن Call of Duty: Black Ops 4 مايو من العام الفارط، أكَّدت أن اللعبة لن تحتوي على طور قصةٍ للعب الفردي، وأنها أصبحت لعبة تنافسية أونلاين بالكامل.[2] وعلى ضوء هذا النبأ، غضب كثيرٌ من اللاعبين، خاصةً وأنها المرة الأولى في تاريخ السلسلة ككل، التي تصدر فيها لعبةٌ ولا نرى طورًا للعب الفردي أو طور القصة فيها.

تعويضًا لهذا الغياب، احتوت لعبة Call of Duty: Black Ops 4 على طور Battle Royale -تمامًا كالموجود في PUBG و Fortnite- ويحمل اسم “BlackOut” في خريطة ضخمة للغاية، مع محتوياتٍ من جميع ألعاب Black Ops السابقة.

تغييرات أسلوب اللعب

أكّد استوديو Treyarch أن القتال سيكون على الأرض بشكلٍ كامل – وبالتالي لا قفز معزز أو سير على الحائط في هذا الجزء على عكس الأجزاء السابقة من هذه السلسلة الفرعية “Black Ops”. وبدلًا من ذلك، تمت إضافة “خُطَّاف” لأسلوب اللعب، يُشبه الذي تواجد في لعبة  Assassin’s Creed Revelations. ومن شأن هذا الخُطَّاف زيادة سرعة القتال وزيادة ضخّات الإدرينالين بالتبعيّة.

كما قرر الاستوديو إضافة شريطٍ للصحة، وإزالة ميزة الشفاء التلقائي. وبدلًا من ذلك ستضطر لضغط زرٍ معينٍ من أجل استعادة الصحة أو الاعتماد على “Crash” – وهو طبيب يُمكِّن اللاعبين الآخرين من استعادة صحتهم – تمامًا كما في ألعاب تصويب الأبطال، Overwatch مثلًا.

اقرأ أيضاً  لعبة fifa 18

الوعي الظرّفي وعودة المتخصصين

تشتمل أطوار اللعب الجماعي في لعبة Call of Duty: Black Ops 4 على خريطة ضبابية “لتحدي وعي اللاعبين الظرّفي”. وبعبارةٍ أخرى، تمنحك هذه الخريطة نظرةً على المكان الذي تتواجد فيه أنت ورفاقك في الفريق، ولكن النطاقات الأخرى -التي لا تتواجدون بها- ستكون ضبابية بالكامل. وهنا، يتحتم عليك اكتشاف مكان العدو من خلال إطلاقه للنيران، فضلًا عن الطائرات دون طيّار.

هذه هي الطريقة التقليدية، ولكن المطور الأمريكي قدَّمَ بالفعل طريقة أخرى تمامًا كما فعل في القسم الخاصّ بالصحة. حيث أعلن عن “Recon” وهو متخصص جديد، لديه القدرة على رمي السهام المُحمَّلة بأجهزة الاستشعار؛ من أجل إزالة الضباب من الخريطة المُصغّر وفتح مجالٍ للرؤية. ولا يزال Recon يمتلك ميزة “Vision Pulse” من Black Ops 3، لكن وبدلًا من تطبيقها عليه وحده، سيُخوَّل من تطبيقها على الفريق بأكمله، وكما قد تكون توقعت، عاد بقية المتخصصين مثل Ruin و Seraph و Firebreak في أطوار اللعب الجماعي – فيما يكون لكلٍ منهم مهماته المنفصلة والتي ستُقرِّبُنا أكثر من قصصهم الشخصيّة.

تغييرات الأسلحة

لم تنتهِ التغييرات عند هذا الحد، إذ أشار فريق Treyarch إلى أنها ستتطال الأسلحة لدرجة أنه “وكأن لكل سلاح شخصيةٌ خاصّة”. وبالتالي، ستكون لكل بندقيّة مجموعة فريدة مستقلة من المرفقات تُسمّى “Operator Mod”. ومثلًا، سيؤدي إطلاق النيران من سلاح Titan LMG بشكلٍ كثيفٍ إلى تبهيت وتشويش شاشات الأعداء.

تغييرات طور الزومبيز

بالحديث عن طور الزومبي، يتضمن هذا الطور قصةً يسافر فيها أربعُ شخصياتٍ عبر الزمن لمحاربة أرواحٍ شريرة، بينما تقاتل جحافلًا وأعدادًا كبيرة من الموتى السائرين على طول الطريق. ويتم تقديم هذا الطور في ثلاث مهمات فريدة، لكلٍ منها خريطتهُ الخاصّة: The Nine و Voyage of Despair و Blood of the Dead بحسب الإعلان، وإن لم تكن تهوى هذا التغيير، فلا داعٍ للقلق – حيث أضافت Activision طور Zombie Rush وهو نسخة مُبسَّطة من طور الزومبيز التقليدي الذي تعوّدت عليه، أما وفيما يتعلق بالشِق الجماعي في طور الزومبيز، فإن كنت وحيدًا بائسًا أو تكره اللعب مع الآخرين، فلدى Treyarch الحل. إذ ستتمكن من اللعب بجوار شخصيات آلية (Bots) والتي ستساعدك في دحر الزومبيز المخيفة. علاوةً على ذلك، يحتوي طور الزومبيز على إمكانيات واسعة لتخصيص الزومبيز بما يشمل صحتهم ومدى خطورة تلك المخلوقات وحتى مهاراتك الشخصية. فيما يُسمح لأي لاعبٍ إنشاء مسابقات مخصصة يمكن للاعبين من حول العالم الولوج إليها.

اقرأ أيضاً  لعبة Hellblade: Senua's Sacrifice

التقييمات ترحب اللعبة كالعادة ومبيعات قوية
وحصلت لعبة Call of Duty: Black Ops 4 على إشادة عالمية كبيرة، أوصلتها إلى النقطة 85 على موقع Metacritic الشهير وضعتها بين مصاف الألعاب الأفضل في 2018. أما وبالنسبة لمبيعاتها، فأُعلِنَ أنها أدخلت أكثر من 500 مليون دولار إلى جيوب مطوريها في غضون ثلاثة أيام من إطلاقها، كما توجت كأثر الألعاب مبيعًا في 2018 متفوقةً على اللعبة الأسطورية Red Dead Redemption 2 الشهيرة.